• ×

03:26 مساءً , الثلاثاء 20 أكتوبر 2020

الكشف عن أسباب تعثر إيواء "المسنة الباكية" التي تركها ذووها في "طوارئ الشميسي" بدار المسنين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - متابعات : 

قالت مصادر صحفية إن السيدة التي تركها ذووها في قسم الطوارئ بمدينة الملك سعود الطبية بالرياض (مستشفى الشميسي) والتي ظهرت في مقطع فيديو متداول وهي تبكي – لا تزال في المستشفى ولم تُنقل لدار الرعاية.

وأوضحت وفقًا لـ "صحيفة سبق الالكترونية "أن سبب بقائها في المستشفى وعدم نقلها لدار الرعاية الاجتماعية هو أن عمرها (53 عاماً) لم يصل للحد الأدنى لدخول دار الرعاية الخاصة بالمسنين والمحدد ببلوغ سن الستين.

وأضافت المصادر، أن إدارة المدينة الطبية ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية ما زالتا تحاولان الوصول إلى طريقة يمكن من خلالها استثناء السيدة من شرط العمر، وإدخالها لدار رعاية المسنين
بواسطة : المدير
 0  0  554
التعليقات ( 0 )