• ×

07:34 صباحًا , السبت 26 سبتمبر 2020

"نصر الله" : "ميشال عون" من أحفاد علي بن أبي طالب وولاية الفقيه فوق الدستور ..ونقاتل في سوريا لنشر التشّيُّع ...

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - وكالات : 

تناقلت وكالات الأنباء حديثا عن رئيس ميليشيات حزب الله الارهابي حسن نصرالله اعتبر فيه أن مكانة ولاية الفقيه فوق الدستور اللبناني، قائلا: “نحن نؤمن بأن ولاية الفقيه فوق الدستور، ونعتبر تنفيذ أوامر ولي الفقيه واجبا إجبارياً”. كلام نصرالله جاء خلال لقائه إيرانيين مقيمين في لبنان، حيث تحدث معهم عن أوضاع الشيعة في لبنان، وعن الرئيس ميشال عون، وعن أهمية النظام الإيراني للشيعة في العالم، بحسب ما اورد موقع “البوابة نيوز”.

وحول نشأة حزب الله، قال "نصر الله": “نحن ولدنا مع الثورة الإيرانية، لقد حصلنا على حياتنا ووجودنا من خلال الثورة، وأهم تجربة لولاية الفقيه في الخارج كانت في لبنان، وإذا كنا الآن أحياء ونعيش بعزة وكرامة، فذلك ليس بسبب السلاح والمال، بل بسبب اعتقادنا بولاية الفقيه”.

واعتبر أن اعتقاد حزب الله بولاية الفقيه يفوق اعتقاد الإيرانيين أنفسهم، قائلا: “إيماننا بولاية الفقيه يختلف مع العديد من الإيرانيين، فمعتقدنا أقوى منهم، ونحن نؤمن أن طاعة ولاية الفقيه هي طاعة المعصوم”. وحول أصول الرئيس اللبناني ميشال عون، قال نصر الله: “ميشال عون من أحفاد علي بن أبي طالب، والكثير من الشيعة في جزين إما تسننوا أو تنصروا، ومدينة جزين أصبحت مسيحية”. وحول أصول مدينة طرابلس وتركيبتها المذهبية، قال نصر الله: “الكثير من الشيعة تسننوا، ومدينة طرابلس قبل 100 عام كانت للشيعة، وسكانها من الشيعة، ومدينة صيدا كانت شيعية، والآن أصبحت سنية.

وحول موقف الحزب من بشار الأسد، قال: “نحن لا نقاتل من أجل بشار الأسد، نحن نقاتل من أجل التشيع، ولولا حزب الله وإيران لسقطت سوريا، الشيعة اليوم في ذروة قوتهم بالمنطقة”. واعتبر نصر الله أن الإيرانيين هم أنصار الإمام المهدي الغائب، قائلا: ظهور الإمام المهدي سيكون على يد الإيرانيين، والثورة الإسلامية الإيرانية مهدت الأرضية لظهور المهدي، وهذا لا مثيل له في التاريخ”. وهاجم نصر الله الثورة الخضراء التي شهدتها إيران عام 2009، قائلا: “وجود الشيعة في العالم، ومقامات ومزارات الشيعة، مرهونة بوجود الجمهورية الإسلامية والشعب الإيراني، وفي فتنة عام 2009 ذهبت إلى إيران، والتقيت القادة (قادة الثورة الخضراء)، وقلت لهم إن جميع أعداء إيران سعداء، وجميع الشيعة في العالم منزعجون من ما حدث”.

من جهتها نفت العلاقات الإعلامية في ميليشيات حزب الله الارهابي ما نشره "موقع فردا نيوز الإيراني" وتداولته بعض وسائل الإعلام من كلام أسمته بـ "المنسوب "للأمين العام خلال لقاء نعتته بـ "المزعوم - مع الجالية الإيرانية في لبنان.وتؤكد أن ما ورد عار من الصحة جملة وتفصيلاً.


بواسطة : المدير
 0  0  559
التعليقات ( 0 )