• ×

05:11 مساءً , الثلاثاء 4 أغسطس 2020

هيئة التعريف بالإسلام وجمعية السلام الأمريكية تستعرضان أوجه التعاون

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 استعرض الاجتماع دور المملكة في إبراز الدين الإسلامي
هيئة التعريف بالإسلام وجمعية السلام الأمريكية تستعرضان أوجه التعاون


جازان نيوز - ابراهيم خليل -جده:

استقبل مدير فرع الهيئة العالمية للتعريف بالإسلام بمنطقة مكة المكرمة فضيلة الشيخ أحمد بن حمدان الشمراني وفد جمعية \"زد السلام بحياتك\" الأمريكية برئاسة مديرها العام الدكتور سبيل أحمد حيث استعرض الجانبان أوجه التفاهم والتعاون المختلفة وآليات التنسيق فيما بينهما.
وخلال اللقاء استعرض د. سبيل أحمد تقريراً عن مناشط الجمعية التي تقوم بالتعريف بالإسلام في كلاً من الولايات المتحدة الأمريكية وكندا من خلال وسائل مختلفة عبر الإنترنت وإعلانات الحافلات والطرق وزيارات المساجد والهاتف المجاني والمطبوعات والحملات البريدية والإلكترونية والمحادثة الفورية عبر الشات، مؤكداً أن الجمعية خلال عمرها البسيط حققت الكثير من النجاحات حيث أسلم منذ نشأتها في سبتمبر 2008م نحو 984 رجل وامرأة.
وأكد مدير جمعية \"زد السلام بحياتك\" خلال اللقاء على أهمية الاستفادة من وسائل الإعلام والإعلان المختلفة للتعريف بالإسلام، مشيراً إلى أن دراسة ميدانية حذرت من تشوه الصورة الذهنية للإسلام لدى الأمريكان وارتباطه بالإرهاب حيث بلغت النسبة عام 2000م 25% وارتفعت إلى 53% عام 2010م، وبالرغم من ذلك فإن هناك العديد من التجارب الناجحة للدعوة للإسلام من أبرزها إعلان أحد الأكاديميين وهو مدرس رياضيات بإحدى الجامعات الأمريكية إسلامه بعد أن تواصل مع الجمعية عبر الشات.
وفي ختام اللقاء نوه الدكتور سبيل بدور المملكة العربية السعودية في إبراز الدين الإسلامي والدعوة إلى الحوار بين الشعوب، مؤكداً على أهمية ودور رابطة العالم الإسلامي والهيئات التابعة لها في إيصال الرسالة الحقيقية لهذا الدين العظيم بالحكمة والموعظة الحسنة لما يمثله الإسلام من سماحة وبساطة في العقيدة الموافقة للفطرة البشرية الصافية التي فطر الله الناس عليها.
يُشار إلى أن الهيئة العالمية للتعريف بالإسلام، هي إحدى هيئات رابطة العالم الإسلامي، وتتمتع بشخصية اعتبارية مستقلة، وتتمثل مهمتها في التعريف بالإسلام، ودعم مناشطه مادياً ومعنوياً في المناطق المحتاجة من العالم، وإيضاح صورته النقية بمنهج واضح المعالم، ومقرها الرئيسي بالمدينة المنورة ولها فروع في كلاً من الرياض وجدة، وهي تُعد هيئة عالمية تعرف بالإسلام وتبرز محاسنه عبر فرق عمل مؤهلة وبرامج علمية وإعلامية مبتكرة تخاطب كل فئة بما يناسبها، وتسعى إلى نشر رسالة الإسلام الخالدة إلى العالم بمختلف اللغات، والذب عن الإسلام والدفاع عنه في كافة الميادين، والتعريف بمحاسن الإسلام، ونشر الصورة الصحيحة عنه في المجتمعات الإسلامية وغير الإسلامية وباللغات المختلفة، والعمل على تحقيق رسالة الإسلام في نشر الأمن والسلام والبناء الحضاري وحفظ حقوق الإنسان.
بواسطة : المدير
 0  0  976
التعليقات ( 0 )