• ×

08:46 صباحًا , الخميس 13 مايو 2021

ضابط سعودي:\"الحفلة التركية\" بدأت متأخرة وصدام\"أخذنا على غفلة\"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
ضابط سعودي يروي تفاصيل مثيرة عن تاريخ باكستان وحرب الخليج
!



جازان نيوز -متابعات-العربيه نت- محمد الصميلي

حذر من إيران وقال إن قادة حماس يعرفون طريقة فك الحصار
ضابط سعودي:\"الحفلة التركية\" بدأت متأخرة وصدام\"أخذنا على غفلة\"







قال الضابط السعودي المتقاعد عميد ركن بحري عمرو العامري، إنه لم تكن لدى أي من جيوش الخليج خطة عسكرية إبان حرب تحرير الكويت لأسباب عديدة، معتبراً أن دول الخليج أُخذت على غرة، فلم تكن تنظر للعراق على أنه عدو، كما يرى أن تلك الحرب كشفت حضور المصالح ومبدأ الربح والخسارة وأن العديد من الدول العربية فاجأت العالم بموقف غريب، وأن الواقع أثبت أن الحروب ليست جيوشاً عسكرية فقط بل الجبهة الداخلية هي أساس أي انتصار .






واعتبر أن غزو الكويت أفرز تسارع التيار الديني وتيار الصحوة كردة فعل على التواجد الأجنبي، وأن القلق لا يجب أن يكون من القدرات النووية الإيرانية بل من الكميات، وأن الحرب القادمة إذا وقعت سيكون السلاح الرئيس فيها الصواريخ العابرة، وكيف أن ماوصفه بالحفلة التركية بدأت متأخرة وأن أعلامها لن توفر النصر للعرب، وورطة تركيا مابين عدم القدرة على الثأر لجنودها ومابين خسارة الحليف الأمريكي .

كما أكد أنه لم يظلم فترة الزعيم الباكستاني ضياء الحق ، مؤكداً أن القنبلة النووية الباكستانية كانت جاهزة منذ مطلع الثمانينات، وأن الهند خسرت التفوق العسكري بالبدء بالتفجير.

يذكر أن العامري هو خبير عسكري حاصل على شهادتي ماجستير في الدفاع واستراتيجيات الدفاع، وفي ذات الوقت هو كاتب وقاص وأديب صدرت له مجموعات قصصية عديدة ويكتب في عدد من الصحف والدوريات وسبق أن استضيف كمحلل عسكري في العديد من القنوات الفضائية خصوصاً أيام الحرب السعودية ضد الحوثيين المتسللين، وكتب أخيراً كتاباً حمل عنوان ( ليس للأدميرال من يكاتبه) أثار الجدل لكونه تحدث عن حقب سياسية متعددة منذ أيام السبعينات وحتى ما بعد حرب الخليج الثانية.


سنأكل العشب






- دعنا نبدأ من كتابك الأخير(ليس للأدميرال من يكاتبه)..البعض يرى أنك بالغت في انتقاد فترة ضياء الحق..بل إن آخرين يختلفون معك كلياً..فما هو تعليقك.؟
-أعرف أن كثيرين يرون ذلك وأن آخرين يختلفون معي تماماً ..

مضيفا: أنا هنا لا أتكلم كمؤرخ ولكن كشاهد.. ربما ما يجعلني واثقاً مما أقول هو محنة باكستان الآن .. بل ومنذ بضع سنوات..إضافة إلى أن الجنرال ضياء الحق وصل عبر انقلاب عسكري وهذا يكفي. ربما لا يعرف الكثيرين أن على بوتو هو أبو القنبلة النووية وذلك عندما بدأت الهند في العام 1974 مشروعها النووي..حينها أطلق الرئيس بوتو مقولته الشهيرة( نحن مستعدون لأكل العشب في سبيل الحصول على قنبلتنا النووية). كانت القنبلة النووية الباكستانية جاهزة(معملياً) منذ بداية الثمانينات لكنها لم تقدم على إجراء التفجير النووي حتى ارتكبت الهند خطئها الكبير بإجراء تفجيرها النووي ..حينها قامت باكستان وبعد أسبوعين بالرد على التفجيرات الهندية الثلاث بإجراء خمس تفجيرات نووية الكثير من الباكستانيين يرون في إعدام بوتو خسارة غيرت تاريخ باكستان.

