• ×

12:33 صباحًا , الأربعاء 18 مايو 2022

عنصرية إيرانية مجوسية ضد العرب و المملكة العربية السعودية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 جازان نيوز- سني نيوز - عبدالله السبيعي : يبدو ان وسائل الاعلام الايرانية فقدت توازنها نتيجة للضغوط السياسية والاقتصادية الكبيرة والمستمرة من قبل الغرب علي النظام الايراني ، حيث تحاول الخروج من حصارها المتأزم مع الغرب عن طريق افتعال ازمات وهمية في الشرق وخلق مشروع فتنة بين السُنة والشيعة العرب لاستخدامهم كبش فداء كالعادة مثلما فعلت في كل من اليمن والعراق ولبنان ثم تنوي تصدير الفتنة الي السعودية ومصر.

فقد أصبح إعلام النظام الايراني يصدر ردود أفعال تشبه في توترها وحدتها تلك التشنجات العصبية الصادرة من جسد مريض يعاني الانهيار العصبي و الاكتئاب المزمن نتيجة تعرضه للضغوط لفترات طويلة مما افقده حسن التقدير ، الي الدرجة التي اصبحت إيران تبدأ مناورات عسكرية كلما نطق اي سياسي غربي ببنت شفة تجاه ايران أو برنامجها النووي ، وقد أدي هذا الي ارهاق قوتها العسكرية وزاد من عزلتها الدولية وهو ما يريده الغرب .

فرغم ان مصادر سعودية مطلعة صرحت وأكدت اكثر من مرة علي ان إيران بلد إسلامي جار للمملكة يرتبط معها بعلاقات الدين والتاريخ وأن الخلاف معها سياسي بالدرجة الأولى ، إلا أن وسائل الإعلام الايرانية أطلقت حملة عنصرية جديدة في شكلها قديمة في مضمونها ، كرد فعل غير متزن كالعادة من جانب ايران على خبر مدسوسً في مجلة \"لوفيغارو\" الفرنسية (ربما بإيعاز منها ) علي العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز فحواه \"أن دولتين في المنطقة لا تستحقان الوجود هما إسرائيل وإيران\" .

ومن العجيب المحزن وعلي فرض صحة الخبر الوارد في الصحيفة الفرنسية ، فإن اسرائيل لم يصدر عنها اي رد فعل علي ما نشرته مجلة \"لوفيغارو\" الفرنسية حتي كتابة هذة السطور ، رغم ذكر اسمها اولا وقبل ايران فيما نسب الي العاهل السعودي ، بينما شمرت علي الفور وسائل الاعلام الايرانية الفارسية عن ساعد العنصرية والكراهية للعرب وللمملكة العربية السعودية ، وقد صدق رب العالمين حين قال ( قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاء مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الآيَاتِ إِن كُنتُمْ تَعْقِلُونَ ) .

وقد بدأ حملة الكراهية الاعلامية موقع \"تابناك\" التابع للجنرال محسن رضائي، سكرتير مجلس تشخيص مصلحة النظام، والمعروف بعدائه للعرب دون أن يتأكد من صحة ما نشرته لوفيغارو ، حيث اشتملت اخر الهجمات الاعلامية الايرانية علي معاني عنصرية وقومية وطائفية معادية للعرب عموما ولقلب العالم الاسلامي النابض (المملكة العربية السعودية ‎) خصوصا ، عندما زعم هذا الموقع ان \"المملكة العربية السعودية تنظر إلى إيران الآخر الذي من خلاله تعرف نفسها\"

ومن سخريات القدر العجيبة ان ينشر الموقع الايراني هذه الجملة رغم أن أهم القواميس الإيرانية والذي تم كتابته في النصف الأول من القرن الماضي والمعروفة باسم \"دهخدا\"، يعرف الشخص الفارسي من خلال جعل العربي نقيضاً له فيقول إن \"الفارسي هو من ليس عربي\" ، ولهذا صدق في الايرانيين القول العربي \"رمتني بدائها وانسلت\" .

