• ×

09:12 صباحًا , الإثنين 27 مايو 2019

الاحتلال يُخطر بهدم منشآت فلسطينية قرب نابلس

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - وكالات 

أخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، بوقف بناء منزلين ومنشآت زراعية في بلدة "قصرة" جنوبي شرق نابلس (شمال الضفة الغربية المحتلة)، بذريعة عدم الترخيص.

وأفاد رئيس مجلس قروي "قصرة"، عبد العظيم وادي، لـ "قدس برس"، أن الاحتلال سلّم مواطنين، إخطارات بوقف بناء منزليْن، بالإضافة إلى غرفتيْن زراعتين يستثمرها أصحابها في الزراعة، وبئر مياه يُستخدم في ري الأراضي الزراعية، وذلك تمهيدا لهدمها.

وأضاف وادي، خلال حديث مع "قدس برس"، أن الاحتلال تذرع ببناء المنشآت في مناطق (سي)، التابعة للسيطرة الإسرائيلية الكاملة، وعدم وجود ترخيص.

وأشار إلى أنهم بصدد إعداد الأوراق اللازمة للاعتراض على قرار سلطات الاحتلال، مشيرا إلى أن هناك أكثر من 92 إخطارا مماثلة، لمنشآت وطرق زراعية وشبكات كهربائية في البلدة، يتم متابعتها ملفاتها في محاولة لوقف تنفيذ القرارات الإسرائيلية.

تجدر الإشارة إلى أن مؤسسات دولية وإنسانية تعتبر استمرار الاحتلال باستهداف العائلات الفلسطينية في منطقة الأغوار والمناطق الخاضعة للسيطرة الإسرائيلية الكاملة؛ سواء بالهدم أو الإخلاء بذريعة عدم الترخيص، يأتي في إطار استهداف المنطقة والضغط على سكانها لإخلائها باعتبارها مناطق حيوية واستراتيجية على المستوى الزراعي والعسكري.

وتشكل المنطقة "سي" ما يزيد عن 60 بالمائة من مساحة الضفة الغربية، حيث تحتفظ سلطات الاحتلال بصورة كاملة تقريبا بالسيطرة على إنفاذ القانون والتخطيط والبناء فيها.

ويعيش ما يُقدّر بحوالي 150 ألف فلسطيني في 542 تجمّع سكني واقعة بشكل جزئي أو كلي ضمن المنطقة "سي"، بينما يستوطن نحو 325 ألف مستوطن إسرائيلي هذه المناطق التي تقوم عليها 135 مستوطنة وما يقارب مائة بؤرة استيطانية، وذلك خلافا للقانون الدولي.

المصدر : قدس برس
بواسطة : المدير
 0  0  229
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:12 صباحًا الإثنين 27 مايو 2019.