• ×

08:43 صباحًا , الخميس 13 مايو 2021

جامعة ليفربول تطور مركز نواقل المرض في جازان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 






جازان نيوز-متابعات
وقعت وزارة الصحة أمس اتفاق تعاون مع جامعة ليفربول لطب المناطق الحارة؛ يهدف إلى تطوير المركز الوطني لنواقل المرض في جازان المتخصص بمكافحة أمراض المناطق المدارية بالمملكة، على أن تتكفل الجامعة بدعم الوزارة لبرامج تدريبية للكوادر الصحية السعودية وتأهيلها بشهادات ماجستير ودكتوراه في مجال الأمراض المنقولة المختلفة.
ووقع الاتفاق من جانب الوزارة وكيلها المساعد للطب الوقائي الدكتور زياد ميمش، ومن جانب الجامعة مديرتها لطب المناطق الحارة الدكتورة جانيت همنجواي، بحضور وزير الصحة الدكتور عبدالله الربيعة. وأكد وكيل وزارة الصحة المساعد للطب الوقائي الدكتور زياد ميمش في تصريحات صحفية عقب التوقيع، أن المركز الوطني لنواقل المرض بجازان التابع للوزارة سيقوم بإجراء الدراسات البحثية التطبيقية والتدريب اللازم لذلك لمكافحة الأمراض المعدية مثل الملاريا وحمى الوادي المتصدع وحمى الضنك وحمى الخرمة وغيرها من الأمراض المنقولة في المملكة، وأيضا على مستوى الشرق الأوسط وشرق البحر الأبيض المتوسط بعد تهيئته بأحدث التجهيزات والكوادر المؤهلة بأعلى المؤهلات العلمية في مجال نواقل الأمراض، وكذلك دراسة فعاليات بعض المبيدات ومدى استجابة الفيروسات للمضادات، إضافة إلى إنشاء سجل وطني خاص بالأمراض المدارية.
وأضاف: أن المركز الوطني يهدف إلى الاستجابة لاحتياجات المملكة في خفض أو القضاء على الأمراض المنقولة بالنواقل المختلفة، بالإضافة إلى تحسين مستوى الوضع الصحي على مستوى المملكة والإقليم، مشيرا إلى أن هذا المركز يعد الأول من نوعه على مستوى الشرق الأوسط، وجاء اختيار المملكة نظرا إلى ما تتمتع به من قيادة مؤثرة وموثوقية في المجال البحثي الصحي، وكذلك الرؤية والطموح للامتياز في مجال الصحة العامة وطنيا وإقليميا ودوليا، فضلا عن وجود نخبة من العلماء والباحثين المتخصصين في المجال بالمملكة من ذوي الخبرة والسمعة الطيبة. يذكر أن مدرسة ليفربول لطب المناطق الحارة لديها علماء وخبراء متميزون في مختلف فروع الصحة العامة خاصة تلك التي تعنى بالأمراض المنقولة بالنواقل، وتعد الأولى في المجال على المستوى العالمي.

بواسطة : المدير
 0  0  1495
التعليقات ( 0 )