ولم تكتفي هذة الحملة الاعلامية الايرانية بتطاول علي المملكة بل تعدتها الي لغة عنصرية معادية للعرب جميعا حيث قامت بعض المواقع الايرانية باستخدام أبيات شعرية لشاعر الكراهية الفارسي فردوسي في ذم العرب الفاتحين لإيران عندما يقول : \"بلغ الأمر بالعرب بعد شرب حليب النوق وأكل الضب أن صاروا يتمنون تاج كسرى، تف عليك أيها الفلك الدوار تف!\"

وكنت اود لو بقي الخلاف بينا وبينهم سياسياً بحتاً ( جزر الامارت ، تزيف تاريخ الخليج العربي ، وغيرها ) ، لكن بعد تطاول وسائل الاعلام الايرانية علي العرب وعرضهم رسم لصورة غير لائقة لأجدادنا العرب الفاتحين ، وجب علينا الرد علي كل عنصري كاره للعرب ولمن ينسج علي منواله في ايران وفي اي مكان بالقول ، نعم نحن العرب ولا فخر ، ولم نتمني تاج كسرى فحسب ، بل اخذناه عنوة فموتوا بغيظكم ، وكاتب هذه السطور يتشرف بكونه حفيد قائد جيوش معركة نهاوند النعمان بن مقرن واخيه الفارس نعيم بن مقرن المزني , وإن عدتم عدنا .


ومن نماذج العنصرية البغيضة والتطاول علي الامة العربية التي كتبها الفردوسي في الشاهنامه (411-329هـ) تلك الأبيات التي يقول فيها: \"سك در أصفهان آب يخ مي خورد/عرب در بيابان ملخ مي خورد\"، والتي تعني ترجمتها: الكلب في أصفهان يشرب ماء الثلج/ والعربي يأكل الجراد في الصحراء\"...

والجدير بالذكر أنة رغم التسرع الإعلامي الإيراني المعروف بالرعونة ، بادرت المملكة العربية السعودية بحكمتها المعهودة وردود أفعالها الموزونة ، إلى إصدار بيان على لسان مسئول رسمي نفي فيه ما نشرته الصحيفة الفرنسية حول حديث الملك عبدالله ، مشيراً إلى أنّ مواقف المملكة العربية السعودية واضحة ومعلنة من دون مواربة، داعياً في الوقت نفسه الصحيفة إلى الحفاظ على مصداقيتها ونفي الخبر.

وعلي الرغم من ان الشاه رضا بهلوي كان \"أصدر مرسومًا في 27 ديسمبر 1936، يقضي بمنع استخدام كلمة فارس نهائيًا في المعاملات الرسمية، واستبدل كلمة إيران بها\"، إلا أن ايران تصر علي مخالفة حتي قوانينها بالإضافة الي مخالفتها الحقائق التاريخية والجغرافية وتتجاهل ان الساحل العربي الممتد على الخليج أطول من نظيره الإيراني، وأن سبع دول عربية تقع على امتداد ساحل الخليج مقابل دولة فارسية واحدة هي إيران، وحتي علي الضفة الشرقية من الخليج العربي نجد أن الأهواز ولنجة (عربستان) هي شواطئ عربية تسكنها قبائل عربية.

وقد وصلت البارانويا الايرانية ومحاولة فرسنة الخليج العربي الي درجة وصف لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني قول خالد مشعل ( المقرب من إيران) في أحد كلماته مصطلح \"الخليج العربي\" بدلاً من \"الخليج الفارسي\" بأنة خطأ \"لا يغتفر\" وطالب باعتذاره ، وذلك حسبما صرح الكاتب والمحلل الإيراني البارز \"حسن هاشميان\"


ولهذا يخطأ من يعتقد أن الخلاف حول تسميات الخليج ليس بالامر الهام ، فالنظام الإيراني يتوهم ان تغير الاسماء سوف يمنحة حق السيطرة الشرعية على المزيد من الأراضي العربية كي تلحق بجزر الامارات الثلاث المحتلة ( طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى ) و بمنطقة عربستان ، ويتبع النظام الايراني في هذا سياسة إسرائيل عندما استبدلت اسماء المدن والبلدات الفلسطينية بأسماء عبرية مقاربة للاسم العربي الأصلي ، فإذا كانت (عسقلان) الفلسطينية قد تغيرت إلى (أشكلون) فإن جزيرة (قيس) العربية قد تفرست إلى (كيش) ،

