• ×

04:07 صباحًا , الخميس 14 نوفمبر 2019

صدور مجلة الجوبة 60 : دراسات و محور خاص وحوارات الربيعي والثقفي و منصورة عزالدين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الجوف - حمود الرمحي : 
‎صدر العدد الستون *من مجلة الجوبة الثقافية، حاملا معه *العديد من المواد الإبداعية والمقالات والدراسات وقراءات الكتب ؛ ‎وقد ذكر رئيس التحرير في *افتتاحيته أن الكتابة تأتي محملة بالتجارب الإنسانية الملهمة، مسفرة عن قدرات الأديب الكامنة، التي اختزنها طوال حياته الثقافية ملونة بالكتابة الإبداعية والثقافية، ومن هنا كان لا بد من الولوج إلى تخوم الأعمال الأدبية شعرية أو *روائية أو *سردية، للوصول الى ما يمكن استنتاجه واستخلاصه من وراء هذه الأعمال، كما تتعداها إلى بقية الفنون والعلوم، حيث يمكن عرض الإنتاج الثقافي والإبداعي في صورة ملونة بألوان الطيف التي تعبر عن رؤية وتفسير، يحيلها إلى كتابة مجردة أمام متلقيها، يمكنه من خلالها الدخول إلى عالمها، وبالتالي ملء فجواتها إن وجدت.

وقال أن الجوبة تتوشح في عددها الجديد نصوصًا إبداعية ومقالات وترجمات، وأجد أنه من المفرح حضور الأديب عبدالرحمن الدرعان مفتتحًا *أزارير الحكاية بنصٍّ باذخٍ بعنوان "البكماء" ، وكذلك عودة الكاتب دايس محمد بترجمة مميزة لمحاضرة للكاتب الإيطالي "أمبرتو أيكو" بعنوان " ابتكار العدو ".

‎وفي محور خاص بتجربة الشاعر *هاشم الجحدلي، تكتشف الدكتورة هناء البواب * أن الشاعر رسولٌ يحمل رسالةً كونيةً فــي عينيه، وهـــذا يظهر لنا منذ أن تقع عيناك على أول نصوص ديوانه: (قصيدة الــجــفــوة)، تلك الجفوة التي باعدت بين طفولته وبينه، تلك المرارة التي تتذوقها وأنت تلوك كلمات الديوان تحت ذائقة لسانك، *مشبهة هاشم بأدونيس من حيث المستوى الدلالي المبطن للسطور الشعرية، وقد شاركها في المحور كل من محمد العامري وأسامة حسين وأحمد طناشات.

وفي مجال دراسات ونقد كتب عبدالله الفـَيْفي عن جزيرة العَرَب من التَّاريخ الميثولوجي إلى الجغرافيا الهرمنيوطيقيَّة، أما ابراهيم الحجري فكتب *عن"جنازة الغريب" لعبدالله السفر الذي يروي قصة الشعر سردا.. وعبدالله بيلا عن" تجليات الطبيعة الشاعرة في مجموعة ’’مالت على غصنها الياسمينة’’ للشاعرة لطيفة قاري.. وقدم إبراهيم الكراوي دراسة خاصة بأسئلة السرد النسائي الجديد مقاربة نسقية لجماليات السرد القصصي النسوي ''شيطانتان'' لتركية العمري أنموذجاً, وتناول *د.محمود خلف البادي *الحب *والألم والأمل في ديوان *من فوق الرمال .. وأخيرا *تناول غازي الملحم كتاب الدكتور عبدالواحد الحميد (سنوات الجوف – ذكريات جيل) *بقراءة شاملة جاء فيها أن الكتاب بمجمله عبارة عن إضمامة ذات ألوان متعددة من الذكريات، والبوح الوجداني، لحقبة زمنية سادت ثم توارت، حدثت مجرياتها الأولى في ربوع الجوف، وتحديدًا في مدينة سكاكا، مذ كانت أحياء بدائية صغيرة، إلى إن نمت واتسعت وباتت تعد من مدن الشمال السعودي المهمة..

‎واشتمل العدد على ثلاث حوارات جاء الأول خاصا بالقاص والشاعر والناقد والروائي العراقي عبد الرحمن الربيعي -حاوره نضال القاسم -والذي *يقول بأنه كاتب تجريبي ما دام لم يغادر مختبر الكتابة، وما زال تجريبياً لم يستقر عند محطة.

وجاء الحوار الثاني مع الشاعرة أحلام الثقفي- حاورها عمر بو قاسم- والتي تقول: ما زلت أطور لغتي وأدواتي الشعرية، ومهما كتبت أظل أتعلم، وما زلت أقول إنني أكتب نصوصًا لا أريد أن أصنفها..!.

‎أما الحوار الثالث *فقد أجرته *الكاتبة هالة موسى مع منصورة عز الدين التي تقول بأن القواعد وضعت كي يتم تجاوزها، ولا تحب أن تضع قواعد للآخرين.

ويقدم الكاتب دايس محمد ترجمة لمحاضرة للكاتب الإيطالي "أمبرتو أيكو" بعنوان " ابتكار العدو ".

‎وفي باب نوافذ *تناولت د. هيا السمهري السيدة لطيفة السديري وسجل استحقاق الريادة التعليمية .. وفِي رؤيتها الخاصة أن الإبداع الأكثر حيوية الذي نحتاجه اليوم هو استعراض سيرة الوعي الإنساني الذي اتكأ إلى حاجة المجتمعات في عهودنا الماضية والحاضرة، وتحققتْ من خلاله أمجاد وطنية؛ ونبض مجتمعي متحضر. وأن للحضارة زوايا متعددة وأدوات متنوعة يقف التعليم في عليائها. كما تناول خلف سرحان القرشي التضاد في اللغة العربية ..سمة أم عيب؟

وفي مجال القصة القصيرة *شارك كل من: *عبدالرحمن الدرعان، وحصة خافي. وعمر بوقاسم، ومحمد صلاح أبو عمر، وحليمة الفرجي، وعمار الجنيدي، ومحمد الرياني، وهدى العتيبي.
‎وفي مجال الشعر *شارك كل من: أحمد النعمي، وشاهر ذيب، وأروى المهنا، وسليمان الفيفي، وسما يوسف، وحامد أبوطلعة، ونجود حسين، ومحمد عسيري، ومجدي الشافعي، ومحمد فقيهي، وبلقيس الملحم، وعيادة العنزي.

وأخيرا يكتب صلاح القرشي الصفحة الأخيرة بعنوان: غواصو الأحقاف. إضافة إلى قراءات في بعض الكتب.

‎يذكر أن الجوبة مجلة ثقافية* تصدر كل ثلاثة أشهر ضمن برنامج* النشر ودعم الأبحاث* بمركز* عبد الرحمن السديري الثقافي بمنطقة الجوف* السعودية ويمكن التواصل معها عبر بريدها الالكتروني :

Aljoubah@gmail.com*
‎حساب* تويتر
http://twitter.com/aljoubah
بواسطة : المدير
 0  0  501
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:07 صباحًا الخميس 14 نوفمبر 2019.