* تقول إن الهند ارتكبت خطئاً كبيراً بإجراء تفجيرها النووي..؟
* نعم لأن التفوق التقليدي كان لصالح الهند أما في السلاح النووي فلا يوجد تفوقاً لأي طرف..لأنه توازن يقوم على الرعب عسكريا .الآن الدولتان متعادلتان رغم الفارق الكبير بينهما.

* دعنا نعود لمرحلة غزو الكويت..أنت قلت أننا أحسسنا أننا أُخذنا على غرة وأننا لم نكن مستعدين للحرب كيف ؟.
* طبعا لم نكن نظن أننا سنواجه العراق كعدو..كل الدول لديها خطط عسكرية جاهزة لكل الاحتمالات وهذا ليس سراً عسكرياً..كل الدول تفترض عدة افتراضات للتهديدات المحتملة..وتضع على أساسها خططاً عملياتية مبدئية ..تنطلق منها ثم تطورها طبقا للحالة.ولا أعتقد أنه كان لدى أي من جيوش الخليج خطة عسكرية باعتبار العراق عدواً مفترضاً.. كان جاراً ودولة عربية ..نعم لقد أخذنا على غرة.

- قلت في كتابك أن مصر والمغرب فقط وقفتا معنا في تلك الفترة..دول عربية كثيرة وقفت ..سوريا مثلا أرسلت جيشها للمساعدة أليس كذلك.؟
- أنا قلت أن تلك التي تعاطفت معنا تعاطفت من مبدأ الربح والخسارة..أنا اعتقد أن وقوف سوريا مثلاً انطلق من مبدأ العداء التاريخي بين حزبي البعث بين الدولتين..أي أنه كان تقاطع مصالح وهذا لا يقلل من الموقف السوري ويشكرون عليه..دول عربية كثيرة فاجأتنا بموقفها المحير الغريب مع أن هناك دولة عربية محتلة وأخرى مهددة ..القيادات الفلسطينية كان موقفها مخيباً لنا ولعل ما آل إليه حال الفلسطينيين الآن هو من تبعات وتداعيات ذلك الموقف اللامسؤول..دعنا نتجاوز تلك الذكريات المؤلمة.


إعلامنا خيب الآمال






- كعسكري ومثقف ما هي أبرز نقاط الضعف التي ترى أننا كنا نعاني منها..؟
- كثيرة ربما عدم الثقة في مصداقية إعلامنا في تلك الفترة ..فعندما قال صدام إنه سيقصف المدن بالصواريخ لجأ المواطنون إلى عزل النوافذ ونفذت الفوانيس من الأسواق في مناطق بعيدة كجدة وجازان مثلاً..لم يكن إعلامنا يملك الاحترافية وكان قد فقد ثقة المستمع في ما يقول.. كانت الناس تلجأ للإذاعات الموجهة حتى نفذت (الراديوهات )من الأسواق. نقطة ضعف أخرى ؛الأجانب مثلاً كثيرون منهم أصروا على المغادرة خاصة في المنطقة الشرقية..وكنا نعتمد عليهم كثيراً .. الحروب ليست جيوشاً عسكرية فقط الجبهة الداخلية هي أساس أي انتصار ..تعبئة المجهود المدني أيضاً حقيقة لم نكن مهيئون كشعب لحرب استنزاف طويلة والحمد لله أن تلك الحرب كانت بعيدة وقصيرة لكنها كانت كافية لدق الجرس ..وأنا أعتقد أن تلك الحرب لم تكن شراً كلها..لقد تعلمنا منها الكثير وإن كنت أظن أننا بحاجة إلى أن نتعلم أكثر.

- وما هو أبرز ما أفرزه غزو الكويت..على المستوى المحلي؟
- ربما تصاعد وتسارع التيار الديني وتيار الصحوة كردة فعل على التواجد الأجنبي الذي كان متمثلاً بتواجد القوات الأجنبية المحدود ..وتصاعد هذا الهاجس الطهوري حتى انتهي بتفجيرات مجمع المحيا..وكان نقطة تحول.أيضاً تزايد وتنوع الأعداد العاملة العربية والأجنبية الهائلة مشكلة ثقافة مجتمع جديدة ..ثقافة تحمل عيوب وأمراض كل تلك المجتمعات دون الخوض في التفاصيل.


