• ×

07:47 صباحًا , الأحد 29 نوفمبر 2020

بالذكرى العاشرة لزواجهما (خاطرة) تسطرها حرم الشهيد علي الهمامي ..

الشهيد علي الهمامي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - جازان : 

يظل الوفاء ينبع من أفئدة شعب تجمعه كلمة التوحيد ، ولحمة وطن ومواطن ، اسطر هذه الخاطرة لروح فقيد غالٍ ، من زوجة وفية ، بالذكرى العاشرة لزواجها من الشهيد على الهمامي الذي وافق هذا اليوم الثاني عشر من شعبان ، في مثل هذا اليوم يكون لنا ذكرى جميلة متجددة ، وبهذا العام ، أول ذكرى بدونك جسدًا ولكن روحك الطاهرة تسكن بيننا ، وبإذن الله تعانق أريج الجنة ، فأنت بيننا ...وهذا ما استطعت البوح به والألم من الطبيعي ما انفك يفارقني ، وعزائي أملًا بالله أن تتغمدك الرحمة وتسكن بأعالي الجنان ...


اليوم هو ذكرى زواجنا العاشر
وياليتك الأن معي لأهمس لك
كل عام وأنت معي كل عام وأنت بخير
كل عام وابتسامتك تملأ المكان
ولكن سأقول كل عام وأنت حبيبي
كنت حاضراً أم غائبًا .
في كل عام يمتزج هذا اليوم بالفرح والحب
نشعل به الشموع وتنتشر رائحة الورود
،كنا نقدم لبعضنا الهدايا
نتعاهد بهذا اليوم على أن نظل مع بعضنا ،
ولكن الآن أين أنت كي تعاهدني ؟
أين أنت كي أخبرك بحالي ؟
أين أنت لأخبرك بهذا اليوم الأسود الكئيب ؟
آهٍ كم يعتصر قلبي الألم
كم أحمل بصدري كلمات
لا يستطيع لساني البوح بها ،
ولا حتي الحروف ان تترجمها
أوجعني غيابك ،
اوجعني كثيرًا حتى أصبحتُ جسدًا بلا روح،
أعترف أنني لا أحتمل الفراق،
لا أتحمل هذه الدنيا بعد رحيلك
غيابك جمرة تشتعل بصدري
فقد اشتاقت أُذني لسماع صوتك
وعيني للنظر إلى محيّاك النضِر
هل أنت الآن بخير
هل تذكرني بهذا اليوم
لدي الكثير من الأسئلة لن أجد لها جوابًا
ولكن أريد الاجابة على سؤال واحد
هل لي بلقاء بعد هذا الفراق؟
الملتقى الجنة بإذن الله.
بواسطة : المدير
 0  0  2933
التعليقات ( 0 )