• ×

07:26 مساءً , الأربعاء 27 أكتوبر 2021

تشييع جثمان فتى فلسطيني قتله الاحتلال جنوب بيت لحم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - وكالات 

شيّع مئات المواطنين الفلسطينيين ظهر اليوم الثلاثاء، جثمان الشهيد الفتى قصي حسن العمور (17 عامًا) والذي ارتقى مساء أمس الاثنين برصاص قوات الاحتلال، خلال مواجهات في بلدة تقوع جنوبي بيت لحم (جنوب القدس المحتلة).

وأفاد مراسل "قدس برس"، بأن مئات الفلسطينيين شيّعوا جثمان الشهيد العمور انطلاقًا من مستشفى بيت جالا الحكومي إلى منزل ذويه في تقوع.
وأشار إلى أن المحال التجارية في البلدة، أغلقت أبوابها حدادًا على روح الشهيد، الذي لاقت مشاهد اعتقاله بعد إصابته مواقف نددت بجرائم الاحتلال وإعداماته الميدانية المتواصلة بحق الفلسطينيين.

وطالب المشاركون في تشييع الشهيد العمور، بالانتقام من الاحتلال والرّد على انتهاكاته وجرائمه المتواصلة بحق الفلسطينيين، وقتل الشبان بدم بارد.
وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي، قد قتل العمور خلال مواجهات عنيفة في بلدة "تقوع" أمس الإثنين، حيث أطلقت الرصاص الحي والمطاطي والقنابل الغازية بشكل مكثّف.

وأُصيب العمور في البداية برصاص الاحتلال، ثم قام الجنود بسحله واعتقاله واحتجاز جثمانه لما يزيد عن الساعة، ثم تم تسليمه لطواقم جمعية "الهلال الأحمر الفلسطيني" بعد أن فارق الحياة.
وقالت وزارة الصحة التابعة الفلسطينية في بيان لها أمس، إنها تبلغت رسميًا من الاحتلال باستشهاد الفتى قصي حسن محمد العمور (17عامًا) عقب إطلاق جنود الاحتلال النار عليه في بلدة "تقوع"، جنوبي بيت لحم.

وذكر "الهلال الأحمر" الفلسطيني، أن طواقمه تعاملت مع خمسة إصابات بالرصاص الحي في مواجهات ببلدة "تقوع"، وأن أحد المصابين تم اعتقاله من قبل جنود الاحتلال قبل أن يعلن استشهاده وسينقل لمستشفى الحسين بالمدينة بعد تسليمه من قبل الاحتلال.

وشهدت مسيرة التشييع مشاركة للفصائل الفلسطينية، والتي أكدت على ضرورة محاسبة الاحتلال على جرائم القتل التي ينفذها بحق الفلسطينيين.
ولاقت جريمة قتل الفتى العمور، موجة من المواقف المستنكرة، حيث دعت وزارة الإعلام الفلسطينية، الهيئات الحقوقية لاعتبار شريط إعدام "قصي"، "دليلاً لمطاردة القتلة في كل المحافل العالمية، وخاصة المحكمة الجنائية الدولية".

ووصف القيادي في حركة "حماس"، عبد الرحمن شديد، ما حدث بـ "الجريمة البشعة"، مؤكدًا أن في الحادثة "رسالة إلى اللاهثين وراء السلام والمفاوضات".
وأضاف شديد في تصريح صحفي له اليوم الثلاثاء، أن جريمة قتل الشهيد العمور، "تتطلب موقفًا فصائليًا وشعبيًا يوصل رسالة واضحة للسلطة، بأن المقاومة هي السبيل الوحيد للجم الاحتلال ووقف عدوانه على الشعب الفلسطيني".
بواسطة : المدير
 0  0  1006
التعليقات ( 0 )