• ×

02:14 مساءً , الجمعة 24 يناير 2020

السديس يطالب بالحجر على محللي الإرضاع والغناء

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 جازان نيوز: متابعة- محمد الصميلي
شدد فضيلة الشيخ عبدالرحمن السديس إمام وخطيب المسجد الحرام في خطبة الجمعة اليوم على ضرورة الحجر على من أطلق عليهم صفات \"مقتحمي مقامات الفتيا\" و\" المتعالمون\", مشيراً إلى بعض الفتاوى التي أعلنها بعض المشايخ مؤخراً ومنها فتاوى حل السحر وإرضاع الكبير وإباحة الغناء والاختلاط قائلاً : \"إن استصلاح الأديان أولى من استصلاح الأبدان\".

وتحدث الشيخ السديس في خطبة الجمعة عن الغش في التجارة والاختبارات وكافة مناحي الحياة وخطورته على المجتمع والأمة قبل أن يتطرق لقضية الغش في الدين , حيث أكد أن الغِشُّ ليس قَصْرا على البيع والشِّراء، بل حذَّر الإسلام من الغِشِّ في العقيدة والعبادة، وذلك بالجفاء عنهما، أو التنطع فيهما والزيادة، أو إحداث عبادات في أشهر ومناسبات لم يكن عليها سلف الأمة وأئمتها، كما يشمل شتى جوانب الحياة وطرائقها، وجلائل المسؤوليَّات ودقائقها، ومن أعظمها، الغِشُّ ممن ولي أمرا من أمور المسلمين وأماناتهم، ففي الوعيد الشَّديد، يقول صلى الله عليه وسلم :« مامِن عبد يسترعيه الله رعيَّة يموت يوم يموت وهو غاشٌّ لرعيته إلا حرَّم الله عليه الجنة » متفق
عليه.

وقال فضيلته : \" ياله مِن وعيد يدكُّ صلد الصعيد، وهو عام يشمل الراعي مع رعيته، وربُّ البيت مع أسرته، والمسؤول في وظيفته، تحذيرا من كلِّ غشٍّ وتقصير مُنتاب، وحثًّا لهم على الطُّموح الوثاب، وكذا غش الأمة دينها ومصادر تلقيه في وقت كثر فيه المتعالمون والمنتقون لصهوة القول على الله بغير علم والمتقحمون لمقامات الفتيا وهم ليسوا منها في قليلا ولا كثير غافلين عن آثار آرائهم في المجتمع ومأآلاتها في الامة في حل سحراً ورضاعاً وغنائاً واختلاطاً وسواها متناسين أثر عبدالله بن مسعود رضي الله عنه \" ما أنت بمحدث قوماً بحديث لم تبلغه عقولهم الا كان لبعضهم فتنة\" ولعل من الحزم الحجر على امثال هؤلاء فالحجر لاستصلاح الاديان أولى من الحجر لاستصلاح الابدان\".

وكذا غش في فكرها الصافي بأفكار منحرفة ملوثة تثير الفتن والبلبلة، وتتقفّر الفتاوى الشاذة، والأقوال الغريبة الفاذّة، خروجًا عن جماعة الأمة وجمهورها، والنيل من علماء الأمة الربانيين وأئمتها الراسخين في عالماً يموج بفوضى الفتاوى وعبث التعالم، وكذا غش الأمة في قضاياها الكبرى ومقدساتها، بالتجافي عنها والاستخفاف بشأنها، وما تفرزه وسائل الإعلام وأعمدة الصحافة وقنوات الفضاء وشبكات المعلومات من مواد فكرية مغشوشة، تلبّس الحق بالباطل، وتدنّس الفضائل بالرذائل، لاسيما غشّ المرأة المسلمة وخداعها بالتبرج والسفور والاختلاط المحرّم، ومنها الغش في المفاهيم والتلاعب بالمصطلحات، على نَحْوِ ما يحاك ضد الدعوة السلفية في هذه الأيام، وما هي إلا لزوم منهج سلف الأمة من الصحابة الكرام، والأئمة الأعلام، وليست فرقة حزبية أو دعوةً عصبية، والوقوع في فخ مايسمى بالوهابية، وما هي إلا دعوة تجديديّة وإصلاحيّة، وليست مذهبًا خامسًا كما يُزعم، بل ليس فيها -بحمد الله- ما يخالف الكتاب والسنة، ومن صوره ما يتعلق بغش الأوطان في بث الفوضى فيها، وزعزعة الأمن والاستقرار، وتهريب وترويج المخدرات، واستمراء المحرمات والمنكرات\".

