• ×

02:44 صباحًا , الثلاثاء 14 يوليو 2020

صور فظيعة.. لماذا عذب الحوثيون هذا الرجل بتلك الطريقة؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - وكالات 

قالت مصادر موقع العربية بالإنجليزية، إن الميليشيات الحوثية أخضعت رجلا يمنيا لحصص تعذيب وحشي على الملأ وعلى مدى كيلومترات، انتهت بإعدامه في منطقة الحيمة التابعة لمحافظة إب جنوبي اليمن.

وأضافت المصادر أن مسلحين حوثيين اقتادوا الرجل، واسمه صفوان الجهفي، من بيته، بعد أن اتهموه بكونه أحد أعضاء قوات المقاومة الشعبية التي تعمل على استعادة السلطات الشرعية من الميليشيات المدعومة من إيران.
ولاحقا أخضع الرجل، بعد أن تم تقييده، لصنوف من التعذيب، أعقبها سحله على مدى أميال بواسطة سيارة على مرأى من الجميع.

وتلقى موقع العربية بالإنجليزية صورا وثقت عملية التعذيب، ويظهر فيها الجهفي عاريا تكسوه الفضلات والأوساخ وهو معلق من رجل واحدة مثل شاة على جذع شجرة.
وأوضح مصدر أن الحوثيين عمدوا إلى تعليق جثة الرجل وإظهارها على الملأ في مشهد مهين للذات البشرية "لإدخال الرعب وتوعّد كل من يفكر في الالتحاق بالمقاومة، وقتل كل رغبة في استعادة الشرعية من الميليشيات".
وادعت وسائل إعلام يسيطر عليها الحوثيون أن الجهفي عوقب "لإجرامه"، غير أن عدة ناشطين فندوا ذلك، قائلين إن تلك التقارير عارية من الصحة ولا تعدو أن تكون سوى محاولة من الميليشيات للتغطية عن فظائعها.

وسبق لمنظمات غير حكومية وحقوقية أن أصدرت تقارير وثّقت العديد من الانتهاكات والجرائم ضد الإنسانية التي ارتكبتها الميليشيات الحوثية.
وفي ديسمبر، قال الائتلاف اليمني من أجل رصد انتهاكات حقوق الإنسان، إن تلك الانتهاكات تشمل الاغتيالات والقتل والإخفاء القسري والاعتداء على المساجد ونشر خطابات الكراهية والدعاية لها.

ولا تستهدف تلك الجرائم الرجال فقط، وفقا لمنظمات، ولكن أيضا النساء اللاتي يلقى بأزواجهن في السجون فيجدن أنفسهن المعيل الوحيد للأسرة في ظروف بائسة تتضمن التضييق على الارتزاق.

image

image

بواسطة : المدير
 0  0  661
التعليقات ( 0 )