• ×

01:25 مساءً , الثلاثاء 7 يوليو 2020

المجلس الأطلسي: "نعم روسيا قصفت مستشفيات حلب"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - وكالات 

أصدر المجلس الأطلسي بواشنطن تقريراً يدحض رواية موسكو، التي تنفي باستمرار قصفها مستشفيات حلب وتتهم المعارضة بفبركة المقاطع المصورة.

ولم يكتفِ التقرير بشهود العيان والمشاهد المروعة، التي انتشرت عبر وسائل التواصل، بل اعتمد على صور الأقمار الصناعية وكاميرات المراقبة، إضافةً إلى لقطات مصورة نقلها التلفزيون الروسي نفسه.

وقد بثّ الكرملين هذه اللقطات مدعياً ممارسة ضبط النفس، إلا أن الواقع يؤكد عكس ذلك، فالمجلس الأطلسي اعتمد في تقريره على خبراء في الطب الشرعي ومعماريين لتحليل المقاطع وإثبات أنها حقيقية وليست مفبركة، كما تقول موسكو.

وحسب التقرير، فإن مستشفى عمر بن عبدالعزيز الذي كان المستشفى الوحيد الذي يعالج الأطفال في حلب تعرض للقصف 14 مرة ما بين شهري يونيو/حزيران وديسمبر/كانون الأول 2016. وكان عام 2016 هو الأسوأ على عمال الإغاثة في سوريا.

وفنّد التقرير أيضا تصريحات رئيس إدارة العمليات في هيئة الأركان الروسية، فالجنرال سيرغي رودسكوي أكد في أكتوبر/تشرين الأول أن الغارات الروسية لم تستهدف مستشفى الصاخور بحلب. ولدعم حجته عرض صورا للأقمار الصناعية قال إنها التقطت بين 24 سبتمبر/أيلول و11 أكتوبر/تشرين الأول.

إلا أنه بالمقارنة مع الصور التي التقطها قمر "ديجيتال غلوب" في نفس الفترة، يكشف التقرير عن ظهور حفرة لقنبلة كبيرة الحجم بالقرب من المستشفى، هذا إضافة إلى توثيق كاميرات المراقبة للحظات القصف.

وأكد المجلس الأطلسي تبعاً لذلك أن وحشية النظام وحلفائه لا تجعلهم الطرف الأمثل لمحاربة "داعش".
بواسطة : المدير
 0  0  370
التعليقات ( 0 )