• ×

06:20 صباحًا , الأربعاء 28 أكتوبر 2020

مقيم عربي من أم سعودية القائم برعاية أمه المسنة يناشد المسؤولين تيسير إجراءات تجديد إقامته

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - جدة : 
مقيم عربي "يمني" من أم سعودية ، يعاني جراء عدم تمكنه من تجديد اقامته ، ويتهم اخوته غير الأشقاء بالكيد له وعرقلتهم له ، وأرجع ذلك لكون والدتهم الذين أساؤوا رعايتها ، يترصدون له بعد أن انتقلت للعيش معه ، و قاموا بالحجر عليها وقذفها بأشع التهم ... حيث يقوم الآن برعايتها وخدمتها بكل أمورها لكبر سنها .تحتفظ الصحيفة ببيانات هوية الأم ، وابنها المقيم ..

وبالتفاصيل كما رواها حيدر مساوى بحر المقيم في (جدة) لـ (جازان نيوز ): أنا يمني من أم سعودية ، أحد مواليد هذا البلد المعطاء وشاءت الأقدار أن لا أحصل على الجنسية السعودية وبقيت على الجنسية اليمنية ، ومعاناتي ليست من فقر أو فاقة فحكومة مولاي خادم الحرمين الشريفين توفر للمواطنين والمقيمين على أرض هذه البلاد كافة سبل العيش الرغيد والأمن والأمان ،ولكن هناك من يتسبب في مضاعفة معاناتي .

واضاف : تتمحور معاناتي التي يتسبب فيها إخوتي الثلاثة من أمي ، كانوا يمنعونني من زيارتها ، ومع تصميمي على زيارتها والاطمئنان عليها ،انتقلت للعيش معي ، لما لاقته من أبنائها من عقوق وتقصير .،و كانوا قد قاموا بالحجر عليها وقذفها بتهمة يعفّ لساني عن ذكرها ، ورفعت الوالدة عليهم قضية عقوق منذ خمسة أعوام لم يتم البت فيها إلى الآن .

وتابع : كانوا قبل أن تنتقل للعيش معي ، يترصدون لي فاستخدموا علاقاتهم الشخصية للكيد لي لدي جهات الاختصاص لعرقلة تجديد إقامتي بل ورفع الشكاوي الكيدية ضدي على (قضية منتهية منذ ٤٠ عاما) زيارتها .وبعد انتقالها للعيش معي ، زادوا في غيهم وترصدهم لي .

واضاف : والآن عندما أخرج لقضاء شؤونها ، أكون عرضة بأي وقت للقبض عليَّ لعدم تجديد اقامتي وذلك بفعل كيد اخوتي ، فأنا ساظل معها حتي يقضي الله أمرًا كان قد كتبه في الأزل ، فمن سيهتم بها من مأكل ومشرب وخدمة وهي طاعة جدا في السن كالطفل وليس لها من بعد الله سواي.

وختم : .أناشد المسؤولين بتيسير اجراءات تجديد أوراقي للتمكن من تجديد إقامتي لأظل خادمًا لأمي المسنة والقيام بحقوقها علي ، فلا عائل موثوقًا سواي ، وقد تجرعت من ابنائها الثلاثة المر ، ولن استطيع تركها فلا يوجد من يرعاها .
بواسطة : المدير
 0  0  705
التعليقات ( 0 )