• ×

07:23 مساءً , الجمعة 26 فبراير 2021

رسام عراقي يجسد "وجع" الموصليين في معرض فني بتركيا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - وكالات 

اختار رسام عراقي شاب أن يعيش في محافظة "سكاريا" التركية ذات الطبيعة الحالمة والأجواء الهادئة، حيث يستمد إلهامه لنسج صورة معبرة عن الواقع الذي استنهض المشاعر الإنسانية والوطنية في خلجاته.

ولم يجد الرسام العراقي، رائد قاسم، الذي تعلقت روحه بذكريات الموصل الحدباء، وسيلة في الغربة سوى مزج لوحاته المعبرة في معرض فني يجسد وجع الموصليين وما حل بهم من مآسي يندى لها الجبين.

ويقول رائد "تجرد من الوحشية لنعود بشر وحاول أن ترى من هو في المقابل إنسان لا ترى مذهب ولا دين ولا ترى سياسة".

وكانت المواقف البطولية، حاضرة في لوحات الرسام الشاب الذي أبدع في رسم لوحات حقيقية وطنية غيبها أعداء العراق ووثقتها الصور والمواقف.

وبعد سنتين من الفراق حيث تتأجج المشاعر وتتوق الروح للقاء الوالدين، لم يجد رائد سوى صورة رسمها لوالده في أوج لحظات الاشتياق. وأضاف الرسام في حديثه بأن "الفراق جدا مؤلم خصوصا فراق الأب والأم وحنان الأم.. أعتقد لو الشوق يرسم كان رسمته في لوحة كبيرة".

واسترسل قائلا "الميت في بلدي نعتبره حي بالطبيعة، لأن الحياة التي عاشها هي موت... لدي إحدى اللوحات التي هي عبارة عن تابوت لو تشاهده وتنظر في داخله تشاهد الحياة".

ومع حلم تجرد من المنافع الشخصية، يجد رائد نفسه على أعتاب من يمتلك الصلاحيات أو الإمكانيات المادية للبدء في معرضه الذي سيكون دافعا للمبدعين في غربتهم وحافزا لتقاربهم ونبذ العنف وتآزرهم مع بعض.

تقريرـ مراسل NRT عربية/ حيدر السعدي
بواسطة : المدير
 0  0  1367
التعليقات ( 0 )