• ×

06:27 صباحًا , الجمعة 18 أكتوبر 2019

أردوغان : انهيار الليرة التركية وفقدها 40% من قيمتها مقابل الدولار مؤامرة سياسية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - متابعات : 
وصف الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الاثنين، السبب وراء أزمة هبوط الليرة التركية التي خسرت أكثر من 40% من قيمتها مقابل الدولار بـ"المؤامرة" السياسية.

ومع توتر العلاقات بين واشنطن وأنقرة، وبعد إعلان الولايات المتحدة زيادة الرسوم على واردات الألمنيوم والصلب من تركيا، هدد أردوغان بأن بلاده ستبحث عن أسواق جديدة وحلفاء جدد.

من جانبه، قال وزير المالية التركي، براءة البيرق، إن مؤسسات الدولة اتخذت الإجراءات الضرورية اعتباراً من اليوم لتهدئة مخاوف الأسواق المالية، لافتاً إلى أن الخطة الجديدة دخلت بالفعل حيز التنفيذ وستشمل البنوك والشركات الصغيرة والمتوسطة، الأكثر تضرراً من تقلبات سعر الصرف، دون ذكر تفاصيل.

موضوع يهمك ? لطالما حظيت تركيا باهتمام خاص بسبب موقعها الجيوستراتيجي وتوجهها الغربي، فهي عضو دائم في حلف الناتو منذ 6 عقود، ومرشح..."حرب اقتصادية" أم خلل.. ما الذي يحدث لاقتصاد تركيا ؟ اقتصاد

بدوره، أكد مدير مكتب الاتصالات في الرئاسة، فخر الدين ألتون، أن الاقتصاد التركي قوي، مشيراً إلى أن أردوغان لم يطرح مسألة وضع الدولة يدها على الودائع.

واعتبر المسؤول أن تركيا تواجه حرباً اقتصادية تعتمد خداع الرأي العام، مشدداً على أنها ستخرج منها فائزة.
بواسطة : المدير
 0  0  347
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:27 صباحًا الجمعة 18 أكتوبر 2019.