• ×

06:26 صباحًا , الخميس 22 أكتوبر 2020

تصاعد الدعوات لتنحي الأسد عقب رسالة الصدر

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 

عقب دعوة زعيم التيار الصدري في العراق #مقتدى_الصدر، رئيس النظام السوري بشار #الأسد إلى التنحي عن السلطة، ومنح الشعب السوري حق تقرير مصيره، تتابعت ردود الفعل العراقية المثمنة لهذا التحول في الموقف الصدري.

وصرح النائب في البرلمان العراقي، ورئيس لجنة الأمن والدفاع النيابية حاكم الزاملي لـ "العربية.نت" قائلاً إن دعوة زعيم التيار الصدري لبشار الأسد بالتنحي هي دعوة لأجل الشعب السوري، وحقن دماء أبناء هذا الشعب المظلوم، وإن منهجية الصدر هي الوقوف مع الشعوب والتصدي لمصادر الأذى مهما كانت العناوين والصفات .

وعن التحول في موقف الصدر، وما هو موقف #إيران من رسالته، قال الزاملي لـ "العربية.نت" إنه ليس تحولاً بمواقف بقدر ما هو ثبات على المواقف، ووقوف مع الشعب السوري الشقيق، وأي شعب يعاني الاضطهاد من الحكام.
وعن موقف إيران قال #الزاملي إنها موجودة ولاعب رئيسي بالمنطقة، لكن موقفنا نحن كتيار نؤمن بالشعب ونريد له أن يختار حكامه بنفسه.

وفيما يخص تطور المواقف تحدث النائب رعد #الدهلكي وهو نائب عن اتحاد القوى العراقية، قائلاً إنهم يشدون بأيديهم على أيدي مقتدى الصدر ويطالبون الأسد بترك المنصب والتفكير بالشعب السوري، الذي يعاني منذ سنين عجاف.

قال الدهلكي إننا نريد أن يعيش السوريون في بلدهم مطمئنين ونرفض رفضاً قاطعاً ضرب المدنيين بأسلحة كيمياوية، ونطالب بتحقيق دولي يكشف الجاني كائنا من كان ومعاقبته.

وجدد دعوته للدول العربية بضرورة مساعدة #الشعب_السوري والوقوف إلى جانبه وعدم الاكتفاء بالإدانة و #التنديد مطالباً الدول العربية باتخاذ مواقف أكثر حزماً لعدم تكرار #جرائم استخدم #الأسلحة_الكيمياوية .
بواسطة : المدير
 0  0  531
التعليقات ( 0 )