• ×

02:41 صباحًا , الخميس 24 سبتمبر 2020

الأسيرات الفلسطينيات في سجون الاحتلال يقررن تصعيد خطواتهن الإحتجاجية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - وكالات 

قرّرت الأسيرات الفلسطينيات في سجون الاحتلال تصعيد خطواتهن الاحتجاجية في ظل الإجراءات والمعاملة القاسية التي يتلقّينها من قبل إدارة السجون الاسرائيلية.

وأفادت سوسن مبيض والدة الأسيرة مرح باكير، لـ"قدس برس" أن أوضاع الأسيرات غير مطمئنة بعد زيارة أهاليهنّ لهنّ، اليوم في سجن "الشارون"، حيث أعربن عن استيائهنّ الشديد من معاملة إدارة السجون الإسرائيلية لهنّ، معلنات عن خطوات احتجاجية نتيجة ذلك.

وأوضحت أن الأسيرات أبلغن عائلاتهن خلال الزيارة اليوم الإثنين، أن هناك سلسلة من الإجراءات المتخذّة بحقّهن بدت تشكل لهنّ حياة صعبة داخل المعتقل، منها؛ الاكتظاظ داخل الغرف، بعض الأسيرات ينمن على الأرض بسبب عدم وجود أسِرّة كافية، التفتيش العاري للأسيرات الجدد، تعرّضهنّ للشتائم والألفاظ البذيئة من قبل السجناء والحراس خلال نقلهنّ للمحاكم.

وأشرن في حديثهنّ لذويهن، أن إدارة السجون ستنقل عدداً منهن من "الشارون" إلى سجن "الرملة" حيث تتواجد السجينات المدنيّات، إضافة إلى تغيير السجانة المسؤولة عنهنّ لأخرى أكثر سوءاً في تعاملها مع الأسيرات خاصة في "البوسطة".

وأضفن أن إدارة السجون لا تسمح لهنّ بتناول وجبة الإفطار مع بعضهن في الساحة، بالإضافة إلى أنها فرضت عليهنّ شراء أدوات الأشغال اليدوية باهظة الثمن، بعد كانت تدخل للسجن من قبل بعض المؤسسات.

ونتيجة لذلك، أعلنت الأسيرات عن سلسلة من الخطوات التصعيدية من خلال اغلاق القسم الذي يتواجدن فيه، بإرجاع وجبات الطعام، وعدم الوقوف للعدد، وعدم الخروج إلى الفورة، وذلك حتى تتحسن أحوالهنّ وظروف اعتقالهنّ.

ودعا أهالي الأسيرات الفلسطينيات إلى التضامن معنّ حتى الحصول على كافة حقوقهن في ظل اعتقالهنّ الظالم.

وفي سياق آخر، تعرضت مجموعة من الأسرى الفلسطينيين من القدس وبيت لحم وذويهم للاعتداء بالضرب بالهروات والغاز على يد السجانين داخل غرفة الزيارة في سجن "إيشل" الإسرائيلي اليوم.

وأوضحت لجنة أهالي الأسرى المقدسيين نقلاً عن الأهالي، أن وحدة من السجانين اعتدت على أبنائهم وكبلتهم داخل غرفة الزيارة، كما اعتدت عليهم بالضرب الشديد دون سابق إنذار، وأثناء اعتراض ذويهم تم مهاجمتهم وضربهم، ما أدى إلى فقدان وعي أم أسير من بيت لحم.

وأشارت إلى أنه عُرف من بين الأسرى المُعتدى عليهم؛ عمر الشريف، محمد وأحمد البكري، سامر الأطرش، محمد الشاويش وأحمد غزالة.
وتحتجز "إسرائيل" 6500 معتقل فلسطيني موزعين على 22 سجنًا، من بينهم 29 معتقلًا مسجونين منذ ما قبل توقيع اتفاقية أوسلو مع منظمة التحرير الفلسطينية عام 1993، و11 نائبًا، كما يخضع للاعتقال الإداري نحو 500 معتقل.
بواسطة : المدير
 0  0  473
التعليقات ( 0 )