• ×

02:26 مساءً , الأربعاء 22 يناير 2020

هتافات في الناصرية وكربلاء تندد بإيران وتحرق مقر لـ"الحشد" وتظاهرات بغداد ضد إنهاء الوجود الأمريكي (صور+ فيديو)

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز -وكالات : 
أضرم محتجون مناهضون للحكومة في العراق الأحد، النيران في مقر للحشد الشعبي بمدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار جنوبي البلاد.

وجاء هجوم المتظاهرين، ردا على مقتل شاب وإصابة 4 آخرين على يد مسلحين من كتائب حزب الله العراق التابع للحشد، خلال إقامتهم تشييعا رمزيا لجثمان الجنرال قاسم سليماني، وأبو مهدي المهندس.

وقامت قوات الأمن بإخلاء مسلحي "الحشد"، لكن المحتجين أضرموا النيران فيه رغم ذلك.

بسياق متصل عمّت التظاهرات مساء الأحد، ساحة التحرير في العاصمة العراقية بغداد، تنديدا بقرار البرلمان إنهاء وجود القوات الأجنبية في البلاد، قطع محتجون الطرقات في محافظة كربلاء وجميع الشوارع المؤدية إلى مبنى المحافظة.

كما قام المحتجون بحرق إطارات السيارات في تلك المناطق.

يذكر أن البرلمان العراقي كان قرر مساء الأحد إنهاء العمل بالاتفاقية الأمنية مع التحالف الدولي ضد داعش، على الرغم من غياب الكتل السنية والكردية، وصوت على قرار يطالب الحكومة بإنهاء وجود القوات الأجنبية في البلاد، وعدم استعمال الأراضي العراقية أو المجال الجوي لأي سبب كان.

وأوضح القرار الذي صوت عليه البرلمان أن الحكومة ملزمة بإلغاء طلب المساعدة الأمنية من التحالف الدولي الذي يقاتل تنظيم داعش بسبب إنهاء العمليات العسكرية في العراق وتحقيق النصر.
image
ساحة التحرير في بغداد - اسوشيتد برس
يشار إلى أن قرارات البرلمان تختلف عن القوانين إذ إنها غير ملزمة للحكومة.

دوها، أفادت وكالة الأنباء العراقية بأن مجلس النواب صوت على قرار نيابي من 5 إجراءات، ورفع جلسته إلى السبت المقبل.كما انطلقت تظاهرات من ساحة التحرير في بغداد، مساء الأحد، تندد بقرار إنهاء وجود القوات الأجنبية وهتف المحتجون بخروج إيران من العراق.
image
من بغداد (رويترز)
وطالب المحتجون مجدداً برئيس وزراء غير حزبي.

"إنهاء وجود الأجانب"
بدوره، حثّ رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي في كلمته أمام البرلمان على اتخاذ الإجراءات اللازمة لإنهاء وجود القوات الأجنبية في أقرب وقت ممكن. وقال عبد المهدي "رغم الصعوبات الداخلية والخارجية التي قد تواجهنا، لكنه يبقى الأفضل للعراق مبدئيا وعمليا".

وتوافد النواب في وقت سابق إلى البرلمان في جلسة استثنائية خصصت للبحث في إلغاء الاتفاقية الأمنية مع الولايات المتحدة الأميركية وإنهاء عمل التحالف الدولي في العراق، لا سيما بعد الضربة الأميركية الأخيرة التي استهدفت قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني وقيادات من الحشد الشعبي العراقي باستهداف موكبهم فجر الجمعة قرب مطار بغداد.
المصدر (العربية نت )
.

بواسطة : المدير
 0  0  198
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:26 مساءً الأربعاء 22 يناير 2020.