• ×

05:21 مساءً , الخميس 20 فبراير 2020

"علي زادة " يكشف أبعاد رفض "العبادي" توزير مقرَّب من إيران ... وموقف " خامنئي "

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - محمد المنصور : : 
قال الدكتور علي رضا زاده رئيس مركز الدراسات العربية الايرانية ، أن رئيس الوزراء العراقي السابق ، حيدر العبادي كان رجلًا صادقًا ونزيهًا ، ورفض اضافة وزير مقرب لإيران للحكومة التي شكلها عام 2014 ، وذلك لوجود تقارير تؤكد فساده وسرقته ملايين الدولارات .

وأوضح زاده في حديث لـ (قناة الحدث) ، أن العبادي فوجئ بمسؤول ايراني كبير يزوره في مكتبه ، مصرًا على عدم استبعاد الوزير المقرب من إيران من تشكيله الحكومة قبيل إقراراها في البرلمان العراقي .

وكشف زادة ، أن العبادي توجه لطهران و قابل مرشد الثورة الايرانية ، على خامنئي ، وأبلغه إن الوزير ... فاسد وقد سرق ملايين الدولارات ،ومن الخطأ أن يضم للوزارة ، بيد أنه ووجه بإصرار خامنئي على تعيينه .

بسياق متصل ، أوضح زاده أن النظام الحاكم في إيران منذ 1979 ، ومنذ عهد الخميني االذي كان يسرق أموال الشعب الايراني ويصرفها على ما أسماه " تصدير الثورة "ومن ثم سار خامنئي على نهجه لمد نفوذ الحرس الثوري في المنطقة ، وجند سليماني للثقيام بالمهمة وقد وصل بنفوذ ايران بما فاق حكم "قورش".

جدير بالذكر ، أن ايران منذ الاطاحة بنظام صدام حسين إثر العزو الأمريكي للعراق ، تتدخل في مفاصل الحياة السياسية والأمنية والعسكرية ، خاصة بعد انسحاب القوات الأمريكية في 18 ديسمبر 2011 في عهد الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما. ، وبقيت قوات لتدريب الجيش العراقي وقواعد عسكرية وقيادة التحالف الدولي للحرب على داعش.

بواسطة : المدير
 0  0  489
التعليقات ( 0 )