• ×

04:32 صباحًا , الثلاثاء 12 رجب 1440 / 19 مارس 2019

6 آلاف طبيب سعودي عاطلون عن العمل وأكثر من 40 ألف طبيب غير سعودي على رأس العمل

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - متابعات : 

كشف إحصاء حديث صادر عن الهيئة السعودية للتخصصات الصحية، بالتعاون مع عدة وزارات وجهات، أن عدد الأطباء السعوديين الباحثين عن عمل، والمصنفين مهنيا من الهيئة بلغ 5967 طبيبا

إلى ذلك، أكد عميد كلية الطب بجامعة الملك عبدالعزيز، محمود الأحول وفقًا لـ«الوطن»، أن نصف كليات الطب ناشئة، وعدد منها لم يخرّج أطباء حتى الآن.

فيما تستمر وزارة الصحة في استقطاب العمالة غير السعودية للعمل في مجال الطب البشري، كشف إحصاء صادر عن الهيئة السعودية للتخصصات الصحية، بالتعاون مع عدة وزارات وجهات حكومية وخاصة، أن عدد الأطباء السعوديين الباحثين عن عمل والمصنفين مهنيا من الهيئة، بلغ 5967.

كما كشفت الأرقام أن إجمالي عدد الطلاب المقيدين في كليات الطب داخل المملكة من الجنسين بلغ 26216، كما يبلغ عدد الكليات التي تخرّج الأطباء حتى الآن 8 كليات، فيما لا يبلغ عدد الكليات التي تقبل الذكور فقط 5 كليات، في حين أن هناك كلية واحدة تقبل الإناث فقط. إلى ذلك، قال عميد كلية الطب بجامعة الملك عبدالعزيز، رئيس لجنة عمداء كليات الطب بالمملكة الدكتور محمود الأحول لـ«الوطن»، إن 50% من كليات الطب في السعودية ناشئة، وعدد منها لم تخرّج أطباء حتى الآن.

أعداد الأطباء السعوديين المتوقعة
ذكرت الدراسة أن عدد طلاب الطب المتوقع تخرّجهم داخل المملكة من الجنسين، بدءا من 2018 -2022 سيبلغ 20436 طالبا. وأظهرت الدراسة أيضا عدد الأطباء من حملة البكالوريوس، وحملة الدراسات العليا الباحثين عن عمل في القطاعات الحكومية، والمسجلين في قاعدة بيانات وزارة العمل «طاقات»، وقاعدة بينات وزارة الخدمة المدنية والمصنفين من الهيئة يبلغ 5873 من حملة البكالوريوس، و94 من حملة مؤهل الدراسات العليا.

نقص الكوادر الطبية
أكد عميد كلية الطب في جامعة الملك عبدالعزيز، رئيس لجنة عمداء كليات الطب بالمملكة الدكتور محمود الأحول لـ«الوطن»، وجود نقص شديد في كوادر الأطباء في الطب البشري، خاصة بعض التخصصات كطب الأسرة، فأطباء الأسرة في العالم يمثلون 40-50% من مجموع الأطباء في كل دولة، في حين تبلغ نسبتهم في السعودية 5% من مجموع الأطباء، مشيرا إلى وجود فجوة كبيرة في تخصص طب الأسرة في المملكة، سواء كان الأطباء سعوديين أو غير سعوديين.

وأرجع الأحول السبب في ذلك إلى عدم وجود كليات طب تخرج أطباء طب أسرة، وهي من التخصصات المطلوبة، لذا تم تسليط الضوء على هذا التخصص بالتعاون مع هيئة التخصصات الصحية والجامعات، لزيادة خرجي أطباء طب الأسرة وبرامج الدراسات العليا لهذا التخصص.

37 كلية طب
قال الأحول، إن من أسباب النقص في الكوادر الطبية عدم وجود الكفاءات التي تكفي الحاجة بالمناطق البعيدة في المملكة، كالمنطقتين الشمالية والجنوبية، نتيجة عزوف بعض الأطباء عن الذهاب إلى هذه المناطق لقلة الخدمات فيها.

وعن إمكان زيادة عدد خرجي كليات الطب والقبول لاستيفاء حاجة البلد يقول الأحول: نحن نعمل على ذلك، إلا أن هناك عقبة تتمثل في أن 50% من كليات الطب الحكومية في المملكة ناشئة، وهي تعادل تقريبا 17 من عدد كليات الطب البشري الحكومية والخاصة، والبالغ عددها الإجمالي 37 كلية، منها 8 كليات خاصة، فبعض هذه الكليات لم تخرّج أطباء حتى الآن، والبعض الآخر لم تقبل طالبات ليتخرجن طبيبات في المستقبل، بسبب نقص كوادر أعضاء هيئة التدريس، إضافة إلى عدم وجود مستشفيات جامعية تابعة لكليات الطب الناشئة.

وحول الحلول والمقترحات لزيادة القوى الصحية العاملة المحلية، أشار الأحول إلى ضرورة دعم كليات الطب الحكومية، خاصة الناشئة منها، دعما وتخصيص ميزانيات لإنشاء مستشفيات جامعية تابعة لكليات الطب الناشئة، لتدريب الطلاب الأطباء فيها.

استقطاب غير السعوديين
أرجع الأحول السبب في اللجوء لاستقطاب الأطباء غير السعوديين، إلى عزوف الأطباء السعوديين عن العمل في المناطق البعيدة والحدودية، إضافة إلى أن تخصصات العلوم الطبية الأساسية مثل الكيمياء الحيوية، وعلم التشريح، وعلم الأمراض، تعاني نقصا شديدا حتى في الكوادر السعودية من أعضاء هيئة التدريس. من جهته، أوضح استشاري أمراض الباطنية، مدير الشؤون الأكاديمية بمستشفى الدكتور سليمان فقيه، الدكتور نزار باهبري، أن الأطباء الخريجين من كليات الطب يتخرجون بتصنيف طبيب عام، وكي ينتقل الطبيب من عام إلى أخصائي يحتاج بين 4 -5 سنوات للتدريب في مستشفيات متخصصة ومعترف بها من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية. وأضاف، أن أعداد هذه المستشفيات التدريبية قليلة، مما يصعب على الخريجين من كليات الطب وجود أماكن للتدريب فيها.

ازدياد سنوي
أوضح المتحدث الرسمي باسم الهيئة السعودية للتخصصات الصحية فهد القثامي لـ«الوطن»، أن عدد المراكز التدريبية في المملكة بلغ 303 مراكز، مشيرا إلى وجود ازدياد سنوي في عدد مقاعد الدراسات العليا، إذ إنه -وللمرة الأولى- في هذا العام أصبح عدد مقاعد التدريب يفوق عدد الخرجين السنوي من كليات الطب البشري.


5967
خريجو الطب الباحثون عن عمل
26216
الطلاب المقيدون بالكليات
17
كليات الطب الناشئة

37
مجموع كليات الطب

303
المراكز التدريبية لخريجي الطب


الأطباء المتخصصون في مجالات الطب البشري باستثناء طب الأسرة

سعوديون
10600
غير سعوديين
40129
image
المصدر (الوطن أون لاين ).
بواسطة : المدير
 0  0  374
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:32 صباحًا الثلاثاء 12 رجب 1440 / 19 مارس 2019.