• ×

01:07 مساءً , الأحد 24 أكتوبر 2021

السيرة الذاتيه لقائد التحالف الإسلامي الجنرال راحيل شريف

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - وكالات 

أعلن وزير الدفاع الباكستاني "خواجة آصف" أمس (الجمعة) أنه تم تعيين القائد السابق للجيش الباكستاني "راحيل شريف" قائدًا لقوات "التحالف الإسلامي لمكافحة الإرهاب"، ليكون أول باكستاني يتولى هذا المنصب.

حياته:

ولد "شريف" في كويتا في 16 يونيو 1956، حيث ينتمي الجنرال إلى عائلة عسكرية، فقد وصل والده "محمد شريف" إلى رتبة جنرال قبل تقاعده، كما خدم أبناء "محمد شريف" الثلاثة في الجيش الباكستاني.

الجيش الباكستاني:

حصل الجنرال "راحيل شريف" على تعليمه الأساسي في الكلية الحكومية في لاهور، ثم التحق بالأكاديمية الحربية الباكستانية. وبعد تخرجه، انضم للكتيبة السادسة التابعة لفوج حرس الحدود عام 1976، كما تم إسناد مهمّة قيادة فرقة ميدانية كبيرة في جيش البر ليشغل في النهاية منصب رئاسة الجيش في مدينة روالبندي.
وحاز "شريف" على شهادة من المعهد الملكي للدراسات العسكرية في بريطانيا، كما نال شقيقه "شبير" أعلى وسام عسكري في البلاد لشجاعته في الحرب ضد الهند في 1971 التي قُتل خلالها.
وظلت تعيينات الجنرال "راحيل شريف" في التسلسل الوظيفي في الجيش الباكستاني محصورة في المهام المتعلقة بالشؤون العسكرية. فعندما جرى ترقيته إلى رتبة عميد، أصبح قائدًا لفرقتي مشاة. كما تولى منصب القائد العام للواء المشاة وقائد الأكاديمية الحربية الباكستانية. وبعد ترقيته إلى رتبة الفريق، خدم شريف لمدة عامين كقائد فيلق في الجيش الباكستاني حتى تولى منصب المفتش العام للتدريب والتقييم والذي كان فيه على صلة بالإشراف على التدريب في الجيش الباكستاني.

البداية الباردة

وخلال توليه منصب المفتش العام للتدريب والتقييم في الجيش الباكستاني، شكل "شريف" أهمية كبرى لمجالي الأمن والدفاع في باكستان. ويصف المطلعون على شؤون الجيش الباكستاني دور الجنرال "راحيل شريف" بالدور الاستراتيجي المهم، حيث كان يقوم شريف بوضع خطة رد باكستاني مناسب على «استراتيجية البداية الباردة» التي طورها القادة العسكريون في الهند لمعاقبة باكستان عسكريًا بعد الهجمات الإرهابية التي جرى تنفيذها في الهند.

ويقول العميد المتقاعد "شوكت قدير" - المحلل العسكري الذي يعرف الجنرال "راحيل" منذ كان صغيرًا : «يخبرنا المتحدث العسكري أنه انطلاقًا من منصبه كمفتش عام للتدريب والتقييم، فقد وضع راحيل خطة رد باكستاني مناسب على (استراتيجية البداية الباردة) الهندية، كما أوضح حقيقة أن التهديد الداخلي هو الأخطر بين كل التهديدات التي تتعرض لها باكستان. وقد تابع راحيل تلك الاستراتيجية من خلال تصميم الرد المناسب على ذلك التهديد، وهذه تُعد إنجازات مهمة في حقيقة الأمر».

مواجهة الإرهاب:

يحظى الجنرال "راحيل شريف" بشعبية كبيرة في باكستان بسبب نجاحاته في عمليات عسكرية ضدّ جماعات إرهابية تُوجد في المناطق الحدودية بين باكستان وأفغانستان، إضافة إلى مساهمات الجيش بقيادته في كشف وإيقاف شخصيات وأحزاب باكستانية كانت ترتكب مخالفات دستورية وقانونية.
ويشير المطلعون على بواطن الأمور في الجيش الباكستاني إلى أن الجنرال "راحيل" لعب دورًا رئيسيًا في إعادة تصميم برامج التدريب لوحدات الجيش الباكستاني حتى تتلاءم مع مواجهة الإرهاب الداخلي. ومنذ عشرة أعوام، كان الجيش الباكستاني جيشًا تقليديًا بكل ما تحمله الكلمة من معانٍ، حيث كانت تنصب برامج التدريب الخاصة به على خوض حرب تقليدية مع عدوه اللدود الهند.

ويقول المسؤولون العسكريون إن الجيش الباكستاني شهد تحولًا كبيرًا خلال العقد الماضي، حيث تلقت الكثير من وحداته وتشكيلاته الرئيسة تدريبًا على عمليات مكافحة التمرد والإرهاب.

ويوضح المحللون العسكريون أن التدريب على عمليات مكافحة التمرد والإرهاب سمح للجيش الباكستاني بتحقيق النجاح في عملياته ضد المسلحين في وادي سوات وجنوب وزيرستان في عام 2009، حيث جرى تطهير هذين الإقليمين من العناصر المسلحة منذ ذلك الحين.

قائد الجيش الباكستاني

وفي نوفمبر 2013 عُين الجنرال "راحيل شريف" قائدًا للجيش الباكستاني خلفًا للجنرال أشفق كياني. وقد أحيل الجنرال "راحيل شريف" إلى التقاعد في 2016.
ويُعرف الجنرال "راحيل شريف" في الجيش الباكستاني باسم "الرجل المستقيم"، وليست لديه أيُّ طموحات سياسية أو مصالح شخصية، وهذه أحد العوامل المهمة لاختياره في هذا المنصب عقب انقلابات عسكرية عدة شهدتها إسلام أباد.

قائد التحالف الإسلامي

واليوم أعلن وزير الدفاع الباكستاني "خواجة آصف" أنه تم تعيين القائد السابق للجيش الباكستاني "راحيل شريف" قائدًا لقوات "التحالف الإسلامي لمكافحة الإرهاب".

ويقع مركز القيادة المشتركة - مقر التحالف العسكري الإسلامي - في العاصمة السعودية الرياض، وقد تم تشكيل هذا التحالف بفضل جهود ولي العهد السعودي الأمير محمد بن نايف.

ووفقًا للمملكة العربية السعودية التي تقود هذا الائتلاف، فإن تشكيل التحالف يهدف إلى محاربة تنظيم داعش وغيره من الجماعات الإرهابية في المنطقة، وقد ارتفع عدد أعضاء هذا التحالف من 34 دولة إلى 39 دولة.

وذكرت وسائل إعلام باكستانية أن الجنرال "راحيل شريف" قد وصل إلى المملكة العربية السعودية في طائرة خاصة، قبل أن يتم استقباله وتنظيم حفل استقبال كبير على شرفه في الرياض، حضره أعضاء من العائلة المالكة السعودية.

وسام "هلال الامتياز"

وحصل شريف على "هلال الامتياز" وهو ثاني أرفع وسام مدني يجري منحه للمدنيين والعسكريين في القوات المسلحة الباكستانية.
والجنرال "راحيل شريف" قارئ نهم وسباح ماهر، وهو متزوج ولديه ثلاثة أبناء، ولدان وبنت.
بواسطة : المدير
 0  0  878
التعليقات ( 0 )