إيران مشكلة عالمية






- دعنا نطرح سؤالاً افتراضيا..جنرالات إيران تهدد بغلق مضيق هرمز وضرب مصالح دول المنطقة وتفتيش السفن مع العقوبات فيما لو هاجمت الولايات المتحدة إيران..كيف ترى ذلك؟
- هذا ليس سؤالاً افتراضيا إنه الشغل الشاغل للنخب الخليجية..أعني هل دول الخليج عامة مستعدة لمثل ذلك لو حدث..؟ أنا أتحدث هنا كمثقف عربي وأنا أرى إيران تجري مناورات تعبوية كل ثلاثة أشهر على مساحات تمتد لستمئة كيلو متر مربع وتطور منظومات عديدة من كل أنواع الصواريخ ومنظومات تسليحية أخرى ..وليس قدرات نووية فقط..أنا لا تقلقني القدرات النووية الإيرانية فقط ..لأنها ستكون مشكلة كل العالم وليست دول الخليج..تقلقني كمراقب لم كل هذه الأسلحة..؟ ثم أن هناك جزراً عربية محتلة وتهديدات مبطنة لدول خليجية وخلايا إستخبارية كُشفت إصرارا على تأكيد (فارسية) الخليج العربي..والتمدد الشيعي في المنطقة..حقيقة لا أعرف على ماذا تراهن دول الخليج في مقابل هذا التهديد.. وما هي استعداداتها؟

- كيف ترى الحرب القادمة لو حدثت..؟
- ستكون مرعبة..سيكون السلاح الرئيس فيها الصواريخ العابرة وضرب المدن..سيكون الضحايا بالآلاف..ستكون سريعة ومدمرة..نرجو من الله أن لا تقع.


الأعلام التركية لن تمنح العرب النصر


حرب الخليج الثانية




- ترى لم لم يكتب تاريخ حرب الكويت مثلاً..؟
- لأن الذين يعرفون الحقائق لا يفصحون وآخرون يخافون..عندما نريد أن نكتب أي تاريخ يجب أن نسمي الأشياء بأسمائها..وربما هذا غير ممكن الآن..ثم أن غياب المؤسسات ومراكز الأبحاث المستقلة يجعل الموضوع غاية في الصعوبة..مع أن هذا يجب أن يحدث..إسرائيل مثلاً درست غزوها لجنوب لبنان في صيف 96 وكذلك غزو غزة وخرجت منها بعشرات الدروس المستفادة..بعضها نشر والكثير لم ينشر غير أنها حتما ستستفيد منه.

-كيف ترى الموقف التركي الأخير ، خصوصا فيما يتعلق بتبني القضايا العربية ؟ وموضوع السفن إلى غزة ؟
-لا أعرف أين كانت الحكومات العربية عن إعداد وتجهيز قافلة الحرية..؟ كانت حفلة تركية بامتياز..والشعار فك الحصار عن غزة والأمر أبعد من ذلك.كلنا نتذكر قوافل المزايدين الذين كانوا يحجون لبغداد أثناء حصار العراق تحت مسمى إنقاذ أطفال العراق لم يتجرأ أحد من الذين كانوا يحجون إلى بغداد على انتقاد صدام الذي أوصل العراق إلى ما وصل إليه..والآن لا أحد يريد أن يشير إلى السبب الرئيسي الذي جعل حماس تختطف غزه وتطرد الشرعية الفلسطينية وتدخل غزة في حرب مدمرة ..وصدقت أنها خرجت منها منتصرة كما تقول بعض القنوات .

-الانتقادات تزايدت في عدة اتجاهات .. والاتهامات بالمزايدات تناثرت .. من يستحقها؟
-قادة حماس يعرفون جيداً الطريق لرفع الحصار عن غزة..لكنهم غير مستعدين لذلك..والضحية طبعاً هو شعب غزه. لكن تركيا وإيران (مهندسي هذه الحفلة) لهما حساباتهما الإقليمية والدولية ..ولكن من لديه الاستعداد للتفكير في ذلك.
نعم تصرفت إسرائيل بهمجية وبربرية ضد هذه التظاهرة..ولكنها تعرف أن حفلة الشجب العربية ستهمد ككل الحفلات المتكررة..وتعرف القانون الدولي جيداً..وقد صورت تلفزيونياً ما يسمى (chilling & reply ) للسفن وقال رئيس وزرائها : \"من حقنا تفتيش أي سفينة متوجهة إلى غزة..ولو لم نفعل لكنا أعطينا الضوء الأخضر لمئات السفن ولغدت غزة ميناء إيرانيا لنقل الأسلحة لتهديد إسرائيل وتهديد أوربا\".
الكثير من قادة العالم يصدقه..هم فقط يحتجون على طريقة المعالجة. طبعا ليس هنا الآن أحد مستعد لمناقشة هذا الكلام فما زالت حفلة اللطم قائمة..لكنها بدأت تهدأ ..حتى داخل تركيا.. ترى هل هذا هو الطريق لتحرير غزة وفلسطين..؟ومساعدة الفلسطينيين..؟ كما كان يفعل المزايدين أثناء حصار بغداد ؟ مرة أخرى أعرف أن لا أحد الآن مستعد لهذا الطرح. العرب كعادتهم لم يعرفوا كيف يكسبون النضال عسكريا ولا سياسيا..حتى ولو كانوا تحت أعلاماً تركية .


