• ×

09:53 مساءً , الأحد 17 أكتوبر 2021

مايكروسوفت وراء تعديل العقوبات الأمريكية ضد روسيا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - وكالات 
كشفت صحيفة "فايننشال تايمز" أن تعديل العقوبات الأمريكية ضد هيئة الأمن الفدرالية الروسية جاء بعد تلقي وزارة الخزانة الأمريكية شكاوى من شركات كبرى مثل "مايكروسوفت" و" سيسكو".

وأوضحت الشركات أنها بدأت، خلال الأسابيع الماضية، تواجه صعوبات في الحصول على التراخيص اللازمة لبيع منتجاتها في روسيا.

وسبق لوزارة الخزانة الأمريكية أن نفت التخلي عن العقوبات ضد الاستخبارات الأمريكية، والتي فرضتها إدارة باراك أوباما في آخر جولة من عقوباتها ضد روسيا، أعلنت عنها خلال أيامها الأخيرة في السلطة.

وأوضحت الوزارة أن الحديث يدور عن "تعديلات روتينية" على نظام العقوبات، تصب في مصلحة الشركات الأمريكية وليس في مصلحة روسيا.

وكانت الجولة الأخيرة من العقوبات قد منعت الشركات الأمريكية والشخصيات الاعتبارية من التعامل مع 4 مسؤولين روس و5 منظمات بينها هيئة الأمن الفدرالية. ووصفت إدارة اوباما هذه العقوبات بأنها رد على "أنشطة روسية إلكترونية خبيثة" استهدفت الحملة الانتخابية في الولايات المتحدة.

لكن المشكلة التي أخذتها إدارة أوباما بعين الاعتبار، تكمن في تولي هيئة الأمن الفدرالية الروسية الإشراف على استيراد الحواسب والأجهزة الذكية وأنواع أخرى من الجهزة الإلكترونية. وفي العديد من الحالات، يجب على الشركات الأجنبية الحصول على تراخيص من الهيئة، قبل البدء بتوريد منتجاتها إلى روسيا.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر في معرض تعليقه على الموضوع: "إننا لا نخفف العقوبات. بل يدور الحديث عن ممارسة عادية لوزارة الخزانة، تتمثل في مراجعة العقوبات بعد فرضها لترى ما إذا كانت هناك حاجة إلى تعديلات معينة تخص صناعات أو بضائع أو خدمات محددة".

بواسطة : عطية البكري
 0  0  506
التعليقات ( 0 )