• ×

11:46 مساءً , السبت 11 يوليو 2020

صالح : يجب اعتقال جميع أعضاء الإصلاح في اليمن.. و علي سالم البيض "مناضل وحيدر العطاس "مهندس الإنفصال

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - وكالات 

لم تكد تمر أيام قلائل على آخر خطاب للرئيس السابق علي عبدالله صالح، حتى خرج اليوم بظهور جديد أمام قيادات من حزبه "المؤتمر" في محافظة صنعاء.
واتسم خطاب صالح – كما سابقيه – بلغة نارية متشنجة، توزع صكوك الغفران والوطنية لأشخاص، وألقاب الخيانة والعمالة لآخرين.

وبإلحاح الموشك على الإنهزام وجه صالح دعواته المتكررة الى أنصاره في العاصمة صنعاء وبقية المحافظات الى التوجه الى الجبهات، منوهاً الى ضرورة تغيير "موازين المعادلة".

وكعادته في كل خطاباته السابقة أكد صالح بأنه لا مجال للتفاوض مع الرئيس عبدربه منصور هادي أو قيادات الشرعية، داعياً قيادة التحالف الى مفاوضات مباشرة، في حين وجه اتهامات مباشرة للولايات المتحد الأمريكية وبريطانيا وإسرائيل بالمشاركة في العمليات العسكرية ضده.

ولأول مرة منذ حرب الانفصال عام 1994م أثنى صالح على نائبه قبيل تلك الحرب " علي سالم البيض "، حيث وصفه بأنه "مناضل" تم دفعه الى إعلان الانفصال عن طريق بعض رفاقه، في حسن وجه هجوماً شديد اللهجة على رئيس الوزراء في تلك الفترة "حيدر العطاس"، مؤكداً بأنه كان المهندس الفعلي للإنفصال.

واتهم صالح الرئيس هادي بالعمل على إنجاز الإنفصال تحت يافطة "الإقليمين"، متحدياً الجميع بأنه أصبح من الاستحالة بمكان العودة بعقارب الزمن الى الوراء.
وصب صالح جام غضبه باتجاه حزب التجمع اليمني للإصلاح، متهماً إياه بأنه حزب إرهابي ووكر للتنظيم الاسلامي المتطرف "داعش".

ووجه صالح دعوة صريحة لأنصاره بإلقاء القبض على جميع أعضاء الحزب في أي منطقة في اليمن وإيداعهم السجن ما لم يتوبوا ويعلنوا تخليهم عنه.
بواسطة : المدير
 0  0  548
التعليقات ( 0 )