• ×

04:02 صباحًا , السبت 22 فبراير 2020

محمد علي ... يعلن أسباب اعتزاله العمل السياسي ... (فيديو)

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - التحرير : 
أقر الممثل السابق محمد علي ، قبيل اغلاق صفحته ، أنه لم يكن هناك إقبال جماهيري على دعوة التظاهر في يوم 25 يناير، مؤكدًا أن عدم الإقبال على دعوته يمثل موقف الشعب المصري من الإدارة الحالية.

وعزا توقفه عن العمل السياسي لعدم إقبال الشعب على التظاهر في 25 يناير ، مشيرًا إلى أنه كان فيصلا في قراره بإغلاق الصفحة واعتزال العمل السياسي، إذ أن "إجابة الشعب المصري كانت واضحة"، على حد وصفه".

وعرض محمد علي خلال بثه المباشر، فيديو للإعلامي أحمد موسى وهو يشكر الشعب المصري لعدم نزوله إلى الميادين استجابة لمحمد علي، فيما أعلن علي أنه سيغلق الصفحة في تمام الساعة 12.

وأضاف علي أنه سيفتح صفحة جديدة خاصة بعمله فقط ومجال التمثيل، ولن يتحدث فيها عن "السياسة والوطن، لأن الشعب المصري أدرى بمصلحته، وقد وصلت لي الإجابة"، على حد تعبيره.

يأتي قراره الأخير ، لانكشاف تعامله مع الاخوان المقيمين بتركيا وقطر ، بعد أن تم اختراق صفحته خلال الأسبوع الماضي، حيث تم فيها نشر تفاصيل محادثات بينه وبين شخصيات تابعة للإخوان المسلمين في مدينة إسطنبول التركية.

وفي محادثة علي مع معارض يدعى ياسر العمدة عبر تطبيق واتساب نشرت تفاصيلها على الصفحة، طلب علي تمويلا حتى يستمر في نشاطه المعارض، وقد أكد العمدة صحة المحادثة التي سرقت من هاتف علي بعد اختراقه.

فيما تم نشر محادثة أخرى لاحقا تظهر تعاون علي مع شخصية معارضة أخرى في إسطنبول من أجل التظاهر يوم 25 يناير.

يذكر أن محمد علي قد اشتهر في مصر خلال الأونة الأخيرة بعد ظهوره في سبتمبر 2019 في العديد من الفيديوهات التي نشرها عبر حسابه وصفحته الرسمية على فيسبوك.

وكان الممثل المصري محمد علي والذي سبق وعمل مقاولا عبر شركته مع الجيش المصري، قد اتهم في سلسلة الفيديوهات الإدارة المصرية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي بإهدار مئات الملايين في مشاريع غير ضرورية كالقصور الرئاسية.

وقد قدم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في مؤتمر الشباب الأخير الذي عقد في نفس الشهر، ردا مطولا على اتهامات علي، مبررا ذلك بأنه "يبني دولة جديدة"، وأن هذه القصور ليست له وإنما هي "ملك للدولة".

بواسطة : المدير
 0  0  178
التعليقات ( 0 )