• ×

03:53 مساءً , الأربعاء 23 أكتوبر 2019

مناسبة اليوم الوطني تُنْعِش حركة الأسواق في جازان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - التحرير : 
شهدت العديد من المحلات التجارية والمكتبات في منطقة جازان خلال هذه الأيام انتعاشًا في الحركة الشرائية نتيجة الإقبال الكبير من المواطنين والمواطنات من أجل اقتناء مستلزمات الاحتفال باليوم الوطني 89 للمملكة وما يعقبه من احتفالات واسعة بهذه المناسبة الغالية على جميع السعوديين.

ووفرت الكثير من منافذ البيع مختلف أنواع الاكسسوارات الخاصة باليوم الوطني التي تحمل شعار المملكة وصور قيادة هذه البلاد -حفظهم الله- تنوعت بين أعلام وأوشحه وصور وقبعات وغيرها من المستلزمات التي تضفي روح الولاء والانتماء لهذا الوطن المعطاء، حيث شهدت هذه المحال إقبالًا كبيرا من المواطنين على الشراء استعداد لاستقبال هذه المناسبة الوطنية الغالية في بادرة تعكس روح المشاركة وتأتي تعبيرا عن الفرحة باليوم الوطني الـ 89 ، ويحرص المتسوقين لاقتناء صور عملاقة للعلم السعودي وصور القادة - حفظهم الله - .

ورصدت "واس" في جولة لها حركة السوق في المحلات التجارية والمكتبات وما شهدته من ازدحام كبير من قبل المواطنين لشراء مستلزمات الاحتفال باليوم الوطني, والتقت بالباعة في محلات القرطاسيات الذين أكدوا الاستعداد منذ وقت مبكر من خلال توفير جميع متطلبات اليوم الوطني حيث يعد موسم تتسابق فيه منافذ البيع في عرض الأنواع المختلفة من الاكسسوارات تلبي ذائقة العميل تنوعت في الأشكال والاحجام والأفكار، ورغم الاستعداد المبكر في توفير كميات كبيرة إلا أن الإقبال المتزايد عليها مما يجعلها تنفذ من السوق بشكل سريع، ويعد حراك اقتصادي للمشروعات الصغيرة.

وتشهد المكتبات ازدحاماً من قبل أولياء الأمور الذين يصطحبون أبناءهم الطلاب لشراء مستلزماتهم استعدادا للاحتفال باليوم الوطني في المدارس، حيث تخصص وزارة التعليم أسبوعاً للاحتفال باليوم الوطني تعبيرا عن الفرحة، حيث يحرص أولياء الأمور على شراء الأعلام الصغيرة والقبعات الخضراء والقمصان التي تحمل صورة قادة هذه البلاد - حفظهم الله - لأبنائهم بهدف زيادة الحس الوطني لديهم وحبهم لهذا الوطن وولائهم لقيادته.

وأوضح محمد هروبي من محافظة صبيا, أن الاحتفال باليوم الوطني من المناسبات التي تتسابق فيه المكتبات والمحلات التجارية على عرض وتوفير الاكسسوارات الخاصة بكل مايعني اسم الوطن بأشكال متنوعة وأحجام مختلفة تلبي ذائقة المواطنين، مبينًا أن أغلب المحلات تستعد لهذه المناسبة منذ أكثر من شهر لبيع كميات كبيرة من البضائع المعبرة عن حب الوطن تلبية للطلب المتزايد عليها.

ويقول هاشم تقي العامل في أحدى المكتبات: لقد قمنا بتجهيز ركن خاص لمستلزمات اليوم الوطني حيث الإقبال كبير من الأطفال مع أولياء أمورهم خاصة في شراء الأعلام الصغيرة والكابات الوطنية التي يرغبها العديد من الأطفال، إلى جانب وجود عدد من منسوبي المدارس الذين يقومون بالشراء أيضاً من أجل الاحتفال داخل المدارس.

فيما قال محمد الحسني البائع بأحد المحال التجارية: "تنتعش الأسواق في مثل هذا اليوم من كل عام ومن الواجب علينا أن نحتفل بهذه المناسبة لذا قمنا بتزيين المحل بالأعلام والإضاءات التي تنير المحل باللونين الأخضر والأبيض وهذه تعد مشاركة بسيطة منا في هذه المناسبة الوطنية التي نسعد بالاحتفال بها، حيث الابتسامة واضحة على الصغار والكبار.

وعد المتسوق عيسى السليماني هذه المناسبة غالية علينا، وفي كل سنة يتجدد حبنا للوطن فالاحتفال والمشاركة واجب على كل مواطن في بلاد الحرمين الشريفين، حيث قدمت إلى هذه المكتبة لشراء الأعلام احتفال باليوم الوطني والمشاركة في الاحتفالات مع المواطنين كافة، حيث بدأت مظاهر الفرح والاحتفال من الآن خاصة مع ما نشاهده من تزيين الشوارع والميادين والمحلات التي اكتست بالألوان الخضراء والبيضاء .

وشهدت محلات زينة السيارات إقبالاً كبيراً من قبل الشباب الذين يحرصون تزيين سيارتهم بالكماليات والأعلام التي تعبر عن حب الوطن وتضيف بعض الشعور بالحماس والوطنية للمشاركة في الاحتفال باليوم الوطني، حيث قال عامر حكمي أحد العاملين في محلات زينة السيارات في محافظة بيش: "شهدت محلات الزينة خلال اليومين الماضين زيادة في حجم الطلب على تزيين السيارات بأشكال وألوان تناسب التعبير عن فرحة الوطن، بدون تغيير شكل المركبة".
في مقابل ذلك، تحتفي الأسر في منطقة جازان في كل عام بذكرى اليوم الوطني من خلال الاجتماع في البيت الكبير للأسرة ابتهاجاً بهذه المناسبة، ويحكي خلاله الأباء للأبناء قصص الأجداد والحياة التي كانوا يعيشونها قبل توحيد المملكة على يد الملك عبدالعزيز آل سعود - رحمه الله - .

وقالت المواطنة فاطمة البيشي: "إن الكثير من الأسر الجازانية تفضل الاحتفال باليوم الوطني وسط أجواء أسرية يعمها الفرح والسرور حيث نستعد لهذه المناسبة العزيزة على قلوبنا بتزبين المنزل، وتحضير المأكولات الشعبية، ولبس الأزياء الشعبية القديمة للتعبير عن تراث وعراقة تاريخ المملكة، بينما أكدت المواطنة رغد أبو عزام أن المشاركة والتفاعل مع احتفالات ذكرى اليوم الوطني للمملكة أجمل تعبير عن حب الوطن.

من جانبها أشارت وجدان عبدالله إلى أنها وأخواتها وصديقاتها وقريباتها جهزن للاحتفاء بمناسبة اليوم الوطني منذ وقت مبكر، وقمن بتزيين قاعة الاحتفال بالأعلام والصور وشعارات الخاصة باليوم الوطني، وتنفيذ بعض الأنشطة والمسابقات للأطفال في جو يسوده السعادة والحب والفخر بما حققه الوطن من إنجازات عديدة في مختلف المجالات.
image
image
image
image
بواسطة : المدير
 0  0  235
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:53 مساءً الأربعاء 23 أكتوبر 2019.