• ×

05:03 مساءً , الأحد 27 سبتمبر 2020

السودان تمنع مرشحًا رئاسيًّا مصريًّا سابقًا من دخول أراضيها ...وسلطات المطار : أنت شخص غير مرغوب فيه

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - التحرير : 

منعت السلطات السودانية المرشح السابق للرئاسة المصرية عبد المنعم أبو الفتوح من دخول أراضيها، لحضور تأبين حسن الترابى، الزعيم الإسلامى السودانى المحسوب على جبهة محمود عزت القائم بأعمال مرشد الإخوان، والذى من المقرر أن يحضره عدد كبير من قيادات الإخوان حول العالم، ومن بينهم راشد الغنوشى رئيس حركة النهضة التونسية، وقيادات الحزب الإسلامى الماليزى التابع للتنظيم الدولى، وعدد من قيادات الإخوان بالخرطوم، وأعادت السلطات السودانية أبو الفتوح إلى مصر، بعد وصوله مطار الخرطوم مساء الخميس.وفقًا لـ (اليوم السابع).

سلطات مطار الخرطوم تعلم أبو الفتوح بأنه "شخص غير مرغوب فيه"

ونقلت مواقع سودانية، من بينها "سودان تربيون"، عن مصادر موثوقة، أن أبو الفتوح وصل العاصمة السودانية فى السابعة من مساء الخميس، على الخطوط الجوية المصرية، للمشاركة فى المؤتمر العام للمؤتمر الشعبى الذى يبدأ جلساته اليوم، الجمعة، حيث كان فى استقباله القيادى بالحزب بشير آدم رحمة، فيما أفادت المصادر أن الحكومة اعتبرته شخصاً غير مرغوب فيه وتواجده يمثل دعماً لحركات مناهضة وضد النظام.

وطبقاً للمصادر، فإنه تم إبلاغ أبو الفتوح، بعد دقائق من وصوله، بأنه ممنوع من دخول السودان، دون توضيح الأسباب، وأن الرجل أعيد على الفور فى الرحلة التالية، بعد أن تلقى اعتذارا من مسئولى المؤتمر الشعبى.

"مصر القوية" يعترف بطرد مؤسسه فى بيان رسمى

اعترف حزب مصر القوية، الموالى للإخوان، بطرد عبد المنعم أبو الفتوح، رئيس الحزب، من السودان من قبل السلطات السودانية التى رفضت منحه تأشيرة الدخول لأراضيها للمشاركة فى فاعلية خاصة بتأبين حسن الترابى.

وأبدى الحزب، فى بيان رسمى نشره عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، تعجبه من تصرف السلطات السودانية، التى رفضت دخول أبو الفتوح أراضيها بعدما وصل إلى الخرطوم.

الحزب فى بيان رسمى: أبو الفتوح منع من الدخول بناءً على تعليمات من الرئاسة السودانية

وكشف مصر القوية، أن السلطات أفادت بأن منع أبو الفتوح تم بناءً على تعليمات الرئاسة السودانية، وهو الأمر المستغرب، حيث إن تلك الدعوة وجهت للدكتور أبو الفتوح منذ فترة.

أبو الفتوح يعزى طرده لـ"أعداء الوحدة المصيرية لشعب وادى النيل"

من جانبه قال عبد المنعم أبو الفتوح، فى تدوينة له عبر "تويتر"، "ارتباط الشعب المصرى بأشقائه فى السودان كيان واحد على مدار التاريخ، وهو غير قابل للعبث الذى يقوم به أعداء الوحدة المصيرية لشعب وادى النيل".

وذكرت مواقع سودانية، أنه طبقاً لمقرر لجنة التأبين، السفير إدريس سليمان، فإن الدعوة قدمت لأكثر من 50 دولة فى العالم، موضحاً أن أبرز المشاركين فى الاحتفال، الزعيم الإسلامى التونسى راشد الغنوشى، وممثلون لحركة حماس الفلسطينية، وممثلون للحزب الحاكم فى ماليزيا، ومجموعات من باكستان، كما يشارك فى البرامج، دينق ألور، ممثلاً لدولة جنوب السودان.

جدير بالذكر، أن السودان شهد، خلال الأيام الماضية، خلافات كبيرة داخل جماعة الإخوان، وطالب شباب الجماعة بالخرطوم بتدخل الحكماء من الجماعة والمقربين منها لحل تلك الأزمة.
بواسطة : المدير
 0  0  516
التعليقات ( 0 )