• ×

09:32 صباحًا , الجمعة 10 يوليو 2020

إصابتان بالرصاص المطاطي خلال قمع المسيرات الأسبوعية بالضفة الغربية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - وكالات أُصيب مواطنين فلسطينيين برصاص الاحتلال المطاطي، اليوم الجمعة، بعد قمع قوات الاحتلال المسيرات الأسبوعية المناهضة للجدار والاستيطان في الضفة الغربية المحتلة.

وأفاد منسق المقاومة الشعبية في قرية كفر قدوم مراد شتيوي، أن المسيرة الأسبوعية السلمية انطلقت بعد صلاة الجمعة بمشاركة عدد من أهالي القرية والمتضامنين الأجانب، مُطالبين بفتح الشارع المغلق منذ 14 عاماً.

وأضاف أن قوات الاحتلال قمعت المسيرة من خلال إلقاء القنابل الغازية، والأعيرة المطاطية، ما أدى إلى إصابة مواطنين بالرصاص منهما مراسل فضائية فلسطين أحمد شاور، لافتاً إلى نقلهما للعلاج في “مشفى درويش نزال”.
ووصف شتيوي المواجهات التي اندلعت في المكان بـ”العنيفة”، حيث حاول الجنود نصب كمائن لاعتقال الشبان، لكنهم لم ينجحوا بذلك.

وفي المسيرات الأسبوعية في قرى رام الله، قمعت قوات الاحتلال مسيرة النبي صالح غربي المدينة بالقنابل الصوتية والغازية، ما أدى إلى إصابة العشرات بالاختناق جراء استنشاق الغاز السام، كما اعتدى مستوطنون على الفلسطينيين وسط حماية الاحتلال.
فيما قام الشبان الفلسطينيون برشق الحجارة باتجاه الآليات الإسرائيلية التي اقتحمت “النبي صالح”، دون وقوع إصابات في صفوف الاحتلال.

وفي نعلين وبلعين، خرج العشرات من الفلسطينيين والمتضامنين الأجانب رافعين الأعلام الفلسطينية في المسيرات الأسبوعية المناهضة للجدار والاستيطان.
بواسطة : المدير
 0  0  367
التعليقات ( 0 )