• ×

07:12 صباحًا , الأحد 20 سبتمبر 2020

((رحمك الله يا سعود )) للشاعر / على طاهري .

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 

أظلم الكون،واعتراني السهود=حينما قيل: غاب عنا سعود

غاب كالفجر إن تبدى ضياء=وتوارى كما تموت الورود

فبكت حرقة عليه العصافير=أذاب المشاعر التنهيد

تتهاوى هنا المعاني،وتنهال=الدموع،ويستفيض القصيد

أي خطب سمعت،أم أي خطب=قاله الناس؟ فا عتراني الجمود؟!

مشرقا كالصباح ، إن جاء قوما=و لقاء هو الضحوك الودود

ثمرات المنى تدلت عليه=في سناه، وأينع العنقود

كل شيء بكاه صبحا،مساء=ولموت الكبار يبكي الوجود.!

كتب الموت في البرية ..لكن=للفعال العظام يبقى الخلود."
بواسطة : المدير
 0  0  1504
التعليقات ( 0 )