• ×

08:09 مساءً , الأربعاء 10 جمادي الأول 1440 / 16 يناير 2019

الرئيس العام لشؤون الحرمين : المملكة رائدة في الإصلاح بين الأشقاء وعقد اتفاقيات السلام بين الفرقاء

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
مكة المكرمة - و ا س : 
أكد معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس بأن الخطوة التاريخية التي جاءت باستضافة المملكة العربية السعودية للقمة الثلاثية بين السعودية وإثيوبيا وإريتريا وبرعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله- التي ترمي إلى التوقيع بين الجانبين الإثيوبي والإريتري على اتفاق للمصالحة فيه تأكيد على دور المملكة العربية السعودية المؤثر و الريادي في إحلال السلام والأمن في العالم عموماً وفي القرن الأفريقي على وجه الخصوص من خلال الدعوة إلى التسامح والائتلاف و التقريب بين الأشقاء وسد منافذ الإرهاب والتطرف والعنف بجميع أشكاله.

وأضاف معاليه : إن للمملكة ومنذ عهد الملك المؤسس عبد العزيز بن عبدالرحمن آل سعود -رحمه الله- وحتى العهد الميمون عهد الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- تاريخ كبير من الحراك و النشاط الدبلوماسي الإيجابي الذي يعزز قيم السلام والتعايش السلمي في العالم، وقد شهد العالم قبل أشهر رعاية المملكة للمؤتمر الدولي للعلماء المسلمين حول السلام والاستقرار في جمهورية أفغانستان، وسابقا في رعايتها لاتفاق الطائف الذي أنهى حقبة مؤلمة من التنازع الأهلي في لبنان، وإسهاماتها الجليلة أيضا في عقد الصلح بين الفرقاء اليمنيين عبر قيادتها للمبادرة الخليجية، ومثلها أدوار عديدة عظيمة شهد لها العالم في الصومال والعراق وفلسطين عاملين بقوله جل في علاه: (إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ) وقوله تعالى: (لَا خَيْرَ فِي كَثِيرٍ مِنْ نَجْوَاهُمْ إِلَّا مَنْ أَمَرَ بِصَدَقَةٍ أَوْ مَعْرُوفٍ أَوْ إِصْلَاحٍ بَيْنَ النَّاسِ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ ابْتِغَاءَ مَرْضَاتِ اللَّهِ فَسَوْفَ نُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا).

وختم معاليه بقوله : نسأل الله جل في علاه بأن يوفق خادم الحرمين الشريفين في ما يقدمه خدمة للعالم عموما والعالم الإسلامي والعربي على وجه الخصوص وهو انعكاس لما قامت عليه المملكة العربية السعودية من التحكيم بشرع الله والعمل على منهج الصلح بين الأخوة والفرقاء ونشر قيم التسامح بين دول العالم
بواسطة : المدير
 0  0  229
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:09 مساءً الأربعاء 10 جمادي الأول 1440 / 16 يناير 2019.