• ×

09:12 صباحًا , الخميس 13 مايو 2021

سؤال عن \"حكم الغناء\" يثير جدلاً في اختبار \"الثانوية\"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 جازن نيوز-متابعات-محمد الصميلي

: تفاجأ طلاب ثانوية بشرق الرياض أمس في اختبار منهج الحديث للصف الأول الثانوي من أحد الأسئلة التي احتواها اختبار المادة، عن حكم الغناء مع الدليل، وكان مصدر الاستغراب ناتجاً من ارتباط السؤال بفتوى الكلباني التي صدرت قبل أسابيع في إباحة استماع الغناء، وأثارت جدلاً في الأوساط الدينية والفقهية، لتتجاوز أخيراً إلى أروقة التعليم، وإلى الاختبارات في مقاعد الدراسة.

ووفقا لتقرير أعده الزميل عبدالواحد الأنصاري ونشرته \"الحياة\"، أوضح مدرس منهج الحديث (الذي وضع السؤال) محمد الشهري، أنه وجّه السؤال إلى طلابه بهذا النص «ما حكم الغناء مع الدليل»؟ ونفى أن تكون للاختبار أي علاقة بفتوى الكلباني أو غيرها.

وقال الشهري: «فتوى الكلباني بالنسبة إليّ كمعلم تعدّ فردية لشخص واحد لا يمكن الاعتماد عليها، والرجل له أدلته التي استدل بها، لكنه قد يتراجع عنها، وعلى رغم عدم اطلاعي على فتواه فإنني أنتظر من التلاميذ في الأجوبة ما نصّ عليه المنهج، الذي ينطق حرفياً بتحريم الغناء بالقرآن والسنة والإجماع».

وحول ما إذا أجاب طالب بأن «الغناء مباح» فما الذي يفعله المدرس؟ يقول الشهري: «لو أجاب طالب فأنا ملزم بنصّ المنهج، وهو أنه محرّم، ونحن وطلابنا غير ملزمين بالاختلافات، بل ملزمون بالمنهج، وهو ما اعتمده العلماء ومدعوم بآيات، وأحاديث نبوية، وإجماع أهل العلم».

وتابع: «منهج الحديث للصف الأول الثانوي قامت عليه جهة إشرافية معتمدة ومسؤولة في وزارة التعليم، وهي التي ألفت الكتاب ووافقت عليه، ولا يحق لنا الافتئات عليها».

واستطرد: «منهجنا معروف لكل من لديه تلميذ يدرس بالصف الأول الثانوي، وحكم الغناء معروف للصغير والكبير في مجتمعنا، وكمنهج لدينا نصّ، والمنهج الموجود لم يُوضع إلا بعد ما دُرِس، وأنا لم أطرح السؤال من خارجه، وهذا ينطوي ضمن مسؤوليتنا كمعلمين عن اختيار الأسئلة من المنهج».

بواسطة : المدير
 1  0  1247
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    06-28-2010 03:57 مساءً علي صميلي :
    قد بدأت رحى الفتيا طحن وسحق الجميل في حياتنا من مبادئ ونظم وتنثره في مهب الريح ليضطرب الامان الاجتماعي والاطمئنان النفسي

    وتفشي ظاهر الفتونة امام الشاشات والتعصب في المجالس والمنتديات للعلماء وربما التحزب الاجتماعي والاستعداد للحروب في القريب العاجل .

    ماذا نفعل وقد نقلت احجار الرحى الى اهم موقع مهم وحيوي للوطن

    الــــــــــــتعليم

    ماذا ننتظر من الايام القادمة

    لامحال ستتخرج من دائرة التعليم عقول ملغومة ستأكل بل قد اكلت من مــــخلــفات ما نثرته وسحقته تلك الرحى في اقدس واهم منجزللاوطان


    متى يتم الحجر الصحي بل الحجر الوقتي والمناصحة لهذا الارهاب الجديد بعد ان ولى ارهاب القاعدة

    اسال الله ان يقر اعيينا بعودة اخواننا الى جاذة الصواب بترك الفتيا لاهلها

    اين نحن من السابقين الى الاسلام يهربون من الفتيا خوفا من الله وادراكا بالمسؤولية
    وهولاء يقدمون انفسهم كرمية من قوس خروجا ..........؟


    ابوعلى شكرا على هذة المتابعة والتي ستفيد القراء وتنفع وتثري الكتاب والاقلام لسناريتات جديدة بصحيفتكم الموقرة المبدعة بمجهودكم المشهود به مع كافة اعضاء هذه المؤسسة الاعلامية وحبكم الخاص لها

    والى لقاء قريب

    اخوكم ابو الحسن