• ×

04:39 مساءً , الجمعة 3 ديسمبر 2021

فرنسا والصين.. أزمة دبلوماسية بسبب "ترك المتقاعدين ليموتوا"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - التحرير : 


استدعى وزير الخارجية الفرنسي السفير الصيني، الثلاثاء، بعد أن نشرت السفارة مقالا ثانيا على موقعها الإلكتروني، ينتقد أسلوب التعامل الغربي مع أزمة فيروس كورونا المستجد.

وقال الوزير، جان إيف لو دريان، في بيان أصدرته وزارته إن "آراء معينة أعرب عنها ممثلو السفارة الصينية في فرنسا بشكل علني لا تتماشى مع مستوى العلاقة الثنائية بين بلدينا".

وجاءت أحدث التعليقات على موقع السفارة على الإنترنت، التي تشير في جزء منها إلى أن الدول الغربية تركت المتقاعدين ليموتوا في دور المسنين، بعد أن طلبت فرنسا من الصين ملايين الكمامات للحد من النقص الذي تعانيه البلاد.

ويتهم النص الغربيين بتشويه صورة الصين على نحو غير عادل بعدما صنفت مرض كوفيد-19 بأنه "إنفلونزا طفيفة" في بدايات تفشّي الوباء، كما ينتقد الأميركيين بسبب إقالة قبطان حاملة طائرات أصيب قسم كبير من طاقمها بالفيروس.

كما يتهم النص، من دون إعطاء أي دليل، الطواقم الطبية الفرنسية في دور رعاية المسنين بأنّهم "تخلّوا عن مهامهم بين ليلة وضحاها (..) وتركوا المسنين يموتون من الجوع والمرض"، وفق ما نقلت "فرانس برس".

والثلاثاء، شدد بيان الخارجية الفرنسية على أن "كوفيد-19 جائحة تطال كل القارات وكل المجتمعات. في مواجهة الفيروس وإزاء تداعياته على اقتصاداتنا لا مجال للجدل، وفرنسا تعمل بحزم من أجل الوحدة والتضامن وأكبر تنسيق دولي ممكن".

وأعلنت فرنسا، الثلاثاء أيضا، عن ارتفاع الحصيلة الإجمالية لوفيات فيروس كورونا في البلاد إلى 15792 وفاة منذ مطلع مارس، بينها 5470 وفاة في دور رعاية المسنين، وفق حصيلة رسمية جديدة أعلنها مدير عام الصحة الفرنسي.

وقال جيروم سالومون إن هذا الرقم يمثّل زيادة قدرها 762 وفاة عن حصيلة يوم الاثنين، وهي أعلى حصيلة يومية منذ بدء تفشي الوباء على الأراضي الفرنسية.

وسجلت الحصيلة القياسية السابقة على مدار 24 ساعة في 6 أبريل عندما سُجلت 605 وفيات.

بواسطة : ميرا فادي
 0  0  238
التعليقات ( 0 )