وأوصى أمام وخطيب المسجد الحرام المسلمين بتقوى الله التي بها تُؤخَذُ النُّفُوس بِعِنَانِها، وتتزَكَّى الأَرْوَاحُ عَنْ عُيُوبِهَا وأدْرانها. ?وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يُكَفِّرْ عَنْهُ سَيِّئَاتِهِ وَيُعْظِمْ لَهُ أَجْراً?. وقال في خطبة الجمعة اليوم في المسجد الحرام: \" قصدت شريعتُنا الغَرَّاء، في غاياتِها وبديع مآلاتِها، إلى إصْلاح الأمم وائتِلافها، وتزْكِيَة النُّفوس على تبَايُنِها واخْتِلافِها، وأقَامت لذلك صُوًى ومَعَالِمَا، مَتى استمسَكت بها المُجْتمعات؛ انْتَزَع أبْنَاؤها عَنَاصِرَ الخُلود والنَّمَاء، وخصَائِص الإحسان في البِنَاء؛ فَتَجَدَّدَت بِهم الآمال،وسَمَتْ بإخلاصِهم الأعمال، وغَدَوْا مَضْرِب النّبُوغ والجلال، وحازوا رِضَا المولى المتعَال. وإنَّ مِنْ أعظم ما يقوض تلك المَعَالِم الحضارية، خصلة مُوجِبَةٌ لِلنَّبْذ والحَذر، مُنْذِرَة بِالتَّبَارِ والخَطَر. من وَرَدَهَا أُلْقِي في البِيدِ والمَجَاهِل، ومن شَمَخَ عَنها عَبَّ سَلْسَال المَنَاهل. إنَّها خلة، لكنها نَكْرَاء ذميمَة، تُقَوِّض الحضارات، وتُفْنِي مُقَدَّرَاتِ المُجْتمعات، وصاحب هاتِيك العُرّة لايَزَال مَذْمُومَا، وبِأقْبَحِ النُّعوت موسومَا، تِلكم -عافانا الله وإياكم- هي جَريرَة الغِشِّ والخدَاع، ويالله كم في النفوس عليها وعلى أهلها من حسرة والتياع\" .

وأضاف \" ولِفضاعَةِ هذا الدَّاءِ الدَّوي، والخُلُق الشَّرِسِ الدَّني، ولإِخْلالِه بِنِظام الأمْن التّجَاري، والأمْن التعامُلِيّ، وتشويهِهِ إشراقة المُجْتمع المُتراحم المُتَوَادِدِ، المُتَحَابِّ المُتَعَاضِد، حَرَّمَت الشريعة ذاك البُهتان، وتوعّدَت فاعِله بِالوَيْلِ والخسْرَان، وفي ذلك أُنْزِلَت سُورة مِن القرآن، قال العزيز الدَّيَّان:?ويل للمطففين الَّذِينَ إِذَا اكْتَالُوا عَلَى النَّاسِ يَسْتَوْفُونَ~وَإِذَا كَالُوهُمْ أَوْ وَزَنُوهُمْ يُخْسِرُونَ?، ولِتِلك الخُلَّة الذَّميمَة، والعُرَّة القَاتِمة الأثيمة أقصَى المُصطفى الغاشّين عن المُجْتمع، وعَدَّهم مَارقين عَنْه، مَنْبُوذين عن سِلكه وَوَحدَتِه، وآصِرَته ولُحْمَتِه، فقال :«مَنْ غشَّنَا فليس مِنَّا» أخرجه مسلم في صحيحه. أي: لَيْسَ على هَدْيِنَا وسِيرَتِنا، في قول المحققين من أهل العلم، وتلك صيغة من صيغ العموم، تشمل جميع أنواع الغش وصوره، إذ العبرة بعموم اللفظ لا بخصوص السبب\".
بواسطة : المدير
 5  0  2267
التعليقات ( 5 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    06-26-2010 01:58 صباحًا حسن جبر الفيفي :
    يا صميلي مافهمت قصدك ! متى قال السديس كلامه في (مقتحمي الفتيا) !!؟؟

