• ×

07:07 صباحًا , الخميس 1 أكتوبر 2020

الاستخبارات الايرانية تغتال ناشطاً احوازياً أمام أعين زوجته وأبنائه

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - وكالات : 
:
اغتالت عناصر الاستخبارات الإيرانية (الاطلاعات)، الناشط الأحوازي في مجال الدعوة، سعيد البحراني، مساء يوم أمس الاحد، اثناء تواجده في المنزل؛ وذلك امام انظار عائلته, وفقًا لـ (استرا نت ).

وأفادت مصادر موثوقة من الأحواز لـ"وكالة تُستَر"، إنّ أربعة عناصر تابعة لجهاز المخابرات الإيرانية، داهمت منزل الشهيد سعيد البحراني البالغ من العمر 39 عام، الواقع في منطقة "شهرك طالقاني" بمدينة "الكورة" جنوب غرب العاصمة "الأحواز"، مساء يوم أمس الأحد، وفتحوا النار عليه بالأسلحة النارية، اسفر عن مقتله بدم بارد أمام أعين أطفاله الثلاث وزوجته.

وأوضحت المصادر إنّ العناصر أطلقوا النار عشوائيا في الشارع حيث يسكن الشهيد سعيد البحراني، أسفر عن الحاق اضرار جسيمة في ممتلكات المواطنين الأحوازيين.

وبيّنت المصادر إن الشهيد سعيد البحراني كان ناشطا في مجال نشر الدعوة في القرى والمدن الأحوازية، مشيرة إلى أنه كان معوقا من ناحية الرجل وقد سجن مرات عديدة قبل اغتياله من قبل الأمن بتهمة "الانتماء لأهل السُّنّة والجماعة" ونشر التسنن في الأحواز.

ويعتبر الشهيد سعيد البحراني، ناشطا دعويا بارزا في الأحواز، عرف بمواقفه الحازمة ضد سياسة الحرمان والتهجير والاستيطان الذي ينتهجه الاحتلال في الأحواز.

واشتهر البحراني، بأخلاقه العالية، وحسن تصرفه وتهذيبه الشديد وتواضعه وحيائه وخدمته للناس المحتاجين في مدينة "الكورة".
بواسطة : المدير
 0  0  532
التعليقات ( 0 )