• ×

11:23 صباحًا , الأربعاء 30 سبتمبر 2020

"عبدالله الحلبي " ضمن القائمة الأمنية الـ( 85 ) لصهره بن لادن : سأبقى على "بيعتي" وإن تزوجت بأخرى

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - متابعات : 

شغل محمد عبد الله حسن أبو الخير، المعروف باسم "عبد الله الحلبي" صهر زعيم القاعدة، وأحد الحراس الشخصيين لأسامة بن لادن، حيزاً كبيراً من وثائق أبوت آباد، وفق ما اطلعت عليه "العربية.نت".

فإلى جانب المخاطبات البينية التي جمعت بين بن لادن، وعبد الله الحلبي، باعتباره حلقة وصل هامة بين زعيم التنظيم، وباقي عناصره، الذين تفرقوا فيما بين باكستان، وإيران، وأفغانستان، عقب أحداث 11 من سبتمبر.

كان هناك البعد الشخصي - الأسري، في العلاقة الجامعة بينهما باعتبار الحلبي، زوج إحدى بنات بن لادن، وهي خديجة، من زوجته سهى صابر، المعروفة بـ "أم خالد"، والتي كانت برفقة زوجها أسامة بن لادن في مخبئه بأبوت آباد.

طوال سنوات افتراق أسامة بن لادن، عن باقي أفراد أسرته من بينهم ابنته خديجة، وأحفاده منها: سمية، وعبد الله، وعائشة، وأسامة، وفاطمة، ظل "الأب" زعيم القاعدة، على تواصل مستمر بهم عبر المخاطبات والرسائل المكتوبة والمصورة، التي كانت تصله بصورة متتابعة، بمقر إقامته في باكستان عبر وسطاء محددين.

الحلبي يستأذن زعيم القاعدة للزواج
إحدى هذه الرسائل والتي كتبها عبد الله الحلبي، كانت نعيه زوجته، ابنة أسامة بن لادن خديجة، التي توفيت بعد وضعها ابنتها الصغرى "فاطمة"، بمستشفى "غلام رسول" الباكستانية.

وكان خبر وفاة ابنة زعيم القاعدة في 2009 /1428، سببا لانبعاث عاصفة من الرسائل، جمعت بين والدتها سهى صابر، والحلبي زوج ابنتها، الذي كان شديد الحرص في التعبير عن حبه لها وعدم أخذه زوجة ثانية تكون ضرة لها وهي على قيد الحياة.

وحرص الحلبي على ذكر ذلك، حيث جاء في معرض طلبه الإذن بالزواج من أخرى عقب وفاة خديجة، فقد طلب من أم خديجة، استئذان أسامة بن لادن بالأمر، وفي حال عدم موافقته فإنه سينصاع لأوامره.

أحفاد بن لادن إلى أبوت آباد

ولم يكن موضوع طلب زواج الحلبي من أخرى هو فقط ما احتوى مضمون الرسائل، وإنما كان لطلب بن لادن وزوجته بإرسال أحفادهما للإقامة معهما في أبوت آباد بباكستان، حيز في هذه الرسائل.

وكما بدا من الرسائل انصاع "الحلبي" لمطالب الجد والجدة، مرسلا أبناءه جميعا إلى باكستان باستثناء ابنته فاطمة، الحديثة الولادة وكان السبب بذلك وفقاً لما ذكره، هو حاجتها إلى الرضاعة الطبيعية وعدم تحملها مشاق الرحلة لصغر سنها.

وبعد انتقال أبناء خديجة إلى حضانة جدهم، تولى رعايتهم والإشراف عليهم ابنتا أسامة بن لادن سمية ومريم شقيقتا خديجة، ليكتفي الأب "الحلبي" بمشاهدة أبنائه عبر مقاطع مصورة من وقت لآخر، كما بادلهم بمقاطع أخرى لابنته الصغرى "فاطمة" التي اجتمعت بباقي أخوتها لاحقاً.

إلا أن رغبة الأب عبد الله الحلبي بجمع أبنائه إليه دفعه إلى الكتابة من جديد إلى أم خالد لطرح فكرة الزواج الذي لم يتم سابقاً، بهدف استعادة أبنائه، مؤكداً في رسالته عدم نكوثه ببيعته لأسامة بن لادن، وسيبقى محتفظا بلقب عبد الله الحلبي الذي عرف به في التنظيم منذ مصاهرة بن لادن.

قصة وفاة خديجة

دفع حزن سهى صابر، على فقدها ابنتها، التي كانت بعيدة عنها إلى مخاطبة من تلقب بـ"أم عبد الرحمن"، أو كما تعرف أيضا بعائلة الـ"بي أم" كونها من اصطحبت ابنتها أثناء ولادتها، كما من تولت تغسيلها قبل دفنها في إحدى المقابر إلى جانب عدد من قيادات القاعدة، كما أشار عبدالله الحلبي، مستفسرة عن القصة بأكملها والإجابة عن شكوكها بشأن الطبيبة التي قامت بتوليدها.

"خديجة" التي تشافت من الملاريا والتيفوئيد في وقت سابق بحكم سوء الأحوال المعيشية، عانت من التهابات مختلفة، ومن انخفاض معدل السكر في الدم الذي كان سببا في تعرضها إلى نزيف حاد عقب ولادتها، ورغم نقل الدم إليها بعد استعانة عبد الله الحلبي برفاقه، لم تتمكن الطبيبة التي أكدت "أم عبد الرحمن" على أمانتها، من السيطرة على النزيف.

تجدر الإشارة إلى أن أبناء الحلبي يقيمون اليوم مع جدتهم سهى صابر، حيث كانوا ضمن مجموعة الأطفال الذين شهدوا الغارة على مسكن أسامة بن لادن في أبوت آباد، بالمقابل وبحسب وسائل إعلام تركية دخل عبد الله الحلبي إلى تركيا في 2013 قادماً من إيران، إلا أن السلطات التركية وبحسب الخبر أعادته من جديد إلى إيران.

ضمن القائمة الأمنية الـ 85
وكان عبد الله الحلبي يحمل عشر كنى، هي: أبو عبد الله، عبد الحميد، مهند، الجداوي، عبد الله المكي، عبد اللطيف، لطفي، لطف، مهند الجداوي، وعبد الله الحلبي.

وتم إدراجه في القائمة الأمنية الـ85 من قبل الداخلية السعودية في 2009، كما وقد أعلنت وزارة الخزانة الأميركية عن تجميد أمواله وممتلكاته بعد الكشف عن تحويله مئات الآلاف من الدولارات للتنظيم، إلى جانب اعتباره حلقة الوصل منذ منتصف التسعينيات، لتنظيم القاعدة فيما بين أفغانستان وإيران.

وتنشر "العربية.نت" عدداً من المقاطع المتعلقة بأبناء عبد الله الحلبي أحفاد أسامة بن لادن، يظهر فيها كل من عائشة وعبد الله وأسامة.

وفي أحدها يظهر الأطفال خلال تواجدهم مع والدهم، موجهين التحية إلى جديهم مقابل مقطع آخر تم أخذه في مسكن بن لادن، إلى جانب فيديو آخر تم تصويره من قبل الحلبي نفسه لابنته الرضيعة "فاطمة"، ومقطع آخر يظهر فيه الحلبي تواريخ الأحداث العائلية لأسرته.
المصدر العربية نت )
بواسطة : المدير
 0  0  930
التعليقات ( 0 )