• ×

04:48 صباحًا , الإثنين 6 يوليو 2020

الهيئة الملكية للجبيل وينبع تشارك في المعرض السعودي للبلاستيك والصناعات البتروكيماوية 2020

تعبيرية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - التحرير : 

تشارك الهيئة الملكية للجبيل وينبع في المعرض السعودي للبلاستيك والصناعات البتروكيماوية 2020 المنعقد في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض بمدينة الرياض خلال الفترة 18 – 21 جمادى الأولى 1441هـ .

وتأتي مشاركة الهيئة الملكية في المعرض في إطار جهودها لاستقطاب الاستثمارات المحلية والعالمية إلى المدن الصناعية الأربع التابعة لها الجبيل وينبع ورأس الخير الصناعية ومدينة جازان للصناعات الأساسية والتحويلية.

وتسعى الهيئة من خلال المشاركة إلى تسويق الفرص الاستثمارية المختلفة لديها ولاسيما في مجال صناعة البلاستيك والصناعات التحويلية واستعراض الإنجازات والبنى التحتية المتطورة في مدنها. وتأمل الهيئة الملكية في أن يعزز ذلك من نجاح مبادراتها التي قدمتها في إطار برنامج تطوير الصناعة والخدمات اللوجستية أحد برامج رؤية المملكة 2030.

كما تسعى الهيئة الملكية خلال مشاركتها إلى تعزيز علاقات التكامل مع شركائها، وعقد شراكات أخرى جديدة ، كما ستطلع على أحدث الصناعات والتكنولوجيا المستخدمة في قطاع صناعة البتروكيماويات والبلاستيك، فضلا عن توسيع قاعدتها البيانية والإحصائية الخاصة بالقطاع.

ويستهدف المعرض قطاع صناعة البتروكيماويات والبلاستيك والطباعة والتعبئة لتعزيز الاستدامة الصناعية وتعزيز قدرات القطاعات الأخرى ومواكبة أحدث التطورات للاستمرار في التوسع وزيادة الصادرات في السوق السعودية.

ويتضمن المعرض الاستثمار في مجال البتروكيماويات الأساسية، والصناعات التحويلية ومنها صناعة البلاستيك بأنواعه، ومجال الطباعة والتغليف، ومجال المشوعات الخضراء والصديقة للبيئة.

وتحرص الهيئة الملكية على المشاركة في مختلف المعارض والمؤتمرات المعنية بقطاع البتروكيماويات، المنعقدة محليا أو في الخارج، كما تحظى مشاركاتها بإقبال من المستثمرين للاطلاع على بيئة العمل الاستثمارية النموذجية التي تتمتع بها الهيئة الملكية، حيث تتوفر فيها أراض مطورة بأسعار تنافسية، وبنية تحتية، وأحياء سكنية، وكليات ومعاهد، فضلا عن المراكز التجارية والاجتماعية والترفيهية.

كما تتنوع مجالات الاستثمار الصناعي في هذه المدن، كالصناعات البتروكيماوية، وصناعات المواد الكيميائية المتخصصة، وصناعات البلاستيك والإطارات والسيارات وقطع غيارها، وقطع غيار محطات تحلية المياه، وقطع غيار المحركات والقطع الكهربائية، ومجالات الطاقة المتجددة، والمطاط، والأجهزة والمعدات، والأغذية، وصناعات الصلب الثقيل والخفيف، ومجالات التخلص من النفايات وإعادة تدويرها. فضلا عن مجالات الاستثمار التجاري.
بواسطة : المدير
 0  0  268
التعليقات ( 0 )