• ×

03:10 صباحًا , الإثنين 26 أغسطس 2019

آلاف المستوطنين يقتحمون بلدة شمال سلفيت لإقامة الطقوس الدينية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - متابعات : 
اقتحم آلاف المستوطنين فجر اليوم الأربعاء، بلدة كفل حارس شمال سلفيت شمال الضفة الغربية، بحماية جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وقال رئيس بلدية كفل عبد الرحيم بوزية إن الآلاف من المستوطنين اقتحموا البلدة عقب انتشار جيش الاحتلال داخل البلدة وعلى الطرقات، بحجة إقامة الطقوس الدينية، والتي يدعي الاحتلال يهوديتها وهي النبي كفل، والنبي نون، والنبي يوشع.

وأضاف بوزية أن جيش الاحتلال - منذ ساعات المساء - نصب الحواجز والحمامات المتنقلة على مداخل البلدة، ومن ثم اقتحامها ومنع المواطنين الفلسطينيين من التجوال، ومنعهم أيضا من الذهاب إلى المسجد لإقامة صلاة العشاء؛ ما اضطرهم لإقامتها بالشوارع، وإغلاق لمحلاتهم التجارية بالقوة، ووضع حواجز متنقلة على المفارق، لتأمين دخول المستوطنين للبلدة.

وأشار إلى أن المستوطنين قاموا بإصدار أصوات صاخبة ورقص وغناء في شوارع البلدة لاستفزاز المواطنين.

يشار إلى أن بلدة كفل حارس تتعرض لاقتحامات مستمرة من قبل جيش الاحتلال والمستوطنين بذريعة تأدية الطقوس التلمودية.

وتعود أسباب الاستهداف للمقامات الدينية التاريخية، إلى أغراض استيطانية بغلاف أيديولوجي وسياسي وديني، بادعاء أن هذه الأماكن تخصهم منذ قديم الزمان، تمهيدا لطرد المواطنين الفلسطينيين.

وتعرف بلدة كفل حارس بكثرة الآثار الدينية، وتضم قبور عدد من الأنبياء مثل "ذو الكفل"، و"يوشع بن نون" التي تقع وسط البلدة، بالإضافة لمقامات تاريخية مثل قبر "ذي اليسع"، و"بنات يعقوب" والمعروف بـ"بنات الزاوية"، فضلا عن خربة تعرف باسم "دير بجال".
بواسطة : نجلاء محمد
 0  0  181
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:10 صباحًا الإثنين 26 أغسطس 2019.