ووسائل الاعلام الايرانية لم تفقد توازنها فقط بل تتعامل مع الامور بازدواجية في المعايير عجيبة ، ويتضح هذا في تصرح المتحدث باسم وزارة الخارجية، رامين مهمانبرست منذ اسابيع قائلا \" ننصح المسئولين في الإمارات والدول الأخرى الجارة والشقيقة والصديقة بأن يتوخوا الدقة اللازمة في اختيارهم للألفاظ والعبارات.\" ، ونحن بدورنا ننصح المسئولين في موقع \"تابناك\" وفي وسائل الاعلام الايرانية بأن يتوخوا الدقة اللازمة في اختيارهم للألفاظ والعبارات ، عملا بقول شاعرنا العربي

لا تنه عن خلقٍ وتأتي مثله ... عارٌ عليك إذا فعلت عظيم

ابدأ بنفسك وانهها عن غيها ... فإذا انتهت عنه فأنت حكيم
بواسطة : المدير
 2  0  4194
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    07-07-2010 03:00 صباحًا عادل المعدي :
    أشكركم من أعماق قلبي على كل ماتبذلوه في سبيل إظهار الصورة الحقيقية لأولئك المردة الفارسيين .
    نعم هم أعداءنا لافرق بينهم وبين اليهود. والعجيب في الأمر أن معظم الشيعة في كل دول العالم يضمرون الولاء الحقيقي لدولة البغاء والخبث (إيران) ،، وإيران تعلم هذا حتى أنها تسعى لنشر التشيع في كل مكان لتقطف ثمرة ذلك عندما تحتاج إليه،، أي أنه بمثابة المخزون الإحتياطي من الجند والعتاد.

    فأنا ومن معي نعلنها أمام الملأ أننا مستعدون لأي مواجهة مع هذا العدو المتربص الذي ينتظر الفرصة للإنقضاض.
    وستعلم فارس ومن يواليها أننا أمة لا تنكسر مهما تكالبت الظروف.... وأن ماأصابنا من النعاس ماهو إلا استراحة محارب،، وأمنة من الله تبارك وتعالى.
    ووالله لن نخذل ورايتنا ( لاإله إلا الله محمد رسول الله )
  • #2
    07-08-2010 10:44 صباحًا نبيل عواد المزيني :
    لقد مضي عهد السلب والنهب ياجازان نيوز

    بقلم الباحث/ نبيل عواد المزيني

    بعد ان تطاولت وسائل الاعلام الايرانية علي العرب والمملكة العربية السعودية ، توقعت ان يقوم الكتاب والمثقفون السعوديون برد علي تلك الهجمة الفارسية الشرسة علي صفحات الجرائد علي الاقل ، ولاكن المفاجأة كانت صمتا عجيبا من جانب الكتاب السعوديون وأكتفت وسائل الاعلام في المملكة بتناقل خبر الهجوم الاعلامي الايراني علي السعودية ، فأمتشقت قلمي وشرعت في كتابة مقال للرد علي تلك الهجمة الفارسية المعادية ، وخاصة انها طالت العرب الفاتحين لبلاد فارس وكاتب هذة السطور وبلا فخر احد أحفادهم ( قبيلة مزينة ) ، وقد جاء مقالي يحمل عنوان \\\" عنصرية إيرانية ضد العرب والسعودية \\\" والذي لاقي انتشار واسعا في جميع الصحف والمواقع العربية في داخل الوطن العربي وخارجة ، وخاصة في صحف المملكة فقلت الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا ان هدانا الله .

    ولاكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن ، فقد ابلغني المشرف علي نشر مقالاتي وعلي موقعي الرسمي ، بأن المقال \\\" عنصرية إيرانية ضد العرب والسعودية \\\" قد تم السطو علية من قبل صحيفة الكترونية عربية تدعي \\\"جازان نيوز\\\" ،علي الرابط التالي


    http://www.jazannews.org/news.php?action=show&id=5144
    ** تم تحرير الرد وحذف جزء منه .
    ** التحرير**
    • #2 - 1
      07-08-2010 11:35 صباحًا إدارة جازان نيوز :
      يانبيل عواد : محاولة إبتزاز رخيصة، مكشوف أمرها منك
      وسبق ورددت على رسالتك وأفهتمك في مراسلتنا بالتالي /
      مراسلة الكاتب والباحث/ نبيل عواد المزيني

      *** مجمل مراسلتنا مع المدعو **
      الكاتب والباحث/ نبيل عواد المزيني المرسل
      خطأ يرجا تصحيحة علي الفور العنوان
      elmozainy@gmail.com البريد
      السيد رئيس مجلس الادارة
      ورئيس تحرير موقع صحيفة جزان المحترم
      بعد التحية .

