• ×

05:12 صباحًا , السبت 16 رجب 1440 / 23 مارس 2019

مواجهات واسعة تعمّ الضفة الغربية في جمعة التضامن مع الأسرى

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - وكالات : 

اندلعت مواجهات عنيفة، اليوم الجمعة، بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي إثر قمعها لفعاليات تضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام في معتقلاتها، ما أسفر عن عشرات الإصابات في صفوف الفلسطينيين.

وقالت جمعية "الهلال الأحمر الفلسطيني" إن المواجهات التي اندلعت في مجموعة من نقاط التماس شمال الضفة الغربية ووسطها وجنوبها، أدّت إلى إصابة ما لا يقل عن 53 فلسطينيا، في حين أن العدد مرشح للارتفاع؛ في ظل تواصل المواجهات حتى ساعة إعداد هذا الخبر (15:00 بتوقيت غرينتش).

وفي رام الله؛ أصيب ثلاثة فلسطينيين بالذخيرة الحية (أعيرة من طراز "توتو") في الأجزاء السفلية من الجسد، في حين أصيب رابع بانفجار قنبلة غازية في الرأس، خلال قمع قوات الاحتلال لمسيرة انطلقت من بلدة "النبي صالح".
وقال مراسل "قدس برس" إن الفعاليات التضامنية الشعبية في رام الله لم تقتصر على بلدة "النبي صالح"؛ وإنما اندلعت مواجهات مماثلة في بلدات "بيتونيا" و"سلواد" ونعلين" و"بلعين".

وفي نابلس؛ أصيب عشرة فلسطينيين اختناقا بالغاز المنبعث من قنابل مسيلة للدموع، أطلقتها قوات جيش الاحتلال صوب المتظاهرين في قرية "الناقورة"، بالإضافة إلى إصابة مماثلة في مخيم "عسكر" الجديد؛ عولجت جميعها ميدانيا.
كما أصابت قنابل الاحتلال الغازية عشرين فلسطيني بحالات اختناق؛ حالة ثلاثة منهم استدعت العلاج في المستشفى، بالإضافة إلى إصابة بالرصاص المطاطي، إثر قمع مسيرة تضامنية مع الأسرى في بلدة "بيتا" (قضاء نابلس).

وسجّلت المواجهات الدائرة في بلدة "قلنديا" شمال مدينة القدس المحتلة؛ إصابتين بالرصاص المطاطي ومثلها بشظايا الرصاص الحي.
وشهدت مدينة الخليل، فعاليات تضامينة مختلفة مع الأسرى في قلب المدينة وبلدات "يطا" و"دورا" و"بيت أمر" و"بني نعيم" و"بيت أولا"، بالإضافة إلى مخيمي "العروب" و"الفوار".

وفي بلدة "بيت أمر" شمالي الخليل، أصيب مواطنان فلسطينيا بالرصاص الحي في منطقة القدم، كما أصيب آخر بعيار مطاطي، وستة آخرون بالقنابل الغازية.

واقتحمت قوات الاحتلال خيمة الاعتصام والتضامن مع الأسرى في مخيم "العروب"؛ حيث حاولت تفريق المتواجدين في الخيمة، ما أدى إلى حدوث مواجهات أصيب فيها عدد من الفلسطينيين، كما نصبت قوات الاحتلال حاجزا عسكريا على مدخل مخيم "الفوار" وقامت بتفتيش المواطنين ومنعهم من الوصول إلى خيمة الاعتصام.

وفي مدينة جنين؛ نظم المواطنون الفلسطينيون وقفات ومسيرات دعماً وإسنادا للأسرى في بلدات "جبع" و"يعبد" و"كفر راعي".

وفي قلقيلية؛ تضاربت الأنباء حول عدد المصابين؛ إذ أحصت طواقم "الهلال الأحمر" أربع إصابات؛ نصفها بقنابل الغاز ونصفها بالرصاص المطاطي، في مواجهات اندلعت على الحاجز الجنوبي للمدينة وفي قرية "كفر قدوم"، على التوالي.

في حين، قال منسق "لجان المقاومة الشعبية" في "كفر قدوم" مراد شتيوي، في بيان صحفي، إن المواجهات على مدخل القرية أسفرت عن إصابة 6 فلسطينيين بجروح مختلفة؛ بينهم طفلان، جراء استهدافهم بالاعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط، خلال قمع الاحتلال للمسيرة السلمية التي خرجت تضامنا مع الأسرى المضربين.

وأضاف مراسل "قدس برس"، أن مواجهات اندلعت في "حي نصار" غربي مدينة قلقيلية.

وفي بيت لحم؛ انطلقت مسيرات تضامنية مع الأسرى تخلّلها مواجهات مع قوات الاحتلال في مخيم "عايدة" وعلى المدخل الشمالي للمدينة؛ أسفرت عن إصابة فلسطيني قبل اعتقاله ونقله إلى جهة مجهولة.

وانطلقت المسيرات والوقفات التضامنية من مراكز المدن والقرى الفلسطينية وخيام الاعتصام، بعد صلاة الجمعة، تضامنا مع الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام لليوم الـ 12 على التوالي، احتجاجا على ظروفهم الاعتقالية.

ويخوض قرابة الـ 1800 أسير فلسطيني؛ منذ 17 نيسان/ أبريل الجاري والذي يُصادف يوم الأسير الفلسطيني، إضرابًا مفتوحًا عن الطعام، يهدف لتحقيق جملة مطالب، أبرزها؛ إنهاء سياسة العزل، وسياسة الاعتقال الإداري، إضافة إلى المطالبة بتركيب تلفون عمومي للأسرى الفلسطينيين، للتواصل مع ذويهم، ومجموعة من المطالب التي تتعلق في زيارات ذويهم، وعدد من المطالب الخاصة في علاجهم ومطالب أخرى.

وتحتجز "إسرائيل" 6500 معتقل فلسطيني موزعين على 22 سجنًا، ومن بينهم 29 معتقلًا مسجونون منذ ما قبل توقيع اتفاقية أوسلو مع منظمة التحرير الفلسطينية في 1993، و13 نائبًا، و57 فلسطينية، ومن ضمنهن 13 فتاة قاصر، ويخضع للاعتقال الإداري من بينهم 500 معتقل.
بواسطة : المدير
 0  0  285
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:12 صباحًا السبت 16 رجب 1440 / 23 مارس 2019.