• ×

07:37 مساءً , الثلاثاء 20 أغسطس 2019

الدكتور المقوشي : المسؤولية كبيرة على المبتعثين في حماية إرثهم الثقافي وهم سفراء لوطنهم وجزء من الشراكات الأكاديمية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
لندن - و ا س : 

أكّد الملحق الثقافي في بريطانيا الدكتور عبدالعزيز بن علي المقوشي اليوم أن المسؤولية كبيرة على المبتعثين في حماية إرثهم الثقافي المتشكل عبر التاريخ، ملمحًا إلى أن المملكة تتبوأ دورًا قياديًا في المجتمع الدولي في مختلف المجالات، وأن المبتعثين مناط بهم تعزيز هذه الصورة الإيجابية.

وقال إن الطلبة السعوديين المبتعثين في الجامعات البريطانية هم سفراء لوطنهم لدى جامعاتهم وأن مسؤوليتهم الوطنية تتجاوز إلى أن أصبحوا جزءًا من منظومة صنع القرار في بناء الشراكات الاستراتيجية في المجالات الأكاديمية والبحثية والمعرفية والتقنية، بل والثقافية بمفهومها الشامل.

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها في تدشين أعمال المنتدى العلمي الأول للجمعية العلمية للطلبة السعوديين بالمملكة المتحدة في دورتها الثالثة، وذلك في مقر أكاديمية الملك فهد في العاصمة البريطانية لندن بحضور عدد من رؤساء مكاتب البعثات الدبلوماسية السعودية في سفارة خادم الحرمين الشريفين والأساتذة، والباحثين من عدد من الجامعات البريطانية، والطلبة السعوديين والخليجيين والعرب الدارسين في بريطانيا.

وأضاف المقوشي أن الملحقية الثقافية تعول كثيرًا على أشكال الحراك العلمي والبحثي للطلبة المبتعثين بمشاركة أعضاء هيئة التدريس والباحثين في الجامعات البريطانية في تسهيل مهمة الملحقية في تأسيس نموذجٍ جديدٍ ومتطورٍ للشراكات الاستراتيجية النوعية لخدمة مستقبل العلاقات الثقافية ودعم مسيرة التعاون بين البلدين الصديقين المملكة العربية السعودية والمملكة المتحدة.

وافتتح الملحق الثقافي المعرض المصاحب للمنتدى ( بحثي في صورة) المشتمل على عرض مصور لملخصات البحوث العلمية للطلبة المبتعثين وشرحها في مجالات مختلفة، ثم حضر برنامج الافتتاح الذي شمل عرضًا عن تطور أعمال الجمعية منذ تأسيسها في عام ( 1434 هـ - 2013 م ) كواحدة من أهم الجمعيات الطلابية العلمية السعودية في الخارج.

وأكد الأساتذة الباحثون من الجامعات البريطانية المشاركون في أعمال المنتدى أهمية عمل الجمعية كحاضنة للأفكار والمبادرات الطلابية البحثية، وأن ما تقدمه من برامج وأنشطة علمية تصب جميعها في صقل المهارات العلمية التخصصية والبحثية للمبتعثين من خلال احتكاكهم المباشر مع مدارس بحثية مختلفة تسهم بها الجامعات البريطانية، .

وثمنوا جهود المملكة في خدمة المبتعثين, معتبرين أنها فريدة من نوعها على مستوى العالم.
وتحدث رئيس الجمعية طالب الدكتوراة المبتعث في الهندسة عون الغامدي عن ما تقدمه الجمعية من برامج للطلبة المبتعثين والمبتعثات، مشيرًا إلى قيمة هذا المنتدى العلمية كمحفل علمي إثرائي بامتياز .
بواسطة : المدير
 0  0  1010
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:37 مساءً الثلاثاء 20 أغسطس 2019.