• ×

06:48 مساءً , الخميس 23 مايو 2019

هل تتغير الخطة العسكرية لعمليات الموصل؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - وكالات 

تباينت ردود الأفعال التي أثارها قصف المدنيين في منطقة موصل الجديدة خلال عمليات استعادة أيمن المدينة من سيطرة تنظيم داعش، بين الأوساط السياسية والأمنية بشأن استمرارية معارك الموصل وفق الخطط العسكرية المقررة لها.


ففي الوقت الذي لوح فيه رئيس البرلمان سليم الجبوري بإيقاف العمليات العسكرية في حال سقوط المزيد من الضحايا المدنيين، أكدت العمليات المشتركة استمرارها، فيما أشارت اللجنة الأمنية في البرلمان إلى أن توقف المعارك لن يخدم أي طرف.

إذ قال رئيس البرلمان سليم الجبوري، في لقاء متلفز له، الأحد، إنه من الممكن أن تُوقف العمليات العسكرية في الموصل إذا استمر سقوط الضحايا من المدنيين، مؤكدا مباشرة لجان البرلمان بجمع المعلومات الخاصة بالعمليات العسكرية في أيمن الموصل.

من جهة أخرى بحث رئيس الوزراء حيدر العبادي مع ممثلي الكتل البرلمانية أمس الأحد تطورات معركة الموصل، حيث تم الاتفاق على "إدامة زخم الانتصارات وعدم تشتيت الجهد في محاربة داعش والاتجاه نحو إعمار البلد وإعادة النازحين"، بحسب بيان لمكتب العبادي.
أما مجلس النواب، فأعلن بأنه سيعقد جلسة برلمانية طارئة غدا الثلاثاء، بخصوص تطورات الأوضاع في أيمن الموصل، وسقوط مئات المدنيين خلال معركة استعادته.

وفي سياق متصل، أكد عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية، شخوان عبد الله، في تصريح لموقع NRT عربية، استمرار العمليات العسكرية في الموصل، مشيرا إلى أن توقف العمليات لأي سبب كان لا يخدم أي طرف وإنما سيؤزم الوضع ويؤدي في نفس الوقت إلى توغل عناصر تنظيم داعش داخل الأحياء التي تمت استعادتها في المدينة مؤخرا.

ونوه عبد الله أيضا إلى أن "الحكومة تبذل جهودا كبيرة بالتعاون مع القوات المشتركة لغرض حماية المدنيين وتخليصهم من عناصر داعش الذين يستخدمونهم كدروع بشرية"، حسب قوله.

كما نفى المتحدث باسم العمليات المشتركة، العميد يحيى رسول، في تصريح لموقع NRT عربية، اليوم توقف العمليات في الموصل، مؤكدا على استمرارها.

في المقابل اتجهت تصريحات مسؤولين من نينوى نحو تبديل الخطة الحالية بخطة أخرى مناسبة. حيث دعا المتحدث باسم حرس نينوى زهير الجبوري، القيادات العراقية إلى تحديد نقاط الخطأ في الخطط العسكرية الخاصة بتحرير الموصل، وتبديل الخطة. أما رئيس مجلس المحافظة، نورالدين قبلان في تصريح لموقع NRT عربية، أن" خطة استعادة الجانب الأيمن من الموصل كانت من المفروض أن تكون بصيغة أخرى، تراعي فيها تواجد المدنيين الذين يتخذهم مسلحو داعش كدروع بشرية".

وكان الجيش الأميركي أعلن أن غارة جوية لطيران التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة استهدفت، الأسبوع الماضي، منطقة يقول سكان ومسؤولون محليون أن نحو 200 مدني "قد يكونوا قتلوا فيها نتيجة تلك الغارة"، فيما ذكر الجيش العراقي أن تنظيم داعش حاصر المدنيين في مبان زرع فيها كميات كبيرة من المتفجرات ما أدى إلى مقتل المئات أثناء القصف.

تقريرـ موقع NRT عربية
بواسطة : المدير
 0  0  273
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:48 مساءً الخميس 23 مايو 2019.