    هل قالها في خطبة جمعة اليوم ؟ أو متى بالضبط ؟ لأن خطبة اليوم كانت عن الغش؟؟

    وفقك الله ..
  • #2
    06-26-2010 10:58 صباحًا مسول عن اربع حريم :
    الحمد الله مازال بالسعوديه من يدافع على دينها وننتضر المفتى العام للمملكه يقول قوله والى سوف ناخذ بفتاوى الشيوخ اذ لم يرد المفتى العام ويحق الحق بهذى الفتاوى الجديده واذ مااتكلم المفتى سوف اشترى اخر شريط لابو نوره وخالد عبد الرجمان والفنانه احلام والذنب على شيوخ السعوديه لانى مانع الاغانى عن مايقارب 18 شخص من اولادى وكل يوم اكلونى بالكلام شوف الاغانى حلال نبى نسمع
  • #3
    06-26-2010 02:30 مساءً محمد :
    اللهم ايده بتأيدك وانصره بنصرك ولا توفق من اردنا واراد الاسلام بسوء ياحي ياقيوم وارنا فيه عجائب قدرتك ووفق امامنا وولي امرنا خادم الحرمين الشريفين وولي عهده ووفق خطيب المسجد الحرام لما تحب وترضى يا ارحم الراحميين
  • #4
    06-26-2010 02:43 مساءً حسين القاسمي :
    وفق الله الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس
    فلقد نطق بما يجول في خلجات عامة الناس بعد انتشار بعض الفتاوى الغريبة العجيبة
    فقد كانت خطبتة بليغة واضحه فيها من الحجج والبراهين ما تقطع شك كل مشكك
    اسأل الله ان يعيد كل مخطئ في تفكيرة الى جادة الصواب وان يجعل علماؤنا الافاضل سدا منيعا وحصنا راداً لكل ما من شأنة العبث بديننا وسنتنا
    وكذلك ادعوا لعدم يل الشتام والسباب على علمائنا الذين لهم بعض الزلات فهم بشر ومعرضون للخطا والصواب
    دمت في رعاية الله وحفظه
    • #4 - 1
      06-26-2010 03:01 مساءً أبو زياد :
      اتمنى عند نقل بعض الأخبار من مواقع اخرى التثبت من العناوين وتطابقها مع المحتوى . فعنوان هذا الموضوع محرف و لاعلاقة له بالمظمون . وهذا يسمى ( كذب وتدليس صريح ) .. ليس لهذه الصحيفة ذنب فيه , إلا اعادة النشر دون تمحيص .
  • #5
    06-26-2010 08:22 مساءً محمد :
    الله اما انصر الشيخ السديس على العبيكان والكلبانى والغامدى الله سدد رميه وافصح قوله سر ياسديس ونحن معاك ضد من يريد السوى ببلدنا وجعله مراقص وعنل وفجور نعم العبيكان يقول فك السحر بالسحر يعنى يبى السحره يفتحو بيوت للعلاج والرضاعه يعنى كل واحد يدخل على حرمه يرضعها والكلبانى يبى السعوديه تفتح مراقص للغناء حسبى الله عليهم الله اما انصر السديس والله انه لايخاف فى الله لومه لائم
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:14 مساءً الجمعة 24 يناير 2020.