• ×

06:29 مساءً , الأحد 28 نوفمبر 2021

بالفيديو | " كوثر الأربش " تروي ذكرياتها عن استشهاد ابنها في تفجير مسجد العنود عام 2015

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - التحرير : 

روت الكاتبة السعودية كوثر الأربش ذكريات استشهاد ابنها محمد في تفجير مسجد العنود عام 2015، مع عدد من الشبان، منهم اثنان من أقاربها، و الأيام التالية لوفاته، في استرجاع ذكرياته وتفاصيل حياته.

واضافت خلال لقاء أجرته معها قناة إم بي سي 1؛ في برنامج (من الصفر ) ، وقالت عندما وقع تفجير مسجد العنود، لم تكن الجروح قد شُفيت، بعد أن سبق ووقعت تفجيرات أخرى في القديح وغيرها، وأنه وقت استهداف مسجد العنود، كان ابنها محمد أحد المتطوعين لحراسة المسجد، وفقدته شهيداً، في التفجير مع 3 من أبناء الحي، منهم اثنان من أبناء أختها.

وأكدت أن أي إنسان لن يشعر بإحساسها وقت استشهاد ابنها إلا مَن فقد ابناً مثله، وبكت وهي تتذكر أنه كان ملتصقاً بها، وأنه كان صعباً عليها أن تتقبل فكرة ألا تجده معها، وأنها في اليوم التالي ذهبت لمدرسته ووقفت عند الباب وشاهدت الطلاب يخرجون من المدرسة، وصعب عليها الموقف ألا يخرج معهم.

وأشارت إلى أنها ذهبت إلى كل الأماكن التي اعتاد ابنها محمد الذهاب إليها؛ رغبة منها في تجميع ذكرياته، وبحثت في أشيائه وهو صغير.

واستطردت وهي تدافع دموعها : وجدت دفتر "أوتوجراف" من وقت دراسته في الابتدائية، وغالبت دموعها وهي تقول إنه كتب فيه: "كان هنا ولد اسمه محمد يحب أمه كثيرا"، وعبّرت عن شديد الحزن لوفاته، حيث لم يبقَ لها إلا مجموعة من الصور.

بواسطة : المدير
 0  0  1853
التعليقات ( 0 )