• ×

12:28 مساءً , الأربعاء 30 سبتمبر 2020

الإمارات: إلزام قطر بأي اتفاق يتطلب نظاما رقابيا غربيا

وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - التحرير : 

شددت #الإمارات على أن أي اتفاق يقضي بإنهاء #تمويل #قطر للإرهاب سيتطلب نظاماً رقابياً غربياً لإلزام #الدوحة به، لأن الإمارات وحلفاءها #السعودية و #مصر و #البحرين لا يثقون بقطر.

وشدد وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور #قرقاش، على أن أي نقاش لإنهاء أزمة قطر سيكون مبنيا على إيقاف الدوحة دعمها التنظيمات المتطرفة.

وقال #قرقاش، إنه يصعب الدفاع عن الموقف المستند إلى التآمر ونكث العهود وغياب المصداقية، ويسهل حين تكون صادقاً شفافاً، في إشارة إلى قطر، وماكينتها الإعلامية والدبلوماسية التي تحاول الدفاع عن موقف الدوحة وسياستها، من دون تسميتها بالاسم، وفقًا لـ (العربيَّة نت).

يصعب الدفاع عن الموقف المستند إلى التآمر ونكث العهود وغياب المصداقية، ويصبح جمهورك محازبيك وذو مصلحة ومن تدفع له،ويسهل حين تكون صادقا شفافا.


وتابع قائلاً: "أشفق على الصوت الإعلامي الوحيد، تكرر حضوره وغاب السند، غدت مهمته أصعب في ظل أدلة تؤكد زرع الفتن ونقض العهود. جوهر الإعلام المؤثر المصداقية".

إتضح أنه عند بناء آلة إعلامية واسعة تم تجاهل المواطن، فجاء الصوت الداخلي ضعيفا مكررا لن يعوّضه صوت الكتائب الإلكترونية وذوي الأجندات الحزبية

وأضاف في تغريدات له، السبت، على حسابه الرسمي على تويتر كاتباً: "اتضح أنه عند بناء آلة إعلامية واسعة تم تجاهل المواطن، فجاء الصوت الداخلي ضعيفاً مكرراً لن يعوّضه صوت الكتائب الإلكترونية وذوي الأجندات الحزبية."

وتأتي تلك التغريدات بعد ساعات من بث سلطات البحرين، الجمعة، تسجيلاً لمكالمات صوتية بين حمد بن خليفة بن عبدالله العطية، المستشار الخاص لأمير #قطر، والمعارض البحريني حسن علي محمد جمعة سلطان، يتآمران فيه على إثارة الفوضى في #البحرين وبثها على قناة "الجزيرة".

وكان قرقاش قال في تغريدات سابقة، الجمعة: "شتان بين من انتقى نهج الصدق والاحترام والثقة وكسب الشقيق والشريك، وبين من اختار غير هذا الطريق، يبقى التوفيق رفيق الوضوح والمصداقية والصفاء".
بواسطة : المدير
 0  0  665
التعليقات ( 0 )