الحفلة التركية


نسبة الضحايا الاطفال بغزة تزداد يوميآ




- مالذي يمكن عمله ولم يعمل ؟
- قليلون يعرفون شروط فتح معبر رفح..؟ لماذا نلوم مصر وهناك اتفاقيات دولية تنظم فتح هذه المعابر..؟ أتذكر أن بعض تلك الشروط هو حضور السلطة الفلسطينية الشرعية وممثلي الاتحاد الأوربي واتفاقيات كثيرة..أخرى . أين هي الشرعية الفلسطينية في غزستان...؟ القرارات في غزة تصدر من دمشق وطهران وقيادات حزب الله.. كم من الشهداء والخراب والتجويع دفعت غزة مقابل جندي إسرائيلي واحد(شاليط)؟؟ هل يستحق شاليط كل هذا الثمن..؟ أم أنها المزايدات السياسية ؟ نعم أظن أن تركيا في مأزق..وأن المعارضة التركية ستنشط وقد تسقط الحكومة..لأنها دفعت بمواطنيها دون حماية .. سلام الشرق الأوسط بعيد ومحال..لأنه لا أحد مستعد له لا العرب ولا إسرائيل .

- وماذا عن كسر الحصار ؟
- يمكن كسر الحصار متى ما توفرت الإرادة...نستطيع تحرير فلسطين متى ما توفرت الإرادة..تحرير القدس متى ما توفرت الإرادة..متى تتوفر الإرادة..؟ أليس هذا السؤال منذ ستين عاماً...؟ ألم نكتفي إنشائيات وميكرفونات..ومزايدات باسم القضية..؟ لو متنا أنا وأنت وبعثنا بعد ستين عاما سنجد نفس الخطاب.
لأنه حتى النخب المثقفة مع الأسف تردد نفس الخطاب..والشارع العربي مل تماما من القضية عدا بعض الاستعراضات الموجهة للتنفيس ولأسباب انتخابية .وليت الفلسطينيون يعون ذلك..ويعملون على حل قضاياهم بأنفسهم. لقد تاجر الكثير من المسؤولين عربا وغير عرب ولستين عاما باسم القضية الفلسطينية..ويبدو أن جيراننا الأتراك يريدون الآن أن يستخدموا هذا المسكن..؟ الذين يساعدون غزة من الحكومات العاقلة تساعدها بصمت وتعمل بصمت .



أسطول الحرية يقل 750 متضامناً من أكثر من 60 دولة




- هل يمكن الحديث عن النصر مثلا ولو كتفاؤل غير مبرر في ظل البحث عن تخفيف للحصار حاليا ؟
- ما هو الطريق لتحرير فلسطين..؟ وأقول الفلسطينيين أنفسهم ..وليس غيرهم..لو أن الفلسطينيين منذ العام 48 اعتمدوا على قدراتهم فقط لما كان حالهم كما اليوم.
مثالا ماليزيا واندونيسيا.. وبروناي مثلاً شعب واحد..شعب الملايو..ولكن هل تتخندق كل دولة وراء الأخرى لأنهم ملايو..؟ ومثلها دول في أفريقيا وأسيا وأمريكا الجنوبية.أظن أننا ما زلنا نعيش وهم الخلافة والأمة ولهذا نتفيأ ظل الجامعة العربية العتيدة ونحمل هموماً ليست همومنا وندفع فواتير ليست لنا وعلى حساب أولوياتنا أحياناً.مالذي يجمع العراقي من الموصل مع الموريتاني من شنقيط..؟ لو أن العرب نفضوا أيديهم من قضية فلسطين قبل خمسين عاماً لما كان هذا حالهم .هناك الكثير من الأشياء التي نظنها مسلمات بحاجة إلى مراجعة رغم كل الألم.وهذا لن يقوم به إلا المثقفون رغم أن المثقف كائن هش وضعيف ودون حماية .
ظاهرة الأعلام الجديدة وثورة المعلومات أعادت صناعة الكثير من المفاهيم بما فيها السياسية..أي أن السياسة لم تعد شأنا خاصاً بالسياسيين.