      ورد الي علمنا ان صحيفتكم قامت بنشر احد أعمالنا بدون أذن مسبقا منا , وتم وضع المقال تحت اسم شخص اخر وهو عبدالله السبيعي ( وهذا يتنافي مع الاخلاق الصحفية والمواثيق الدولية ) , والمقال لازال حتي كتابة هذة الرسالة منشور علي الرابط التالي في موقع الجريدة
      http://jazannews.org/news.php?action=show&id=5144

      ونحن نعتقد انة قد تم نشر المقال تحت اسم اخر بدون قصد منكم , لاننا علي ثقة من انكم تعلمون جيدا حقوق النشر وتراعون ميثاق الامانة الصحفية , ولهذا فأننا نكتفي بطلب تصحيح هذا الخطأ عن طريق نشر المقال كما هو دون زيادة او نقصان مع ذكر كاتب المقال وهو الباحث/ نبيل عواد المزيني , وذلك تجنبا للمسائلة القانونية , وحتي يتم التعاون بيننا وبينكم في المستقبل , اسوة بباقي الصحف والجرائد السعودية .

      ولهذا نرجو تصحيح هذا الخطأ بأسرع مايمكن واعلامنا بهذا , وإن كان لديكم رغية في نشر اعمالنا فليس لدينا مانع وعليكم ارسال بريدكم الالكتروني كي نوافيكم بالاعمال ومرفقاتها في حينة .

      في انتظار تصحيح هذا الخطأ
      لكم منا تحية وسلام
      ـــ رد: المدير العام .

      الباحث نبيل عواد المزيني
      باحث وكاتب عربي
      الولايات المتحدة الامريكية
      www.elmozainy.com الرسالة
      مرحباً بالأخ الباحث : نبيل عواد أخاً وضيفاً على على جازان نيوز .
      سيدي الكريم : الأخ عبدالله السبيعي أشار للمصدر \" سني نيوز\"
      والموقع الذي تفضلت برابطه www.elmozainy.com
      لا يحوي للآسف سوى صورة شخصكم الكريم ، والموقع المذكور \" سني نيوز\" لم يشر صراحة لشخصك للملكية الفكرية لمن تعود .

      نحن نرحب بك وبابحاثك إن كنت ترغب نشرها عبر صحيفة \"جازان نيوز\"
      بريد الصحيفة : jazannews.org@gmail.com
      تحياتي :
      المدير العام
      ــــــــــــــــــــــ

      وحتى هذه الحظة لا يوجد في الرابط الذي أوردته لنا غير صورتك ..!!

      والمراسل : أشار للمصدر بكل أمانة \" سني نيوز\" وتوقفت عن الرد على إفادتنا بالطرق النزيهة ، وجئت هنا إما للتكسب على حساب جازان نيوز أو للإبتزاز وأنت لا تدرك أنك تقف أمام فوهة مدفع .

      إيران نحن أبخص بها حرفاً وحرباً ولن تعجزنا بمشيئة الله تعالى ، وهي لا تشكل لنا هاجس يستدعينا للتشبث بتلابيب أحد لا في ميادين الفكر ولا في ميدان القتال .

      ـ تتحدث عن موقع لازلت غير قادر على تدبر مصاريف تدشينه ، وتأتي إلينا بحجج واهية لا قصد من ورائها سوى محاولة رسمها لك فكرك الواهن لتكسب عبر \"جازان نيوز\" ؟!!

      ـ لو سألتنا حاجتك ، إلينا بوجه أبيض لربما قضينا لك ما سألت ولكن ..... أخرج منها إنك ......؟؟


      حسن بن براق الحازمي
      المدير العام لجازان نيوز