• ×

02:44 مساءً , الإثنين 6 يوليو 2020

حقوق الإنسان تحذر من "كارثة حقيقية" في الجانب الأيمن للموصل

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - وكالات 

حذرت المنظمة العالمية لحقوق الإنسان من "وقوع كارثة حقيقية ووضع مأساوي" نتيجة تأخير خطة استعادة الجانب الأيمن لمدينة الموصل من قبضة تنظيم داعش.

ونقل بيان للمنظمة، اليوم الثلاثاء (14 شباط 2017)، أن المنظمة رصدت "حالات خطرة وموت جماعي بسبب الجوع ونقص الأغذية يتعرض لها الجانب الأيمن من الموصل"، محذرة من "كارثة حقيقية ووضع مأساوي تشهده تلك المناطق بسبب تأخير معارك استعادتها".

وطالبت المنظمة، من خلال البيان، رئاسة الوزراء والحاكم العسكري لقيادة الجيش والشرطة بالإسراع لاستعادة الجانب الأيمن للمدينة، إلى جانب "وضع خطة محكمة لإنقاذ العوائل من بطش داعش مع الحفاظ على الأمن والاستقرار في الجانب الأيسر".

كما عبرت المنظمة العالمية عن تخوفها من الإهمال والسرقات والخطف وعدم الاستقرار ووجود خلاية نائمة في مناطق شرقي الموصل، مشيرة إلى أن ذلك كله "يصب في مصلحة داعش"، حسب البيان.

وكان قائد جهاز مكافحة الإرهاب الفريق الركن عبد الغني الأسدي، أكد أمس أول الأحد، أن القوات الأمنية تنتظر ساعة الصفر لبدء استعادة الجانب الأيمن من المدينة، مشيرا إلى اكتمال كافة الاستعدادات اللوجستية والحربية لخوض المعركة.

وتخوض القوات الأمنية منذ 17 تشرين الأول2017 ، معارك ضد تنظيم داعش ضمن عمليات "قادمون يا نينوى"، واستطاعت تلك القوات استعادة العشرات من القرى والبلدات في المحافظة، إضافة إلى كامل الجانب الأيسر من الموصل مركز المحافظة.


بواسطة : المدير
 0  0  375
التعليقات ( 0 )