- لكن الحضور التركي مؤخرا على وتر القضايا العربية مرحب به جدا ؟
- موضوع اكتشاف تركيا(المتأخر) لجيرانها العرب موضوع بحاجة إلى نقاش منفصل..لقد ظهر في قمة (سرت) الأخيرة مصطلح جديد اسمه (جيران العرب)..والمقصود به تركيا وإيران. هل تختلف تركيا عن إيران من حيث الطموحات الإقليمية ..ومحاولة إثبات الحضور..؟ لا أظن . السؤال هل ينطبق علينا نحن العرب ما يسمى ب(Stockholm Syndrome)..أو ظاهرة أستكهلوم...؟



بواسطة : المدير
 5  0  3020
التعليقات ( 5 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    06-23-2010 03:52 مساءً ابوخالد :
    سعدنا بلقائك سعادة العميد المثقف



    مرة اخرى ابوخالد يهديك التحية|
  • #2
    06-23-2010 06:29 مساءً الحكيييييييم :
    هل يتوقع منا سعادة العميد ان نصفق لهذا الهزال

    في قول سعدته (( لو أن العرب نفضوا أيديهم من قضية فلسطين قبل خمسين عاماً لما

    كان هذا حالهم)) وقوله ((ونحمل هموماً ليست همومنا وندفع فواتير ليست لنا))

    ويقصد اخواننا المحاصرين في غزه فيا سعدة العميد المتقاعد اليسوا

    اخواننا في الاسلام اليسوا اخواننا في الانسانيه نحن ياسعادة العميد مسلمين واهل غزه

    مسلمين تربطنا بهم رابطة الاسلام اللتي هي اقوى واهم من رابطة الدم والعروبه وسيسألنا

    الله عنهم في ذلك اليوم العظيم

    وارجو ان لاينسى سعادة العميد اننا دوله اسلاميه عليها واجبات تجاه الدول الاسلاميه

    المضطهده ولسنا دوله علمانيه لاتهمها الا مصالحنا الخاصه
  • #3
    06-24-2010 01:34 صباحًا بندرالمالكي :
    انا مع كلام سعادة العميد لان فلسطين وقفت ضد السعودية ايام حرب الخليج فهم لا يريدون لنا السعادة ولا حتى الاستقرار وكذلك دول كثير وسوف اعطي امثله لكي نتذكر فقط !!!!!!!!!!!!

    اليمن
    مصر وفي الوقت الحاسم تراجعت (ربك ستر عليها)
    ليبيا
    فلسطين
    كثير من الدول العربية كانت تنتظر تلك الساعة ولكن الله مع قادة العالم ((((ال سعود))))) الله يحفظهم قومو الدنياء كلها في خلال يوم لله درك يا ابو فيصل لله درك يا ابو متعب لله درك يا ابو خالد لله درك يا مقاتل من الصحراء

    معليش خرجت عن الموضوع ولكني ارد على كلام الاخ الذي يقول اخوة ادخل على المنتديات ورح تشوف انواع السب فينا من الذين لا يستطيعون تحرير بلدهم الذي خانوه اصلا هم
  • #4
    06-24-2010 12:46 مساءً faiyz al ahmmre :
    ياالحكيم شكلك فلصطيني من باع وطنه يبيع جاره اخون بشر
    • #4 - 1
      06-26-2010 12:35 صباحًا الحكيييييييم :
      انا لست فلسطيني انا ابن بلدي السعوديه ولا احد يزايد على احد في حب الوطن في كل مناسبه وفي كل اختلاف في وجهات النظر فكما ان ديني يأمرني بالدفاع عن وطني فهو ايظاً يامرني بنصرة اخي المسلم اللذي يرزح تحت الاحتلال والظلم والجور والحصار وهتك الاعراض وقتل الاطفال فما ذنب هؤلاء النسوة والاطفال هل نعاقبهم ونسلمهم لليهود بسبب خطأ سياسي حدث قبل عشرات السنين صدر من رئس قد مات وشبع موتاً قال الرسول صلى الله عليه وسلم ( المسلم اخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه)
      أما من يسبنا ويشتمنا في المنتديات فهم الروافض اذناب ايران وليس المحاصرين في غزه -فليحدث العاقل بما يعقل-
  • #5
    06-25-2010 03:31 صباحًا العبيري :
    انا اتمنا ان تتخلص ارض فلسطين العريقه الصامده من هذا المواطن الفلسطيني الخائن الذي يعيش على ارضها ويتنفس هواها .
    وهو لا يعرف من الوفاء للوطن الا اسمه