• ×

09:14 صباحًا , الثلاثاء 26 أكتوبر 2021

أزمة المياه تتفاقم بمنطقة جازان يا معالي الوزير

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - محمد المنصور : 

أعتقد أن ثمة اهمال مقصود وتعمد فاضح لإهانة المواطنين وإذلالهم من قبل فرعكم المبجل بمنطقة جازان ؛نعاني من العطش ونشتري المياه بثلاثة مستويات:

- مياه عادية شبكات متهالكة بمدينة ضمد خاصة ومدن المنطقة وقراها بصفة عامة لايصل الماء إلى المنازل إلاباستخدام (مضخات لشفط المياه) بواسطة الكهرباء التي استنزفت مداخيلنا هي الأخرى.. تأتي في الأسبوع مرة أمرتين قطرات حزينة من المياه بعد أن جفت مآقي الأنابيب فإن لم تستمر المضخة 6ساعات بالعمل لتظفر بلترات لاتسمن ولاتسد رمقا.. مع العلم أن تلك المياه غير صالحة إلا للغسيل والإستحمام والوضوء فنلجأ للوايتات التي احتكرها الأجاتب والذين يسوموننا ساعات من الإنتظار المقيت.. فعامل الخزان أجنبي لايشغل المياه حتى مع أنها بحدها دون الأدنى متعا ونا مع أصحاب الوايتات.. ونعتقد أنكم تعلمون أن لا أحد يشرب من تلك المياه..

- نشتري مياه للطهي ( مايقال أنها \(تحلية الشقيق\) بأسعار خيالية مع أن منطقة أخرى يجلب لها الماء من الشقيق بأسعار رمزية وكما قلت فالغالبية تستخدمها للشرب.

- الميسورون يشترون مياه معبأة بقناني مختلفة الأحجام وبأسعار تعرفونها حتى غدا سعر ليتر البنزين أرخص من لتر الماء.

لذلك التحجج بوجود مشاريع قيد التنفيذ لمعالجة النقص الهائل في إمدادا ت المياه فيه استهتار بحياة المواطنين.. تصور معاليكم لو أنكم تعانون نفس المشكلة وقدمت شكوى للمسؤولين عن المياه وقيل لك نفس الجواب هل تراه مقنعا وشافيا.

أم أنه من العدل وجود خطط طوارئ كما الكهرباء تؤمن فيه الوزارة المياه للمواطنين نظير الفشل في خدمات المياه بواسطة على الأقل وايتات تؤمنها الوزارة مهما كلفت وتبيعها على المواطنين بأسعار السوق ونحن نقبل بذلك بأن المواطن يستطيع في ظرف ساعة أن يحصل على المياه العادية لأن الإستهلاك فيها كبير خاصة في فصل الصيف لمنطقة تئن أيضا من تضخم فواتير الكهرباء.

لقد ألهبت سياط فرعكم بالمنطقة وفرعكم التليد بضمد نياط ظهورنا وجيوبنا فلا حياة لمن تنادي . أعمالهم فقط تخصص للرد على الإعلانات الصادرة من المحاكم ؛وأعمال روتينية لاتقدم ولاتؤخر. ولم يبذلوا أي جهد فعال للخروج من ظاهرة باتت تؤرق الطالب الذي يستيقظ صباحا فلايجد ماء ليتوضأ به وللكبير كي يستحم بمنطقة يستحم الفرد بها أكثر من مرة باليوم للرطوبة والحرارة الشديدة.

فلامياه من شبكة ولاوايتات تلبي حاجة الناس تدوخ سبع دوخات لتظفر بالوايت فما أن يطل بطلعته البهية حتى يعم الفرح والحبور بين زغاريد الأهل وصيحات الفرح من الصبية والأطفال.

ليس من المعقول دفن الرؤوس بالرمال,, ليس من العدل الانتظار لسنوات حتى اكتمال المشاريع التي تسير سيرا سلحفائيا مع العلم أن اعتماداتها رصدت وأن الشركات والمؤوسسات استلمت وباشرت التنفيذ فلا متابعة لتلك المشاريع. ولاحلول عاجلة لإنقاذ البشر من المعاناة اليومية وكأننا في منطقة كوارث طبيعية أومنطقة بها حروب تؤجل انسيابية وسرعة تنفيذ المشاريع.

تعلمون إذا ماحصل ترميم أوترقيع لطريق ما تعمل تحويلات تمهد وتزفت لتسير عليها السيارات حفاظا على عدم حدوث أعطالا بالسيا رات وتغريزها بالرمال وراحة للركاب وشركات النقل.. فمن الضروري جدا بل من الطبيعي أن يكون هنالك بدائل سريعة لتأمين المياه الصالحة لكل الإستخدامات وفق برنامج طوارئ..تفكرون في تنفيذه من الآن دون ترددودون إغراقنا في دراسات واعلانات وعقود. نعلم أن بكل وزارة اعتمادات مالية للكوارث وللطوارئ.وإن كان الأمر يعنيكم فأمامكم 3أيام للتجاوب معنا انسجاما مع التوجيه السامي بالبت في المعاملات والشكاوى في مدة 3أيام. وبعدها سنرفع الأمر لولي الأمر خادم الحرمين الشريفين حفظه الله ورعاه..

اللهم قد بلغت اللهم فاشهد..لقد فرض انتظاري من 15يوم على نداء لمدير فرعكم بجازان وبفرعكم بضمد عبر هذا الموقع ومواقع أخرى لكن أذن من طين وأخرى من عجين.. المفروض الاأبلغهم فهم من واجبهم القيام بزيارات تفقدية ولكنهم قابعون بمكاتبهم من التاسعة إلى الثانية ظهرا للرد على المعاملات.

فكرة رائدة ومشجعة لو زرتم المنطقة وتحري مدى صحة ماأقول من عجز بل شح في إمدادات المياه؛ لعلكم تعتقدون أن المياه الحالية بكل مدن وقرى المنطقة والتي توجد تحت إدارتكم غير صالحة للشرب. قدروا الموقف وباشروا خطة انقاذ سريعة وفقكم الله ورعاكم.

بواسطة : المدير
 1  0  1312
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    10-25-2009 01:53 مساءً مواطن :

    الله يكون بعوننكم 0
    اعتقد ان منطقة جازان تختزن تحت ارضها كمياة هائلة من المياة كما هو الحال لدينا بمنطقة الجوف 00



    مع تحيات :- سكاكا الجوف