• ×

02:41 مساءً , الإثنين 28 سبتمبر 2020

صالح يتراجع عن دعوته لإعتقال أعضاء الإصلاح ويصدر بيان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - وكالات 

تراجع الرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح عن دعوته لأنصاره بالقبض على جميع أعضاء حزب التجمع اليمني للإصلاح في جميع المناطق وإيداعهم السجون.

وقال صالح في بيان أصدره مكتبه اليوم أن دعوته كانت واضحه وهي إعتقال من اختار طريق الخيانة الوطنية وانضم إلى صفوف داعش والقاعدة المتفرّعة من عباءة تنظيم الاخوان المسلمين الإرهابي وبالذات من الجناح المتطرّف (لحزب الإصلاح) ومارسوا العنف و الإرهاب ، وفرّطوا بالسيادة والاستقلال الوطني، وارتكبوا جرائم القتل والإغتيالات، وانحازوا إلى صفوف أعداء اليمن حد وصفه.

وزعم بأن كلمته فسرت على نحو خاطئ ولم تكن بمثابة دعوة الى الفتنة وإلى حرب أهلية، مشيرا الى انه يرفض تلك الدعوات الهدّامة، وكان يدعوا ولايزال إلى إجراء مصالحة وطنية شاملة لا تستثني أحداً، وإلى توحيد الصفوف والجهود الوطنية لمواجهه كل التحديات والتصدّي للأخطار التي تحدق بالوطن.

وكان صالح قد وجه الخميس الماضي دعوة صريحة لأنصاره بإلقاء القبض على جميع أعضاء حزب الإصلاح في أي منطقة في اليمن وإيداعهم السجن ما لم يتوبوا ويعلنوا تخليهم عنه.

ولاقى خطابه الأخير موجة انتقادات حادة من جميع الأطياف السياسية منها قيادات مؤتمرية مقربة منه واعتبره مراقبون بأنه دعوة صريحة وواضحة إلى توسيع رقعة الحرب الأهلية والاقتتال الداخلي.

المصدر : المشهد اليمني
بواسطة : المدير
 0  0  452
التعليقات ( 0 )