• ×

01:18 صباحًا , السبت 4 ديسمبر 2021

تقرير : مركز أمراض الدم الوراثية بجازان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 تعد منطقة جازان واحدة من أكثر مناطق المملكة عرضة للإصابة بأمراض الدم الوراثية وبخاصة الأنيميا المنجلية والثلاسيميا حيث تم اكتشاف العديد من الحالات المصابة أو الحاملة لهذه الأمراض بين الشباب المقبلين على الزواج من خلال برنامج الفحص الطبي قبل الزواج مما دعا المديرية العامة للشئون الصحية بمنطقة جازان إلى إنشاء مركز متخصص بأمراض الدم الوراثية ليقوم بدوره في خدمة هذه الفئة من المرضى وتقديم الرعاية الخاصة علاجيا ووقائيا ونفسيا واجتماعيا .
ويعد مركز أمراض الدم الوراثية بجازان والذي تم افتتاحه مطلع العام 1428هـ بمستشفى الملك فهد المركزي بجازان واحدا من أحدث المراكز المتخصصة في أمراض الدم الوراثية على مستوى المملكة حيث يقوم بدوره الفاعل في خدمة مرضى الدم .
ويتكون المركز من أربعة أقسام رئيسة هي قسم استقبال المرضى ويضم قسما لتقديم الرعاية للرجال وآخر للنساء وقسم المختبر حيث يقوم بسحب عينات الدم وإجراء التحاليل اللازمة لمعرفة نسبة الهيموجلوبين في الدم وإرسال بعض التحاليل إلى المختبر العام بمستشفى الملك فهد المركزي ومتابعة نتائجها وحفظها وذلك عبر برنامج خاص تم تطويره ليقوم ببرمجة البيانات آليا وقسم الخدمة النفسية والاجتماعية ويقوم بدراسة وبحث حالات المرض نفسيا واجتماعيا وتقديم المساعدات المادية والمعنوية عند الحاجة إلى جانب قسم التوعية الصحية ويتم من خلاله التعريف بطبيعة الأمراض الوراثية للمرضى ومرافقيهم وكيفية التعايش مع هذه النوعية من الأمراض فضلا عن الأقسام والخدمات المساندة بالمركز .
ويعتمد المركز في تقديم خدماته للمرضى المصابين بأمراض الدم الوراثية على نظام اليوم الواحد بهدف التخفيف على المرضى من معاناة البحث عن الأسرة وما يترتب على ذلك من متاعب صحية ومعنوية جراء الانتظار الطويل للحصول على الدم في موعده .
كما قام المركز بعمل قاعدة بيانات شاملة لجميع المرضى المصابين بأمراض الدم الوراثية بالمنطقة والذين تجاوزت أعدادهم نحو 3000 مريض بالأنيميا المنجلية وأكثر من 130 مريضا بالثلاسيميا كما يتم التنسيق مع بنوك الدم لتوفير كميات الدم اللازمة للمرضى المراجعين.
بواسطة : المدير
 1  0  2326
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    11-30-2009 02:23 مساءً الفهد :
    الحمد للة بعد ان غلق مؤتمر الدم للالذى شرفة سمو الاميرمحمد بن ناصر تم تدمير المركز وطرد العاملين بة من الدير ورئيس التمريض والاخصائية الاجتماعية والطبيب