• ×

06:36 صباحًا , الثلاثاء 30 نوفمبر 2021

"أعلى محكمة ألمانية" تلزم الطالبات المسلمات بحضور حصص السباحة ، "ومحكمة الاتحاد الأوروبي" تسمح للشركات بمنع المسلمات من لبس الحجاب !!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - وكالات : 


قررت أعلى محكمة في ألمانيا، في حكم جديد لها، إلزام الفتيات المسلمات المحافظات بالمشاركة في حصص السباحة المختلطة في المدارس.

ورفضت المحكمة الدستورية في كارلسروهه ما دفعت به تلميذة عمرها 11 عامًا بأنه حتى ارتداء البوركيني (زي السباحة الإسلامي) مخالف لقواعد الزي الإسلامي.

وكان والدا الفتاة يطالبان بإعفاء ابنتهما من حصص السباحة المختلطة لأن البوركيني لا يتوافق مع أخلاقيات الحشمة الإسلامية. لكن المحكمة رفضت الطعن الذي تقدم به الوالدان.

وكانت الفتاة قد جادلت أمام محاكم أقل درجة بأن السباحة بالبوركيني تكشف عن شكل جسدها وهو شيء يتعارض مع دينها.

وأشارت المحكمة الدستورية إلى أن المحاكم الأقل درجة وجدت أن هذا غير حقيقي ووجدت أيضا أنه لا توجد "قواعد ملزمة في الإسلام" لتحديد الزي المناسب.

وتشهد ألمانيا تصاعدًا في الأعمال العدائية ضد المسلمين، فيما اقترحت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أمس حظرا للنقاب. وعاقب الناخبون الغاضبون من سياسة الباب المفتوح التي تنتهجها إزاء المهاجرين حزبها المحافظ في الانتخابات الإقليمية.

وشدد حزبها الاتحاد الديمقراطي المسيحي- الذي يفقد من شعبيته لصالح حزب البديل من أجل ألمانيا الشعبوي المتطرف الذي يقول إن الإسلام غير متوافق مع الدستور- لجهته بشأن دمج المهاجرين في مؤتمر للحزب هذا الأسبوع.

وقد يعطي حكم اليوم حافزًا أكبر لمحاولات مستقبلية من جانب الحكومة لحظر النقاب بعد انتخابات برلمانية العام المقبل.



منحت محكمة العدل الأوروبية الشركات والمؤسسات الخاصة حقّ منع الموظفات المسلمات من تغطية رؤوسهن وارتداء الحجاب داخل مقرات العمل.

وقررت المحكمة أن بإمكان الشركات إصدار قوانين داخلية تمنع ارتداء الحجاب، وذلك في إطار منع ارتداء أي ملابس أو رموز تشير إلى معتقد ديني أو توجه سياسي أو فكري.

جاء ذلك على خلفية دعويين نظرت فيهما المحكمة، التي تُعد أعلى جهة قضائية تتبع الاتحاد الأوروبي، وكانت إحداهما متعلقة بسيدة مسلمة في بلجيكا والأخرى بسيدة مسلمة في فرنسا، بعدما فصلتا من وظيفتيهما بسبب عدم رغبة أرباب العمل في ارتدائهما للحجاب.
بواسطة : المدير
 0  0  693
التعليقات ( 0 )