• ×

12:45 صباحًا , الإثنين 27 مايو 2019

المجماج والمدخلي يؤكدان أن المملكة قامت على الرعاية والاهتمام بالقرآن الكريم كونه دستورًا للحكم ومنهاجًا

لشيخ عبدالله المجماج، (يمين) و الشيخ أسامة المدخلي (يسار)

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان - و ا س : 
أوضح مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة القصيم الشيخ عبدالله بن محمد المجماج، أن المسابقة المحلية على جائزة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، لتلاوة القرآن الكريم وحفظه وتجويده، في دورتها الحادية والعشرين لهذا العام، تأتي في وقت شرفت فيه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بأمانة المسابقة، حيث حظيت بمتابعة وعناية مباشرة من معالي الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ؛ لتطوير الوزارة بأركانها ووكالاتها، وما تشرف عليه في الداخل والخارج من شؤون إسلامية ودعوية وإرشادية، وفق رؤية إستراتيجية تسير عليها أجهزة الدولة منطلقة من توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ .

وأكد أن مسابقة الملك سلمان بن عبدالعزيز المحلية، وهي تكمل عامها الواحد والعشرين، تحظى بمتابعته المباشرة ورعايته ــ أيده الله ــ وهو ما قامت عليه هذه البلاد المباركة من رعاية واهتمام بالقرآن الكريم كونه دستورًا للحكم ومنهاجًا للحياة.. ولا غرو فبلادنا بحمد الله أرض الرسالة ومحط أنظار العالم، وعلى ثراها تحتضن أكبر مجمع لطباعة المصحف الشريف.

وسأل المجماج في ختام تصريحه الله تعالى أن يديم علينا نعمة الأمن والأمان، ونعمة العقيدة والوحدة والألفة، وأن يجزي خادم الحرمين الشريفين خير الجزاء وأوفاه على ما يوليه من عناية ورعاية لأبناء وبنات الوطن، وخاصة تلك المسابقة المباركة.

من جانبه أكد مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في منطقة جازان الشيخ أسامة بن زيد مدخلي، أن المملكة ــ ومنذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود ــ رحمه الله ــ وإلى عهدنا الزاهر عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ــ حفظه الله ــ وهي حاضنة لكتاب الله جل وعلا، وترعى وتعمل وتدعم كل ما يخدم هذا الكتاب العزيز، وهذه المسابقات خير دليل على هذا الاهتمام البالغ.

وبين مدخلي أن المسابقة المحلية على جائزة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود لتلاوة القرآن الكريم وحفظه وتجويده للبنين والبنات، تأتي لتشجيع أبناء الوطن وبناته على الإقبال على كتاب الله، وإذكاء روح المنافسة بين الحفّاظ، ومحاولة لربط الأمة الإسلامية بالقرآن الكريم، الذي هو مصدر عزها وفخرها، كما تساعد النشء لفهم معاني القرآن الكريم وتجويده.
بواسطة : المدير
 0  0  278
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:45 صباحًا الإثنين 27 مايو 2019.