• ×

07:36 صباحًا , السبت 31 أكتوبر 2020

العراق يعمق أزمته السياسية بعد "انسحاب" عبد المهدي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - متابعات: 
قال رئيس حكومة تصريف الأعمال العراقية عادل عبد المهدي، في بيان، الاثنين، إنه سينسحب من دوره كرئيس للوزراء في حكومة تصريف الأعمال، ولن يقوم بمعظم مهامه الرسمية، مما يعمق أزمة سياسية في البلاد.

واقترح عبد المهدي على البرلمان الدعوة لانتخابات مبكرة في الرابع من ديسمبر. وجاء بيان عبد المهدي بعد يوم من عدم موافقة أعضاء البرلمان على حكومة محمد علاوي الذي قام لاحقا بسحب ترشيحه.

وكانت وكالة الأنباء الرسمية ذكرت، الأحد، أن الرئيس العراقي برهم صالح سيبدأ مشاورات لاختيار مرشح جديد لتشكيل الحكومة بعد اعتذار علاوي.

لكن الأمر قد ينتهي بفراغ المنصب، بعد بيان عبد المهدي نيته ترك منصبه.

وكان عبد المهدي أصدر بيانا، الأحد، نفى فيه تقارير نُشرت على وسائل التواصل الاجتماعي تفيد بأنه يريد البقاء في المنصب، وقال إنه سيعلن نواياه يوم الاثنين بعد انتهاء مهلة تشكيل الحكومة.

بواسطة : ميرا فادي
 0  0  130
التعليقات ( 0 )