• ×

12:45 مساءً , الأربعاء 30 سبتمبر 2020

ميليشيات الحوثي تقتل يمنياً رفض دفع إتاوة وقبيلته تتوعد

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - وكالات 

حشدت قبائل مسور بمحافظة ريمة غرب #اليمن، مسلحيها في تجمع كبير للتنديد بمقتل أحد أبنائها على أيدي أفراد نقطة تابعة لميليشيات #الحوثي في أول أيام عيد الأضحى المبارك، ووصفتهم بـ"قطاع طرق"، وتوعدت بالتصعيد حتى الاقتصاص من القتلة.

وقتل مسلحون حوثيون، في أول أيام عيد الأضحى المبارك، المواطن إبراهيم المسوري، بطريقة بشعة في إحدى نقاطها الأمنية وهو متجه بصحبة نساء وأطفال بسيارته، لقضاء إجازة العيد في قريته بمسور، وذلك لرفضه دفع مبالغ مالية لمن أسمتهم "المجاهدين"، في إشارة إلى ميليشياتهم التي تقاتل الشعب اليمني وسلطته الشرعية.

وذكرت مصادر قبلية أن قبائل مسور، احتشدت، السبت، في منطقة جبل الثلوث، بمحافظة ريمة، تنديدا بمقتل أحد أبنائها برصاص نقطة حوثية في أول أيام العيد.

وبحسب المصادر التي حضرت الحشد القبلي، فإن #قبائل_مسور ومعهم جموع من قبيلة بني عقيل بكال، يتقدمهم أهل الحل والعقد من مشايخ وعقال وأعيان ومثقفي مسور، ناقشوا خطة تصعيدية ضد الميليشيات، لمطالبتها بسرعة تسليم القاتل، معتبرين قتل أحد أبنائهم اعتداء على كل القبيلة ولن يمر مرور الكرام.

ووصف وجهاء القبيلة، المسلحين الحوثيين الذين أقدموا على ارتكاب هذه الجريمة البشعة بحق إبراهيم المسوري وفي أول أيام عيد الأضحى، بأنهم "قطاع طرق"، مشددين على تنفيذ حكم الحرابة بحقهم.

وتوعدوا بخطة تصعيدية خلال الأيام القادمة حتى يتم الاقتصاص من القتلة.

ويتصاعد الغليان الشعبي في المناطق الخاضعة لسيطرة ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية يوميا، مع الانتهاكات والجرائم المرتكبة بحق المواطنين وأساليب القتل البشعة وغير المعهودة التي تستخدمها ضدهم ولأسباب تافهة أو ابتزازية.
بواسطة : المدير
 0  0  1034
التعليقات ( 0 )