• ×

03:10 مساءً , الإثنين 21 سبتمبر 2020

بارزاني يدرس اقتراحاً دولياً «يلغي» الاستفتاء

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - وكالات : 

أكدت رئاسة إقليم كردستان تلقي الرئيس مسعود بارزاني اقتراحاً دولياً من ممثلي دول كبرى بالإضافة إلى ممثل الأمم المتحدة. وأكدت معلومات أن الاقتراح يمهد لإلغاء الاستفتاء ويتضمن رعاية الأمم المتحدة حواراً بين بغداد وأربيل يتناول الشراكة المستقبلية..

من جهته قرر البرلمان العراقي أمس الأول إقالة محافظ كركوك نجم الدين كريم من منصبه وسط مقاطعة كردية. وقتل 50 شخصاً على الأقل وأصيب عشرات آخرون بجروح أمس في هجوم تبناه تنظيم «داعش» هو الأكثر دموية في البلاد منذ استعادة كامل محافظة نينوى في الشمال. وقال معاون المدير العام لصحة ذي قار عبد الحسين الجابري، إن «حصيلة القتلى بلغت 50 والجرحى 87»، مشيراً إلى احتمال «ارتفاع عدد الضحايا بسبب وجود حالات خطيرة بين الجرحى»، في الهجوم الذي وقع قرب مدينة الناصرية، على بعد 300 كيلومتر جنوب بغداد (للمزيد).

وقال بيان الرئاسة الكردية، إن بارزاني اجتمع أمس مع ممثل الرئيس الأميركي والتحالف الدولي في العراق بريت ماكغورك وممثل الأمين العام للأمم المتحدة يان كوبيغ والسفير الأميركي في العراق دوغلاس سيليمان وممثل الحكومة البريطانية في العراق فرانك بيكر، وإنه تلقى ما اعتبره البيان «بديلاً من الاستفتاء» أكد أنه سيبحثه مع القيادة السياسية الكردية وسيرد عليه قريباً.

ولم يشر البيان إلى طبيعة الاقتراح، لكن بارزاني أكد في كلمة أمس أن «الدول الكبرى تطالب بتأجيل الاستفتاء»، مستدركاً بأن «الاستفتاء لن يؤجل في حال عدم توافر بديل يرضي شعب الإقليم».

وأضاف أن «الجانب الكردي أكد للوفد أنه إذا كان هناك بديل من الاستفتاء يرضي شعبنا فنحن جاهزون». وأشار إلى أن «الحوار سيستمر هذه الأيام مع الدول الكبرى، ولمجلس الأمن الدولي علاقة بالمقترحات المطروحة»، مؤكداً أنه «في حال تقديم بديل أفضل من الاستفتاء، فشعب كردستان سيتخذ قراره، أما إن كان الهدف هو فقط تأجيل الاستفتاء، فإن الاستفتاء لن يؤجل».

ويبدو أن هذه هي الإشارة الأولى من بارزاني إلى إمكان التراجع عن الاستفتاء الذي حدد موعده في 25 من الشهر الجاري وواجه اعتراضات كردية داخلية إضافة إلى رفض عراقي وإقليمي ودولي.

وبحسب التسريبات فإن الاقتراح الذي تلقاه بارزاني لا يتضمن تأجيل الاستفتاء إلى موعد معلوم، لكنه يفتح باب حوار برعاية الأمم المتحدة بين بغداد وأربيل لتسوية المشكلات العالقة ومن ضمنها، قضايا النفط والطاقة وتسليح البيشمركة ومرتبات موظفي الإقليم وتحقيق الشراكة في العلاقة في الحكومة المركزية.

وجاءت هذه التطورات بعد ساعات على إصدار البرلمان العراقي، بطلب من رئيس الحكومة حيدر العبادي، قراراً بإقالة محافظ كركوك نجم الدين كريم بسبب موقفه الداعم الاستفتاء في الإقليم.

وقال مكتب رئيس المجلس سليم الجبوري في بيان مقتضب، إن «المجلس صوت على إقالة محافظ كركوك بعد تسلم طلب رئيس الوزراء حيدر العبادي لإقالته من منصبه».

ورفض كريم في تصريحات الاعتراف بقرار البرلمان العراقي، وأكد في تصريحات إلى الصحافيين أن القرار غير دستوري، فيما هاجمت القرار القوى الكردية الأخرى.
بواسطة : المدير
 0  0  926
التعليقات ( 0 )